كوناكري - أ ش أ

أشاد اجتماع مجلس إدارة المبادرة الأفريقية للطاقة المتجددة ، المنعقد في غينيا كوناكري، اليوم السبت بجهود الرئيس عبد الفتاح السيسي الناجحة، خلال رئاسته للجنة رؤساء الدول وحكماء أفريقيا لتغيير المناخ في اجتماعات باريس ديسمبر 2015 .

ويشارك المهندس إبراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية، في اجتماع مجلس إدارة المبادرة الأفريقية للطاقة المتجددة ، بتكليف من الرئيس عبد الفتاح السيسي، كما يشارك في الاجتماع بجانب الأعضاء رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي وممثل فرنسا باعتبارها أحد أهم داعمي المبادرة كما سيشارك ممثل الاتحاد الأوروبي.

ويتشكل مجلس إدارة المبادرة من 9 أعضاء منهم خمس دول افريقية تمثل كل دولة منهم إقليم في القارة، وتم انتخاب مصر ممثلا لشمال أفريقيا.

وتهدف المبادرة إلى توليد 10 آلاف ميجا وات من الطاقة المتجددة بحلول عام 2020 بينما يتمثل الهدف الأكبر لها فى الوصول الي توليد 3 آلاف جيجا أو ما يساوى 300 ألف ميجاوات على مستوى القارة بحلول عام 2030 .

يذكر أن مصر كانت الفاعل الرئيسي على المستوى الأفريقي في الإعلان عن المبادرة وإطلاقها حيث قام الرئيس السيسي بالإعلان عنها على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2015 وكذلك خلال مؤتمر باريس لتغيير المناخ في ديسمبر 2015 باعتبار الرئيس السيسى منسقا لمجموعة الرؤساء الأفارقة.

كما تتماشى الاستراتيجية المصرية مع هذه المبادرة لاستهداف تنويع مصادر الطاقة والتوسع في الطاقة المتجددة لتصل إلى 20 %من إجمالي الطاقة المنتجة بحلول عام 2022.

ومن المتوقع أن يتم على هامش اجتماع مجلس إدارة المبادرة عدة اجتماعات هامة فى مقدمتها اجتماع مع الرئيس الغينى الذي يتولى رئاسة الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي وذلك لمتابعة الجهود والتوصيات التي اتخذت في اجتماعات القمة الأفريقية.