اعداد/امانى عبد المنعم

الصوت الكلثومي، لقب أُطلق على صاحبة الصوت، الذي لا يملك حدودا..عذب يطرب الآذان، ويأسر مَن استمع إليها حتى حفظ أغانيها دون أن يعرف مَن الشخصية، التي تغني وتؤدي صوتها فنانات أخريات في الأفلام..هى سعاد محمد.

 

حياتها

ولدت سعاد محمد المصري في تلة الخياط في بيروت عام 1926 من أب مصري هاجر من بلدته ابو تيج في محافظة اسيوط و من ام لبنانية

تزوجت ثلاث مرات وكان زواجها الأول من مكتشفها الأديب الصحفي محمد علي فتوح ودام زواجها منه 15 سنة وأنجبت منه ستة أبنــاء وبنات ثم انفصلا، وتزوجت بعد ذلك من المهندس المصري محمد بيبرس ورزقت مـنه بأربعة أبناء وتم الطــلاق بعد ذلك، ثم تزوجت من رجل لبناني اسمه أسعد ولم ترزق منه بأطفال وتم الطلاق أيضأ.

أجرت عمليتين جراحيتين خطيرتين، الأولى في القلب والثانية في الرأس، وخرجت بصحة جيدة. ولقد توفيت مساء يوم الاثنين 4 يوليو 2011 عن عمر ناهز 85 عاما في منزلها بالقاهرة.

 

حياتها الفنية

كانت سعاد محمد تعيش في دمشق بسورية وبدأت بغناء الموشحات في إذاعة دمشق في البداية، وبعد ذك سافرت إلي مدينة حلب المعروفة بأنها عنوان الطرب في ذلك الزمن ومدينة الفن والغناء وحازت على الإعجاب ووصفت بأنها أجمل صوت نسائي سمعوه، ومن حلب أشتهرت وعرفت بصوتها الجميل، ولقد تعهد هذا الصوت الملحن محمد محسن، ومن ثم سافرت إلى القاهرة حيث شاركت بفيلم “فتاة من فلسطين”.
أفلامها
لم تقدم في السينما سوى فيلمين أولهما “فتاة من فلسطين” وكان هو أول فيلم عن مأساة القضية الفلسطينية. ثم اسند إليها بطولة فيلمها الثاني “أنا وحدي” من إخراج هنري بركات وشاركها البطولة ماجدة ونور الدمرداش وصلاح نظمي. وبعد ذلك اعتزلت التمثيل واكتفت بالغناء في الإذاعة بأغاني فردية أو أغاني في برامج إذاعية، وقد قدمت الكثير من هذه البرامج، واكتفت من السينما بتقديم أغنيات مدبلجة لبطلات أخريات مثل أغانيها في فيلم “الشيماء أخت الرسول” سنة 1972 وفيلم “بمبة كشر”.

 

أغانيها

قدمت سعاد محمد أكثر من ثلاثة آلاف أغنية في الإذاعة السورية والإذاعة المصرية وغيرها من الإذاعات العربية، ومن أشهر أغانيها:

قد كفاني (من ألحان الفنان الليبي علي ماهر)
أوعدك
وحشتنى
كم ناشد المختار ربه (فيلم الشيماء)
يارسول الله (فيلم الشيماء)
يامحمد (فيلم الشيماء)
رويدكم رويدكم (فيلم الشيماء)
يارب
فتح الهوا الشباك
ياحبيبتى ياغالية
من غير حب
هو صحيح الهوا غلاب
مظلومة
من غير حب
يابخت المرتاحين
بقى أنت كدة

 

وفاتها

توفيت الفنانة سعاد محمد في اليوم الرابع من يوليو 2011 وحدها في منزلها إثر أزمة قلبية حادة ومفاجئة.