دبلن - أ ش أ

ألغت جماعة طلابية بجامعة (ترينيتي كوليدج) في أيرلندا خطابا كان من المقرر أن يلقيه السفير الإسرائيلي بأيرلندا في حدث تنظمه بالجامعة ; وذلك إثر اشتعال تظاهرات طلابية مناصرة لفلسطين خارج مقر الحدث.

وكانت الجماعة الطلابية المهتمة بالعلاقات الدولية دعت السفير الإسرائيلي لإلقاء خطاب مدته 15 دقيقة مساء أمس الاثنين ويعقبه فقرة لتلقي الأسئلة إلا أن عشرات الطلاب المنتمين لجماعة طلابية مناصرة لفلسطين حاصرت مقر الحدث قبل بدايته حاملين الأعلام الفلسطينية ومرددين (كلنا فلسطينيين).

وذكرت شبكة (إيه بي سي) الأمريكية التي أوردت النبأ اليوم الثلاثاء أن منظمي الحدث قرروا إلغاء الفعالية بدلا عن استدعاء قوات الشرطة لتفريق المتظاهرين باستخدام القوة , فيما أدان المسؤولون عن النشاط الطلابي المتظاهرين قائلين إنهم قوضوا حرية التعبير.

ومن جانبها .. أعربت وزارة الخارجية الإسرائيلية , في بيان لها , عن فزعها جراء ما حدث .