أخبار مصر ـ محمد خلف أمين

بدأت محافظة بني سويف تنفيذ خطة عاجلة لإنقاذ المشروعات الإنتاجية المتعثرة والغارقة في الخسائر، وقرر المهندس شريف حبيب، محافظ الإقليم تعيين الدكتور مكرم عُبيد الله، مديرا عاما لمشروعات المحافظة الإنتاجية وفوضه باتخاذ إجراءات جادة وسريعة لإنقاذ المشروعات من بيض وإنتاج داجني من الخسائرالتي عانت منها طوال السنوات العشر الماضية، وبلغت جملتها نحو 8 ملايين جنيه بسبب سوء التخطيط والإدارة والعمل على تحويلها إلى مشروعات مربحة.

كشف عبيد الله عن خطة لتوفير استهلاك الطاقة تقضي بتخفيض استهلاك الكهرباء بنسبة 60 ألف كيلو وات بعنابر التسمين والبيض الأربعة عن طريق تغيير لمبات الإضاءة بأخرى موفرة، ما يساهم فى توفير نحو 50% من استهلاك الكهرباء بقيمة 400 ألف جنيه سنويا، إضافة إلى زيادة إنتاجية محطة إنتاج البيض إلى 30 مليون بيضة سنويا، وفتح 4 منافذ لبيع المنتجات بالعاصمة، ودراسة فتح منافذ أخرى بالمدن، مؤكدا أنه تم بموجب خطة التطوير، زيادة البيض المنتج حيث يتم بيع 120 ألف بيضة يوميا، وهو ما تسبب فى تخفيض سعر البيضة إلى 1.25 جنيه، مقابل 1.5 جنيه للبيضة من خلال التجار.

وأشار مدير عام المشروعات إلى أن العمالة تستهلك نحو 40 % من جملة الإيرادات، علاوة على أن ارتفاع اسعار الأعلاف والمُرَكــَّزاتِ تسبب في انخفاض سعر كتكوت التسمين من 8 جنيهات إلى 4.5 جنيه، ما ترتب عليه تحميل موازنة المشروعات خسائر إضافية، مشيدا بقرار المهندس شريف حبيب، محافظ بني سويف، بالموافقة على شراء الأعلاف والمُرَكــَّزات بالأمر المباشر، لافتا إلى توافر نحو 700 طن من الذرة وفول الصويا التي تكفي لتغذية كافة الطيور من دواجن ورومي حتى نهاية شهر يوليو القادم.