القاهرة - أخبار مصر

أظهرت دراسة حديثة نشرتها شركة HSBC للدراسات الدولية فى مجال الاقتصاد ، وأجراها الباحثان سيمون ولياميز Simon Williams ورزان ناصر Razan Nasser ،  إلى الانجاز غير المسبوق الذى حققته مصر فى مجال التحول من نظام السعر الثابت إلى نظام تحرير سعر الصرف .

وأشارت إلى أن هذا الانتقال تم بسلاسة واحترافية فائقة .. وأن هذه البداية لبرنامج الاصلاح الاقتصادى فى مصر تعتبر بداية استثنائية وغير عادية ، نظراً للقدرة الفائقة على اجتياز هذه المرحلة الصعبة بأقل قدر من الخسائر .

وأثبتت الدراسة إلى أن برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى تنفذه مصر ، بالاتفاق مع صندوق النقد الدولى ، يقوم على أربعة ركائز:

1. إعادة التوازن إلى الاقتصاد من خلال تعديل بعض السياسات المالية والنقدية والتغيير فى سياسة سعر الصرف.

2. تقوية نظام الحماية الاجتماعية والضمان الاجتماعى من خلال إعانات الطعام والدعم النقدى.

3. اصلاح هيكلى يؤدى إلى ارتفاع درجة النمو الافتصادى ، وإلى تحقيق النمو الشامل ، وخلق المزيد من فرص عمل ، وتشجيع التصدير.

4. تحقيق الاستقرار من خلال زيادة احتياطى البنك المركزى من العملات الأجنبية.

وأكدت الدراسة إلى أنه قد تحقق قدر كبير من التقدم فى كل مجال من هذه المجالات الأربعة خلال الأربعة أشهر الماضية (من 3 نوفمبر وحتى الأن).. غير أن هناك المزيد الذى يجب القيام به فى كل مجال من هذه المجالات.