أخبار مصر

لعشاق الفلك.. ظواهر ساحرة

لعشاق الفلك في كل مكان نوجه الدعوة .. كونوا على استعداد لرصد بعض الظواهر الساحرة الخاصة.. هل تتحقق ما انشدته فيروز ونصبح جيران القمر.. ام سنرى النجوم في عز الظهر كما توارثنا من الامثال الشعبية القديمة.
العلماء يرون أن 2017 عاما فلكيا بامتياز، حيث يشهد عددًا من الأحداث الساحرة التى تستحق أن تؤشر عليها في تقويمك .. وسنتمكن من رؤية بعضها من بلادنا ونتابع الأخرى من بقيّة الدول.
فمن المدهش والمثير حقا ان نتابع أكثر من 100 شهاب في الساعة، أو أن نرى خسوفًا جزئيًا، أو نرصد قمرًا عملاقًا، أو اقترانًا مميزًا لأحد الكواكب أو النجوم معه.

ولكن الحقيقة دائما أعقد مما نتصور، فلا تزال تحتفظ السماء بالكثير من الأسرار وراء هذا المنظر البديع الذي تبديه لنا.

وخلال هذا العام.. نستعد لرؤية كسوف مذهل للشمس، واقتراب مذنب من الأرض، واقتراب الكواكب من بعضها، والمزيد من العجائب السماوية… لنبدأ رحلتنا.

9 ظواهر فلكية في 2017

الدكتور أشرف لطيف تادرس رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، أكد أن العام الميلادي الحالي حافل بالظواهر الفلكية التي سيشهدها سكان الأرض والتى يصل عددها إلى مايقرب من 9 ظواهر فلكية متنوعة، 3 منها تحدث في شهر فبراير الحالي.

ظواهر شهر فبراير بدأت فى الحدوث، فهذا الشهر ملىء بالأحداث الفلكية المميزة مثل كسوف الشمس وخسوف القمر، وتعامد القمر مع الكواكب.
اقتراب القمر من درب الدبران

في 5 فبراير الماضي.. تصادف حدوث ظاهرة اقتراب القمر من درب الدبران، وهى النجمة البرتقالية التى تبعد 66 سنة ضوئية، والمشاهدون المحظوظون تمكنوا من رؤية النجم بعد حجبه كاملا بواسطة القمر، مما يجعل اللون البرتقالى يختفى بالكامل فى الظلام لحوالى الساعة حتى يحين ظهوره من جديد.

وأفضل أماكن لمشاهدة الحدث فى أمريكا الوسطى، الأجزاء الشمالية من أمريكا الجنوبية ومنطقة البحر الكاريبى وجنوب أوروبا، شمال أفريقيا، والمناطق الغربية من منطقة الشرق الأوسط.
القمر الثلجي

هي ظاهرة فلكية نادرة، لهواة الرصد السماوي، كان أول حدوث لها منذ 99 عاماً،

عشاق الفلك رصدوا في 11 فبراير ظاهرة القمر الثلجي الفريدة من نوعها في الجانب الغربي من الأرض، ووصلت إلى المنطقة العربية في اليوم التالي.

و يمكن مشاهدة ظاهرة القمر الثلجي بالعين المجردة، طالما كانت السماء صافية.

وتحدث ظاهرة القمر الثلجي، وهي جزء من خسوف القمر، عندما تكون الأرض والشمس القمر في حالة اقترن كوكبي كامل، وتفشل أشعة الشمس في إضاءة القمر بصورة كاملة، فلا يختفي القمر تماما بل يتم تعتيمه قليلا، لأن أشعة الشمس ستبقى مستمرة في السقوط على سطحه، لذلك سيظل قرص القمر ساطعا في كافة مراحل هذا الخسوف من البداية حتى النهاية، ويبدو كأنه كتلة من الثلج.

وعند هذه الحالة، شاهد عشاق الفضاء وجود نوع من الظل على سطح القمر، وأطلق العلماء هذه التسمية نتيجة أن الخسوف الجزئي يحدث في شهر فبراير المعروف بتساقط الثلوج فيه أكثر من غيره من شهور السنة.

وكان القمر الثلجي مرئيا في القاهرة ومعظم أنحاء أوروبا وأفريقيا وغرب آسيا وأمريكا الجنوبية الشرقية، وشرق كندا، والمحيط الأطلسى،

واستمرت ظاهرة القمر الثلجي لمدة 4 ساعات و19 دقيقة، وتوقيت حدوث وسطه يتفق مع توقيت اكتمال بدر شهر جمادى الآخر الحالي، و فيه سيحجب ظل الأرض 3.5 تقريبا من قرص القمر عند ذروة الخسوف.

وأوضح تادرس أن جميع حالات خسوف القمر بأنواعها المختلفة لا تحدث إلا عندما يكون القمر بدرا.

مذنب السنة الجديدة يقترب من الارض

بعد بضع ساعات فقط من حدوث الخسوف شبه الظلي للقمر، وصل “هوندا ماركوس45 بي”، المعروف باسم “مذنب السنة الجديدة”، في أقرب نقطة له من كوكب الأرض، على مسافة 13 مليون كيلومتر تقريبا، وتبلغ سرعته حوالي 39 كيلومترا في الثانية الواحدة.

وتم رصد هذا المذنب، حوالي الساعة الخامسة صباحاً، باتجاه الشرق في كوكبة هرقل أعلى كوكبة أكويلا (النسر الطائر)، ولن يرى بالعين المجردة بل بالتليسكوبات الصغيرة أو النظارات المعظمة الجيدة.

ويتميز مذنب “هوندا ماركوس45 بي” بلمعانه، فنواة المذنب عبارة عن كرة ثلجية تتحرر منها مجموعة من الغازات، منها الهيدروجين، مع اقتراب المذنب من الشمس، تتسبب الحرارة باشتعال وتوهُّج ما يُعرف بذيل المذنب، مندفعاً عكس اتجاه الشمس.

ويعبر هذا المذنب النظام الشمسي كل 5 سنوات، ويتميز بلونه الأخضر المائل للزرقة، ويمر بجانب القمر.

كسوف “حلقة النار”

في 26 فبراير .. أصحاب الحظ من مراقبي السماء سوف يحظون بمشاهدة كسوف الشمس على شكل “حلقة النار” وهو ما يعرف أيضاً بالـ”كسوف الحلقي”، وسيتم رؤية الكسوف على طول الممر الضيق بنصف الكرة الجنوبي سيكون متاحاً لهم الحصول على رؤية ،

الكسوف الحلقي يحدث عندما يكون قرص القمر أصغر من أن يغطي كامل قرص الشمس فيترك حلقة من أشعتها حوله، وسيكون مسار الكسوف من جنوب المحيط الهادئ مارا بأمريكا الجنوبية ثم ينتهي في أفريقيا، ولن يرى في القاهرة ولا أى من الدول العربية، وهناك مناطق كثيرة من العالم لن تشهد هذا الكسوف، علما بأنه وجميع أنواع الكسوف الشمسي لا تحدث إلا اذا كان القمر محاقا.

وعند ذروة الكسوف الحلقى سيغطى قرص القمر 99.22 % من قرص الشمس.

مثلث سماوي عجيب

29 مارس .. التقاء كل من هلال القمر مع كوكب المريخ في الأعلى ، وكوكب عطارد عن يمينه باتجاه الغرب ليكوّن مثلثاً سماوياً يثير الإعجاب، ويعد ذلك من الأحداث الفلكية الهامة.

فبعد غروب الشمس، يجب على مراقبي النجوم النظر نحو الجانب الغربي من السماء لرؤية القمر على شكل هلال يكوّن مثلثاً سماوياً يثير الإعجاب، مع عطارد – الكوكب الأصغر والأسرع دورانا حول الشمس- في أدناه من ناحية اليمين ويعلوهما المريخ بلونه المحمر.

والذي يجعل هذا الحدث جديراً بالمشاهدة أنه فضلاً عن المنظر الجميل، فإن هذا التكوين يساعد المشاهدين على رؤية عطارد في قمة تألقه وارتفاعه في سماواتنا.

حيث يصعب عموما رؤية كوكب عطارد لقربه الشديد من الشمس حيث عادة ما يغمره وهج الشمس، ولكنه في هذا التوقيت سيبلغ أقصى نقطة بعد عن الشمس وفقاً لرؤيتنا له من الأرض فيمكن رؤيته بسهولة مع القمر والمريخ.
القمر يقترن بالمشتري

هي مناسبة غير عادية بالمرة، لأن كوكب المشتري، باعتباره أكبر كوكب في المجموعة الشمسية، سيقترن بالقمر المكتمل في 10 ابريل القادم.

وبعد لحظات من غروب الشمس، سوف يرتفعان معاً في الشرق ، حيث يشرقون جميعا في منظر بديع ، بالإضافة إلى أن المشترى سيكون في أعلى لمعان له في هذا التوقيت أيضا.

يشار الى اقتران كوكب المشتري مع نجم السنبلة (ألمع نجوم برج العذراء)، وهما متلازمان طوال العام تقريبا، الا انه سيقترن فى يوم 10 أبريل القادم، مع بدر القمر باتجاة الشرق

كوكب المشترى “العملاق”، أو كما تقول العرب اشترى الحسن لنفسه، فهو الكوكب الذي لا يخيب أمل هواة الفلك بأي تلسكوب أو منظار نظروا إليه فيه، فحوله تدور أقمار جاليليو الأربعة الكبيرة، وسيكون ظاهرا في السماء معظم الليل ابتداء 27 أبريل، فذاك موعد تقابله مع الشمس، فإن غابت هي في الغرب أشرق هو من الشرق.

خسوف ثان للقمر

الخسوف الثانى للقمر سيكون جزئيا ويحدث في 7 أغسطس القادم، عندما يمر القمر خلال جزء من ظل الأرض، وسيكون مرئيا في القاهرة والدول العربية ومعظم أنحاء شرق أفريقيا، وآسيا الوسطى، والمحيط الهندي، وأستراليا، ومعظم الطرف الشرقى لأمريكا الجنوبية وغرب المحيط الباسفيكى والمحيط الهندى وجنوب المحيط الأطلنطى والقارة القطبية الجنوبية.

ويتفق توقيت وسطه مع توقيت بدر شهر ذو القعدة، ويستغرق بجميع مراحله منذ بدايته كخسوف شبه ظلى وحتى نهايته كخسوف شبه ظلى مرة أخرى 5 ساعات ودقيقة واحدة ويستغرق الخسوف منذ بداية مرحلة الخسوف الجزئى وحتى نهاية مرحلة الخسوف الجزئى الثانية ساعة واحدة و50 دقيقة وفيه يحجب ظل الأرض 25.2% من قرص القمر عند ذروة الخسوف الجزئى،
 الكسوف الكلي الأكبر

في هذا اليوم 21 أغسطس .. الشمس سوف تخضع لأكبر ظاهرة اختفاء سماوية في الولايات المتحدة الامريكية منذ عام 1979.

فبعد 38 عاما .. سيكون المشاهدون في أمريكا الشمالية على موعد لرصد كسوف كلي للشمس يتحرك عبر الولايات المتحدة من الساحل للساحل، ليغير الأجواء خلال النهار إلى غسق داكن لبضع دقائق على طول ممر ضيق من ولاية أوريجون إلى ولاية ساوث كارولينا.

فإذا فاتتك فرصة مراقبة ذلك الكسوف ستضطر إلى الانتظار حتى عام 2024 لترى الكسوف الكلي التالي، لذا عليك أن تكون جاهزاً لتترقب هذا الحدث السماوي الأكبر في أغسطس القادم.

ففي هذا اليوم سيغطي قرص القمر قرص الشمس بالكامل، ويتفق توقيت وسطه مع اقتران شهر ذو الحجة ، وسيبدأ مسار الكسوف في المحيط الهادئ ويمر بالولايات المتحدة، وسيكون مرئيا في أجزاء من ولاية أوريجون، ولاية أيداهو، وايومنج، نبراسكا، ميسوري، كنتاكي، تينيسي، كارولينا الشمالية، وكارولينا الجنوبية ثم ينتهي في المحيط الأطلسي، و معظم دول أمريكا الشمالية وأجزاء دول أمريكا الجنوبية سوف يشاهد هذا الكسوف جزئيا.

وعند ذروة الكسوف الكلى يغطى قرص القمر 103.1% من قرص الشمس.

و أقصى مدة يستغرقها الكسوف الكلى دقيقتين و40 ثانية ويبلغ عرض المنطقة التى يرى فيها الكسوف على هيئة كسوف كلى 114.5 كيلو متر مربع، بحيث يمكن رؤيته على هيئة كسوف جزئى فى أمريكا الشمالية وشمال غرب أمريكا الجنوبية وغرب أوروبا وشمال غرب أفريقيا والمحيط الباسفيكى والمحيط الاطلنطى والقارة القطبية الشمالية.

والكسوف سيستغرق منذ بداية مرحلة الكسوف الجزئى وحتى نهاية مرحلة الكسوف الجزئى الثانية بما فيها مرحلة الكسوف الكلى 5 ساعات و17 دقيقة و32 ثانية، مشيرا إلى أنه لا يمكن رؤيته فى مصر؛ وأنهى رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية، تصريحاته بأنه يمكن الاستفادة من تلك الظواهر للتأكد من بدايات ونهايات الأشهر القمرية والهجرية.

والعالم على موعد مع ملايين السياح لمشاهدة أقصى كسوف كلي في الحياة في الولايات المتحدة ، في ذروة موسم العطلات، سيظهر الكسوف الكلي للمرة الأولى في الولايات المتحدة/منذ ظهوره بشكل جزئي في ولاية مونتانا الأميركية عام 1979

اقتران الزهرة والمشتري

سيحدث اقتران ألمع الأجرام السماوية في سماء الأرض، وهما كوكب الزهرة وكوكب المشتري فجرا، حيث يفصل بينهما 18 دقيقة قوسية فقط، و زخة شهب التوأميات السنوي سيصل نشاطها ذروته في ليلة 14 ديسمبر القادم، علما بأن عدد الشهب يصل إلى 80 – 120 شهابا في الساعة الواحدة، وتكون أفضل رؤية عند فجر اليوم التالي.

القمر العملاق

أما ظاهرة القمر العملاق أو “supermoon” ، أو كما يسمى لدى بعض الشعوب بـ”قمر العشاق” ، فنحن على موعد معها في 3 ديسمبر، وهي الظاهرة التي تجمع بين القمر البدر والقمر الأقرب إلى الأرض، إذ من المعلوم أن القمر يدور في مدار بيضوي حول الأرض فيقترب تارة لمسافة تصل إلى 356 ألف كيلومتر ويبتعد تارة أخرى لمسافة تصل إلى 406 آلاف كيلومتر، ويتناوب بين الاقتراب والابتعاد كل ما يقارب الأسبوعين، فإن صادف أن كان بدرا عند أقرب مسافة له من الأرض سمي قمرا عملاقا.

حيث تزداد مساحته الظاهرية بنحو 15 %، وإضاءته بنحو 28 %، وقوى جذب القمر بنحو 18 %، عن وقوعه في البدر مع الأوج وهي المسافة الأبعد له من الأرض خلال الشهر القمري.

يذكر ان القمر العملاق ظهر 14 نوفمبر العام الماضي وبحجم هو الأكبرمنذ عام 1948 .. في ظاهرة لم تحدث منذ حوالي سبعة عقود، ، حيث كان حجمه أكبر بـ 14 % من الحجم المعتاد وأكثر إشراقا بـ 30% من متوسط اشراق القمر ليلة تِمّه.

ومن المتوقع أن يصل اكتمال القمر إلى أكبر حد يُسجل له حتى الآن في القرن الـ 21، ويتوقع علماء الفلك بوكالة ناسا أننا سنشهد ظاهرة “القمر العملاق” مرة أخرى بحلول 25 نوفمبر 2034.
وضوح نيازك الـ”جيمينيد”

تبلغ نيازك الـ”جيمينيد” ذروة نشاطها في ليلة 13 ديسمبر، حيث يتاح للمشاهدين في الأميركتين رؤيتها بوضوح، نظراً لأن معدلات حدوثها تتراوح بين 60 و120 شهاباً في الساعة.

 

أهمية الخسوف والكسوف

يشهد العالم خلال العام الجارى 2017، أربعة ظواهر فلكية هى الأجمل خلال العام حيث يحدث كسوفان للشمس وخسوفان للقمر خلال شهرى فبراير وأغسطس المقبلين، حيث يمكن الاستفادة من تلك الظواهر للتأكد من بدايات ونهايات الأشهر القمرية والهجرية حيث إن هذه الظواهر تعكس بوضوح حركة القمر حول الأرض وحركة الأرض حول الشمس، حيث يحدث الكسوف الشمسى فى وضع الاقتران أو الاجتماع أى أن حدوث الكسوف الشمسى يشير إلى قرب ولادة الهلال الجديد ويعتبر مركز الكسوف هو موعد ميلاد القمر الجديد كما يحدث الخسوف القمرى فى وضع التقابل أى فى منتصف الشهر القمرى عندما يكون القمر بدرا.

ما هو الخسوف
خسوف القمر (بالإنجليزية: Lunar eclipse) هي ظاهرة طبيعية تحدث للقمر بانحجاب ضوء الشمس عنها عند مرور القمر في منطقة ظل الأرض. وتحدث هذه الظاهرة عندما يكون الأرض والشمس والقمر في حالة اقتران كوكبي كامل أو تقريبي.
أنواع الخسوف

خسوف كلي ويحدث عندما يدخل القمر كله منطقة ظل الأرض. وفي هذه الحالة ينخسف كامل قرص القمر، مما يؤدي إلى فقدان الرؤية نهائياً في أوقات منتصف الليل وخصوصاً في المناطق الصحراوية.

خسوف جزئي ويحدث عندما يدخل جزء من القمر منطقة ظل الأرض، وفي هذه الحالة ينخسف جزء من قرص القمر.
خسوف شبه الظل ويحدث عندما يدخل القمر منطقة شبه الظل فقط، وفي هذه الحالة يصبح ضوء القمر باهتاً من دون أن ينخسف.
ومنطقة شبه الظل هي المنطقة التي ينحجب فيها جزء من ضوء الشمس عن القمر أي أن المراقب للشمس من على سطح القمر يراها منكسفة جزئياً. ولا يصنف هذا النوع على أنه خسوف شرعي.

إذاً لكي يحدث الخسوف الكلي فإنه لا بد أن يحدث الخسوفان السابقان. وفي بداية الخسوف الكلي فإن لون القمر يميل للحمرة بسبب الأشعة الحمراء التي لا يمكن امتصاصها من أعلى الغلاف الجوي للأرض.

كسوف الشمس

المثل الشعبي “هوريك النجوم في عز الظهر” فكان قائل المثل يقصد الكسوف الكلي وكان القدماء يخافون منه جدا وكانت اغلب الحضارات القديمة تعتبره نذير شؤم ورعب لدرجة ان الصينيين القدماء كانوا يقرعون الطبول حتى يبتعد التنين الرهيب الذي كانوا يعتقدون انه راح ليلتهم الشمس بفمه العملاق ليزول عنهم الدفء والحياة.

وكلمة كسوف “eclipse”، هي في الأصل كلمة إغريقية تعني “التهجير”، وهو أسم يدل على المتوقع من تلك الظاهرة،

كسوف الشمس هي ظاهرة فلكية تحدث عندما تكون الأرض والقمر والشمس على استقامة واحدة تقريبا ويكون القمر في المنتصف أي في وقت ولادة القمر الجديد عندما يكون في طور المحاق مطلع الشهر القمري بحيث يلقي القمر ظله على الأرض وفي هذه الحالة إذا كنا في مكان ملائم لمشاهدة الكسوف سنرى قرص القمر المظلم يعبر قرص الشمس المضئ.

و بالرغم من أن القمر يتواجد مرة كل مطلع شهر قمري بين الشمس والأرض أي يمكن للقمر أن يكون في طور المحاق ولكنه أبعد من أن يصل ظله إلى الأرض فلا يحدث الكسوف حينها وكذلك قد يكون القمر في طور البدر وبعيدا في مداره عن الأرض بحيث لا يحدث الخسوف ويعود هذا إلى المدار الإهليلجي للقمر حول الأرض وميل مدار القمر حول الأرض على المستوى الكسوفي بزاوية 5 درجات بحيث لا تتواجد الأجرام الثلاثة على مستقيم واحد بالضرورة مطلع ومنتصف كل شهر.

ويتقاطع مدار القمر في دورانه حول الأرض مع المستوى الكسوفي في موضعين يسميان العقدة الصاعدة والعقدة النازلة فلو كان مستوى مدار القمر حول الأرض منطبقا على المستوى الكسوفي لحصل كسوف نهاية كل شهر قمري بالضرورة ولحدث خسوف قمري منتصف كل شهر قمري لكن ظل القمر لا يسقط على الأرض إلا عندما يكون القمر في إحدى عقدتيه أو قريبا منهما لافتا إلى أن فترة الكسوف ترتبط بفارق الحجمين الظاهرين للشمس والقمر، بحيث تحدث أطول فترة للكسوف الكلي عندما يكون القمر في الحضيض (أقرب ما يكون إلى الأرض) وتكون الأرض في الأوج (أبعد ما تكون عن الشمس). بشكل عام قد تستمر عملية الكسوف الكلي من بدايتها إلى نهايتها قرابة الثلاث ساعات ونصف. أما مرحلة الكسوف الكلي (أي استتار قرص الشمس بشكل كامل) فهي تتراوح من دقيقتين إلى سبع دقائق في أحسن الأحوال، ويعود السبب إلى أن قطر بقعة ظل القمر على الأرض لا يصل في أحسن الأحوال لأكثر من 270 كيلومتر، وبما أن سرعة حركة ظل القمر على الأرض تبلغ قرابة 2100 كيلومتر في الساعة فان المسافة 270 كم تقطع خلال مدة تقارب السبع دقائق. لهذا لا تدوم مدة الكسوف الكلي أكثر من هذه المدة أبدا

مخاطر النظر إلى الشمس أثناء الكسوف
الإشعاع الشمسى الوارد إلى الأرض يتضمن ثلاثة أنواع من الاشعة الكهرطيسية التي تشكل خطرا على عين الإنسان وهي:

الاشعة الضوئية: تتسبب هذه الاشعة عندما تكون كثافة الضوء عالية بأذية ضوئية كيميائية تدعى بالانسمام الضوئي حيث تتعطل قدرة الخلايا البصرية على الاستجابة للضوء.
الاشعة تحت الحمراء: تتسبب هذه الاشعة بتسخين الشبكية مسببة اذية حرارية تدعى التخثر الضوئي تتمثل بحرق الانسجة وتدمير الخلايا الحساسة للضوء/العصى والمخاريط/ ولايشعر الإنسان بهذا الضرر ذلك ان الشبكية تخلو من مستقبلات الحرارة والالم.
الاشعة فوق البنفسجية: تسبب حروقا في الشبكية كما تسرع حدوث الانسمام الضوئي لان طاقتها أكبر بكثير من الاشعة الضوئية.

نظارة خاصة بالنظر لكسوف الشمس.
لا تصدر الشمس أثناء الكسوف أي إشعاعات مضرة بالعين غير تلك التي تطلقها عادة ونحن نعلم أن التحديق إلى الشمس في الأحوال العادية لمدة 15 ثانية على الأكثر كفيل بالتسبب بالعمى لكن خطورة الكسوف تأتى من فارق أن الشمس غير المكسوفة تصدر كميات كبيرة من الاشعة الضوئية ما يوءدى إلى تضيق حدقة العين لأقصى حد ممكن وبالتالى عدم السماح للاشعة المضرة بالعبور إلى الشبكية اما أثناء الكسوف فان كمية الاشعة الضوئية الصادرة عن الشمس تقل بشكل ملحوظ بسبب استتار جزء من قرص الشمس/هذه المرة ستكون النسبة 20 بالمئة/ وهذا ما يجعل حدقة العين تتوسع بشكل كبير فإذا ما كانت العين مركزة على الشمس مباشرة نفذت كمية كبيرة من الاشعة الضارة نحو الشبكية وسبب لها اذية موءقتة أو دائمة وقد لا تظهر الاذية مباشرة بعد المراقبة ليتأخر ظهورها بضع ساعات أو أكثر أحيانا وتتمثل الاذية بعمى دائم في العين وباضطراب في الروءية وضعف في قوة الابصار.
خرافات وأساطير

لطالما ارتبط كسوف الشمس، بالأساطير والخرافات، ومنها ارتباطه بحدوث البراكين، والزلازل، او سقوط ممالك.

صراع الآلهة

بعض الأديان الهندوسية، تؤكد أن كسوف الشمس، هو نتيجة محاولة الآلة “راهو”، الذي يحاول السيطرة على ملك الشمس، لذلك يتوسط 15 من كهنة الهندوس بالهند أحد الأنهار المقدسة، ومنع بعض الأشخاص “المؤمنون” من النوم، مع ترديد أناشيد وتراتيل دينية للقضاء على الشرير، ومنع الخراب من أن يعم بلادهم.

نذير للبراكين والزلازل

على الرغم من وصولنا إلى القرن الــ21، إلا أن بعض الدول تربط الظاهرة بحدوث زلازل وبراكين، فمثلا بعض الأتراك، تركوا منزلهم عام 2006، وراحوا يعيشون في خيام، خوفا من حدوث زلازل أو براكين.

ابتلعها مخلوق غريب

في كثير من الثقافات، تسود قصص وخرافات وتفسيرات لظاهرة كسوف الشمس، وهي أن حيوان ابتلعها، ففي ثقافة “الفايكينج”، الشمس يبتلعها الشيطان، وفي الصين تسود ثقافة أن تنين ابتلعها، وفي كلا المنطقتين يتم الضرب على الأواني والمطارق، وإحداث ضجة كبيرة، حتى يتم إخافة تلك الحيوانات وإجبارها على ترك الشمس.

ويعتقد بعض شعوب “الأنكا”، أن هناك ذئب يحاول تناول القمر والشمس، وبعد الانتهاء منهما سوف يأتي إلى الأرض ويلتهم البشرية، لذلك تلجأ تلك الشعوب إلى الطبول، والطرق على الأواني لإخافة هذا الحيوان وإبعاده تماما.
في مجتمعتنا العربية

يعتقد الكثيرون بضرورة عدم الخروج في وقت كسوف الشمس، لأنه يؤثر على العين، وهذا صحيح تماما، إلا أن تحريم المرأة الحامل، الخروج خلال تلك الظاهرة كي لا تتعرض للإجهاض أو ولادة طفل مشوه، أمر غير حقيقي.

الطعام مسموم

في بعض الثقافات الهندية، يحرم على الزوجة طهي أي طعام أو تناوله خلال فترة الكسوف، فهو في تلك الحالة يصبح مسموما ويسبب وفاة من يتناوله

غضب الهي

في كثير من الثقافات ومنها الإغريقية، وبعض شعوب جنوب إفريقيا، يعتقدون أن الكسوف هو غضب إلهي، وأن الحل لتلك المشكلة من خلال الصلاة، وتقديم القرابين حتى عودة الشمس مرة أخرى.

زوجات القمر

تعتقد بعض قبائل “الهيبا”، وهي من الشعوب الأصلية لأمريكا، أن القمر له 22 زوجة، وله العديد من الحيوانات، ومنها أسود وذئاب جبلية، وهو يقدم لها الطعام يوميا، وعندما لا تجد تلك الحيوانات ما يكفيها فأنها تلجأ إلى قتل القمر، ونهشه، وتضيف الأسطورة، أن الكسوف لا ينتهى إلا بقدوم زوجات القمر، واللاتي يعملن على علاجه، وإعادة صحته مرة أخرى.

القمر مريض

وفي ثقافة أخرى، يعتقد أن كسوف الشمس، وتعامدها مع القمر يكون نتيجة مرض القمر، ويكون الحل هو إنشاد بعض الترانيم، والصلوات التي تساعد على شفاء القمر سريعا وتحركه من أمام الشمس.

خاتم الألماس

يحدث هذا عندما يبدأ القمر بالتحرك ليغطي قرص الشمس بشكل كامل، وقبل ثوان قليلة من اكتمال الكسوف، يتشكل خاتم من أشعة الشمس حول القمر، ويشع جزءا صغيرا من الشمس من الأعلى على شكل دائرة صغيرة، تشبه خاتم الألماس.

نذير شؤم للملك

في بلاد الرافدين، قديما كان يعتقد أن حدوث أي ظاهرة مع الشمس أو القمر هي نذير بوجود مشكلة للملك، لذلك كان يعتقد أن حدوث كسوف للشمس، هو تهديد لحياة الملك، ولأنهم كانوا متقدمين علميا، فأنهم كانوا يتوقعون مواعيد كسوف الشمس، ويستبدلون الملك الحقيقي بآخر مزيف ليتحمل كل المشاكل القادمة.

ولا يعرف حتى الآن، الإجابة على تساول، إذا كانوا استطاعوا تحديد مواعيد كسوف الشمس وخسوف القمر بدقة، فلماذا لم يكتشفوا أنها ظاهرة طبيعية؟.

الكسوف والخسوف عبر التاريخ
كان كسوف الشمس منذ حوالي الف وخمسمائه سنه نهاية لحرب ، فقد كان ” الليديون ” الذي عاشوا في اسيا الصغرى في حرب مع جيرانهمامدة خمس سنين ، وفي ذات يوم بينما كان ” الليديون ” و ” والميديون ” على وشك الاشتباك في موقعه حدث كسوف للشمس، فشعرت جيوش الفريقين بفزع شديد واعتقدوا ان الكسوف اشارة الى ما سيحل بهم من مصائب اذا استمرت رحى الحرب بينهم ، فالقوا اسلتحتهم في الحال وعقدو الصلح .

وبعد انقضاء حوالي مائتي سنه بعد الحرب لعب خسوف للقمر دورا هاما في حرب اخرى ، فقد كان ” نيقياس ” القائد اليوناني يحاول الاستيلاء على مدينة ” سيراقوزة ) في صقليه، فاحاط جنودة بالمدينة ، وحاولوا ان يشقوا طريقهم اليها ، ولكن اهالي المدينه دافعوا عنها دفاعا حارا حتى اعتزم نيقياس ان يعود الى اليونان ، واعتزم ان يغادر الجزيرة بالليل املا في ان يحول الظلام دون مشاهده العدو لجنوده خلال انسحابهم حتى لا يهاجموهم اثناء نزولهم الى سفنهم.

وكان كل شىء يمضى على ما ينبغى حتى كان اليونانيون على وشك ان يبحروا ، وكان الليل صافيا والقمر بدرا ومع ذلك بدات الظلمه تخيم على القمر فجأه ، واخيرا اصبح كله احمر اللون قاتم ولم يفكر اليونانيون في ان يقوموا برحلة بحرية عندما حدث شىء مخيف كهذا ، فالغوا الرحلة ، وكان اهالي ( سيراقوزه” قد خرجوا لمهاجمتهم ، ولم يكن اليونانيون مستعدين للحرب وهزموا هزيمة منكرة ، واسر نيقياس وقت ، وساعدت هزيمه نيقياس وجنودة على سقوط اليونان

كولومبوس يستغل الخسوف لارهاب الهنود؟

حدث في الاول من شهر مارس 1504 خسوف كلي للقمر انقذ حياة كولومبوس واتباعه وتروى القصة ان الهنود في الجزيرة التي نزل فيها كولومبوس ورجالة لم يكونوا على موده كبيرة معهم فرغبوا في التخلص من الرجال البيض ورفضوا ان يمدوهم باي طعام وكان كولومبوس يعرف ان خسوف للقمر سيحدث خلال الايام القليله التالية ، واخبر كولومبوس الهنود يوم الخسوف عما سيصيب القمر اذا لم يساعدوه .

ولم يدر الهنود ايصدقون كولومبوس او لا ، واعتقدو انه ربما كان يحاول ارهابهم ، ولما بدأ الخسوف هجموا على كولومبوس وتوسلوا اليه ان ينقذهم ، ووعدوا ان يحضروا له الطعام طول مدة اقامته في الجزيرة اذا جعل القمر يضىء مره اخرى فوعدهم كولومبوس بانه سيساعدهم .

وطبعا عاد للقمر ضياؤه كما كان ، واحضر الهنود الطعام لكولومبوس ورجالة طول مدة اقامتهم في الجزيرة كما احضروا لهم الجلود للكساء وكل شىء اخر احتاجوا اليه.

وهكذا نجد انه لو عرف الناس في الازمنة القديمة الكسوف والخسوف على حقيقتها لتغير التاريخ .

ختام

في كل الأحوال، سوف تكون تلك الظواهر الرائعة بمثابة مجموعة من الأفلام اللذيذة التي يمكن لنا التمتع بمشاهدتها بين حين وآخر في ليالي 2017، الباردة منها والحارة.

ولا شك أن متابعة سماء الليل قادرة دائمًا على اضافة قدر يسير من رحابة الصدر، وهدوء الروح.

وتتوالى الظواهر الفلكية.. و ربما في 2018 سوف نحصل على قمر دموي رائع للغاية ولمدة طويلة، وفي 2020 و 2022، سوف نحصل على كسوفين جزئيين، أما في 2027 سوف نحصل على كسوف كامل جنوب الوطن العربي.