الإسماعيلية - أ ش أ

أكدت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، تشكيل مجلس الوزراء غرفة عمليات بالتنسيق مع الكنائس المصرية لحل أزمة المسيحيين المهجرين من العريش.

وأضافت والي، فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أن الأولوية الان لتوفير إقامة للأسر النازحة وكلهم سيعودون إلى العريش في أقرب وقت.

وأشارت، خلال زيارتها لمقر إقامة الأسر المسيحية بنزل الشباب بمحافظة الاسماعيلية ، إلى أنها جاءت للاطمئنان على أهلنا القادمين من العريش، وشددت على وجود دعم مادي للمضارين لمتطلبات والمعيشة وهناك تعويضات أيضا لمن فقدوا ممتلكاتهم.

وأكدت والي أن كل أجهزة الدولة عازمة على مواجهة الإرهاب والتصدي له، منوهة بأن مكافحة الارهاب لن تأتي إلا بالوحدة بين أبناء الشعب من المسلمين والمسيحيين .

ونوهت بأن الأسر النازحة تلقى رعاية صحية واجتماعية بالتعاون مع محافظة الاسماعيلية .