القاهرة - أش أ

وصل منذ قليل الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى جمهورية كينيا فى زيارة رسمية تستغرق يوما واحد. حيث كان فى استقبال سيادته بمطار جومو كينياتا كل من وزيرة الخارجية ووزير الزراعة الكينيين، وأعضاء السفارة المصرية وممثلين عن الجالية المصرية فى نيروبى.

وقد توجه السيد الرئيس فى مستهل زيارته لنيروبى إلى ضريح الزعيم الكينى/ جومو كينياتا، مؤسس دولة كينيا وأول رئيس لها بعد الاستقلال، حيث كان فى استقباله رئيس البرلمان الكيني.

وقد وضع السيد الرئيس إكليلاً من الزهور على قبر الزعيم الافريقى تخليداً لذكراه، ثم توجه سيادته والوفد المرافق إلى القصر الجمهوري، حيث كان في استقبال سيادته الرئيس الكينيى/ أوهورو كينياتا. وقد أقيمت مراسم الاستقبال الرسمي، واستعراض حرس الشرف وعزف السلامين الوطنيين.

وتأتي زيارة السيسي لكينيا تلبيةً للدعوة الموجهة له من نظيره الكيني أوهورو كينياتا.

ويعقد الجانبان جلسة مباحثات بالقصر الجمهوري في نيروبي، وتتناول سبل الارتقاء بالتعاون الثنائي في مختلف المجالات خاصة على الصعيد الاقتصادي، والامكانات المتاحة لزيادة التبادل التجاري بين البلدين.

كما تتناول المباحثات التشاور حول آخر المستجدات فيما يخص الأوضاع في منطقة القرن الأفريقي والبحيرات العظمى، وسبل تعزيز السلم والأمن في هذه المنطقة، فضلاً عن التشاور حول سبل تطوير التعاون بين مختلف دول حوض النيل.

كما سيبحث الرئيسان سبل التعاون في مجال مكافحة الإرهاب ومواجهة التهديدات المستمرة من تنامي الفكر المتطرف وانتشار التنظيمات المتشددة.