واشنطن - أ ش أ

ذكرت دراسة نشرت اليوم /الأربعاء/ في مجلة “نيتشر” العلمية أن علماء فلك بوكالة ناسا الأمريكية عثروا على سبعة كواكب في حجم كوكب الأرض تدور حول نجم يقع على بعد 40 سنة ضوئية.

ونقلت شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية وقائع مؤتمر صحفي عقد في مقر وكالة “ناسا” قال فيه واضع الدراسة الرئيسي وباحث الفلك في جامعة لييج ببلجيكا مايكل جيلون:” إن هذا الكشف الذي عثر عليه خارج المجموعة الشمسية يعد نادرا، نظرا إلى أن هذه الكواكب تجمع بين تقارب الحجم مع الأرض واعتدال المناخ، مما يعني احتمالية وجود ماء على أسطحها، إضافة إلى احتمالية وجود حياة عليها”.

وعثر على السبعة كواكب المكتشفة جميعا حول نجم بارد وقزم يسمى “ترابيست-1″، وتشير التقديرات إلى أنها كواكب صخرية أكثر منها غازية مثل المشترى.

كما أن هناك ثلاثة كواكب في المنطقة الصالحة للحياة فيما يتعلق بالبعد عن النجم، والتي أطلق عليها العلماء “ترابيست-1 إي وإف وجي” مشيرين إلى احتمال وجود محيطات على سطحها أيضا.