صحف امريكية- دعاء عمار

“سي ان ان” ذكرت شبكة “سي ان ان” أن الأخوان “كواشي” المشتبهان بتنفيذ الهجوم على مجلة “شارلي إيبدو” أحدهما أمضى فترة في السجن على خلفية علاقته بالإرهاب

أما الآخر فقد تلقى تدريبات في معسكرات “القاعدة” باليمن، وذلك بحسب ما أعلنت الشرطة الفرنسية.

وبحسب مصادر أمنية ومسؤولين تحدثوا لـلشبكة عن هوية المشتبه بهما في أحد أكثر الهجمات دموية في باريس فإن “شريف كواشي” والبالغ من العمر 32 عاماً وشقيقه الأكبر سعيد كواشي -34 عاما- هما مواطنان فرنسيان ومعروفان جيداً لدى الأجهزة الأمنية في فرنسا.

كما نقلت الشبكة عن مصدر مقرب من الاستخبارات الفرنسية قوله إن المحققين لديهم دليل على أن أحد الأخوين -لم يحدده بالاسم- سافر إلى سوريا في وقت ما من العام الماضي، كما ذكرت صحيفة “يو إس توداي” أن كلا المشتبهين عادا من سوريا الصيف الماضي.

“نيويورك تايمز”

وصفت صحيفة “نيويورك تايمز” الرئيس الفرنسي “فرنسوا اولاند” بأنه حكيم لدعوته للوحدة الوطنية مشيرة إلى أن الهجوم على المجلة يعتبر “مذبحة وحشية”.

وأشارت إلى أن هذا هو نفس موقف الرئيس السابق “نيكولا ساركوزي” الذي دعا الرأي العام تجنب الجمع بين المسلمين والإرهابيين.

وترى أن الكراهية هي الدافع وراء هذا الحادث التى وصفتها بالمذبحة مضيفة أن هذا ليس وقت الداعين لكراهية الأجانب لكى يحاولوا تشويه كل المسلمين بالإرهاب.

كما أشارت إلى أن الهجوم على “شارلي إبدو” هو هجوم على الحرية فى كل مكان.