بون - أ ش أ

اكد وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل, إن دمشق غير قادرة على إجراء مفاوضات جدية لتسوية الأزمة السورية بنفسها ويجب إشراك روسيا بهذه
العملية.

وأضاف الوزير الأماني -في مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي جان مارك أيرولت في مدينة بون الألمانية اليوم /الجمعة/ أوردته قناة “روسيا اليوم”- “إن النظام في دمشق ليس قادرا على إجراء أي مفاوضات جدية”, و”من المهم علينا إشراك روسيا في ذلك”.

وأكد أن الهدنة في سوريا هشة والوضع الإنساني هناك كارثي, داعيا إلى مواصلة العملية السياسية, مشددا على أهمية دعم روسيا لهذه العملية.

وعقد المؤتمر الصحفي المشترك للوزيرين الألماني والفرنسي على هامش اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في مجموعة العشرين في مدينة بون.

وقد توصل اجتماع أستانا الثاني حول تسوية الأزمة السورية – أمس – إلى اتفاق حول تشكيل مجموعة عمل ثلاثية (روسية تركية إيرانية) لمراقبة وقف الأعمال القتالية وكذلك حول تشكيل آلية لتبادل المعتقلين, بين الحكومة السورية والمعارضة المسلحة, بما في ذلك النساء والأطفال.

ولم يصدر أي بيان ختامي للقاء, الذي استمر يومين, وهو ما يعكس هوة الخلاف بين المجتمعين.