أخبار مصر

تحقيق د.هند بدارى 

“يلا نقضى اجازة مفيدة ” ..شعار كثير من “جروبات الطلبة” على مواقع”السوشيال ميديا ” خلال اجازة نصف العام ، ورغم أن الجميع ينتظرها بفارغ الصبر لأخذ قسط من الراحة بعد عناء المذاكرة وقلق الامتحانات، ظهرت دعوات لاستثمار الاجازة القصيرة فى أنشطة مفيدة وممتعة الى جانب الترفيه و الرحلات .

ولعل ما شجع هؤلاء الطلاب على الاستفادة باجازتهم أن العديد من الجامعات والمعاهد والمدارس تفتح أبوابها على مدى اسبوعين للأنشطة المختلفة والدورات التدريبية المتنوعة .

وقد أطلقت عدة محافظات مثل محافظة البحيرة مبادرة “مدرستى نظيفة وجميلة” خلال الأسبوع الاول من إجازة نصف العام بمشاركة تلاميذ وطلاب المدارس وشباب من مراكز الشباب والمشاركة الشعبية والمجتمعية وبمساهمة رجال الأعمال ومنظمات المجتمع المدني،من أجل توفير بيئة صحية وآمنة خاصة للتلاميذ والطلاب، بالإضافة إلى تعظيم سلوكيات النظافة والحفاظ عليها لدي النشء.

وتشمل المبادرة 3194 مدرسة، تشهد خلال الاجازة  رفع المخلفات والتراكمات والتشجير وتسوية الأفنية وعمل جداريات ولوحات فنية على الأسوار من الداخل والخارج، وإصلاح وصيانة المقاعد والتخت وصيانة وتجديد وتنظيف دورات المياه، وإزالة  الإشغالات والأكشاك المخالفة بجوار المدارس.

أيضا قررت 3 مدارس بالمعادى ،هى :«حدائق المعادى القومية للغات»، «دجلة المعادى الجديدة الإعدادية»، «القناة الابتدائية» ممارسة نشاط مختلف عن المعتاد وهو تدوير القمامة وتحويلها إلى لوحات فنية ومنتجات مفيدة، وذلك داخل ورش خصصتها إدارات المدارس.

تجارب ايجابية

ولإلقاء الضوء على بعض هذه النماذج ، التقى موقع أخبار مصر عددا من الطلاب ، ومنهم فاطمة أحمد جاويش تلميذة بالمرحلة الابتدائية ، التى فضلت أن تلتحق بأنشطة الرسم لتنمية موهبتها بمدرستها التجريبية فى بسيون برسوم رمزية ولم تهتم بأن هذا النشاط قد يمنعها من السفر خلال اسبوعى الاجازة .

وأكدت فاطمة انها سعيدة بالتجربة لأن النشاط لا يستغرق سوى ساعات وأمامها أوقات اخرى للنوم واللعب والدردشة عبر الانترنت والموبايل بحيث تجمع بين الفائدة والمتعة .

وعن الحافز ،اشارت تلميذة الابتدائية الى أنها تطور امكانياتها الفنية وتمارس هوايتها المفضلة والنتيجة أن لوحاتها الأولى تعرض الآن فى معارض فنية كبرى .

واكدت ان ابلة سحر بخاتى مديرة المدرسة تشجع كل التلاميذ من ايتدائى للثانوى على ممارسة الهوايات والانشطة داخل مدرستهم فى الاجازة .

“كورسات تنمية بشرية “

أما أحمد عاطف طالب بالفرقة الثانية مدنى بالمعهد العالى للهندسة بشبرا النمل ،فقال للموقع إن أهم أهدافه خلال هذه الاجازة القصيرة اجتياز” كورس ” فى التنمية الادارية والبشرية كان مؤجلا من “التيرم الأول” والأفضل الالتحاق به فى الاجازة حتى لايؤثر على الدراسة .

وأكد أن هذه “الكورسات ” مهمة للطلبة لأنها ترفع كفاءتهم الادارية وتصقل شخصيتهم وتعلمهم مهارات كثيرة مثل فن ادارة الوقت والتفكير الابداعى .

واشار الى أن ما يحفزه أنه سيحصل خلال اسبوعين على شهادة معتمدة من نقابة معلمى التنمية البشرية تدعمه عند التقدم لأى وظيفة بعد التخرج .

واتفقت معه الطالبة كريمة عبد اللطيف بكلية الحاسبات والمعلومات بجامعة عين شمس،قائلة ” أحرص على الالتحاق بالدورات التدريبية التى تؤهلنى لسوق العمل لأنى فى مرحلة البكالوريوس مثل اللغة الانجليزية والبرامج المتطورة من الكمبيوتر برسوم رمزية .

واضافت انها زائرة مستديمة لبنك المعرفة وخلال الاجازة ستذهب الى اجنحة وندوات معرض القاهرة الدولى للكتاب لانها تعشق القراءة وتشترى كتبا أدبية وعلمية وموسوعات متخصصة وتحضر الندوات التى تتعلق بتخصصها مع زملائها .

فى حين اعرب احمد حسام طالب بجامعة القاهرة عن سعادته بتمضية الاجازة فى أروقة معرض الكتاب ليس بصفته زائرا وانما كاحد الشباب المشاركين فى الاشراف على جناح الجامعة بحوافز رمزية .

وأضاف أن كلية الاداب تنظم لاسنوياً رحلة مجانية إلى معرض الكتاب حتى يتسنى للطلبة الاستفادة من الفعاليات الثقافية المختلفة للمعرض وللاستمتاع بتسوق الكتب التي يوفرها المعرض في جميع المجالات .

ولفت الى أن طلاب قسم الإعلام والمكتبات سيشاركون في تغطية الفعاليات المختلفة للمعرض يومياً وذلك للنشر في المجلةالتي يصدرها المعرض في إطار البروتوكول المبرم بين الهيئة المصرية العامة للكتاب والكلية .

وأكد حسام أنه يكتسب مهارات الادارة والتسويق وفن التعامل مع الزائرين ويتعلم من الناشرين والكتاب .

فن ادارة الوقت

وحول تنظيم هذه الدورات ،أوضح  الخبير أحمد الشافعى مدير مركز للتدريب والاستشارات والتنمية البشرية أن هناك دورات يتم اعدادها خصيصا لفترات الاجازة بالتسيق مع المدارس والمعاهد العليا والجامعات سواء خلال نصف السنة أو فترة الصيف بحيث يتم تبنى النماذج الواعدة من المتميزين والموهوبين لاكتشاف جيل جديد من المبدعين .

وأضاف أن هذه الدورات لا تهدف الى الربح وانما التعاون مع المؤسسات التعليمية فى استثمار فترات الاجازة خاصة الصيفية لتطوير مهارات الطلبة من خلال برامج مختلفة للتنمية البشرية برسوم رمزية تقدر ب 30 جنيها فى حين ان الكورس نفسه يتم تنظيمه بمكان اخر ب300 جنيه مثلا .

واشار الى ان هناك دورات متنوعة مثل :فن ادارة وتنظيم الوقت كأساس للنجاح فى المذاكرة والعمل والحياة واخرى فى فن الحوار وثالثة لتنمية الفكر الابداعى ورابعة لفن الاتيكيت وغيرها ، وكلها موضوعات مطلوبة وممتعة يمكن تعلمها خلال الاجازة .

ولفت الى ان هناك اقبالا من تلاميذ المدارس حتى الابتدائية بدافع من الاسرة لتنمية مهارات وشخصية الطفل منذ الصغر وان كان الطلبة المغتربون بالجامعات والمعاهد يضطرون للسفر لبلدهم بالاجازات .

وكان الدكتور أشرف الشيحي وزير التعليم العالي قد اعتمد خطة الأنشطة الطلابية خلال إجازة نصف العام والتي تضمنت للمرة الأولي تنظيم معسكر طلابي تثقيفي بالمجمع العلمي بأكتوبر يضم1200 طالب من طلاب الجامعات بواقع45 طالبا من كل جامعة حكومية وعددا مماثلا من المعاهد العليا والجامعات الخاصة.

اجازة عمل

بل هناك من يعمل بالاجازة مثل هدى طالبة بكلية الهندسة باحدى الجامعات الخاصة ،التى تضطر للعمل سواء باجازة نصف العام أو الصيف لانها تنفق على دراستها باهظة التكاليف كى تحقق حلم العمر فى ان تصبح مهندسة معمارية .

وحينما سألتها ماذا تعمل ؟

اجابت الطالبة بثقة فى النفس “لا استحى من اى مهنة مادامت شريفة ومناسبة مثل مضيفة فى مطعم أو الوقوف بمحل تصوير مستندات عدة ساعات يوميا وفى النهاية، كلها سنوات وابحث عن مهنة فى تخصصى بعد انتهاء دراستى “.

الترفيه فقط

والى جوار هذه النماذج الايجابية التى توازن بين المتعة والفائدة بالاجازة ، مازال هناك من يفضل الراحة فقط مثل علا محمود فى الصف الثانى الثانوى بمدرسة لغات فى المهندسين التى أبدت شعورها بالارهاق الشديد من طول فترة الدراسة بمدرستها التى تبدأ مبكرا عن المدارس الحكومية وبالتالى تكون المناهج طويلة والامتحانات صعبة ولا تلتقط انفاسها إلا مع بدء اجازة نصف العام .

واضافت انها عادة تذهب مع الاسرة لتمضية الاجازة فى العين السخنة للاسترخاء وتجديد النشاط وممارسة الهوايات المفضلة مثل السباحة والتنس.

أما منى كمال ثانوية عامة بمدرسة حكومية ،فلاتمتلك رفاهية الاسترخاء أو السفر ،قائلة ” الدروس الخصوصية مستمرة حتى فى اجازة منتصف العام ولكن المفيد انى اتمكن من مشاهدة الفضائيات واللعب على الكمبيوتر والموبايل واخيرا أقدر أنام قبل طلوع الفجر “.

برامج الأمهات

وعن آراء الامهات ،قالت منار موظفة وأم لطفلين بالمرحلة الابتدائية وثالث بالاعدادية” كنا نسافر خارج القاهرة لكن نتيجة الغلاء غيرت البرنامج الى عدد من الرحلات الداخلية بحيث يزور الاولاد بعض معالم القاهرة السياحية، فيكون ذلك نوع من الترويح وفي نفس الوقت يستفيدون معلومات عن هذه الأماكن مثل قصر محمد على بالمنيل والمتحف المصرى .

وأكدت انها ستخصص يوما تصطحبهم فيه إلي معرض الكتاب ليختاروا ما يناسب سنهم وميولهم . وتابعت :طبعا الاجازة فرصة للذهاب الى النادى لممارسة الأنشطة
الترفيهية ما بين المسابقات الثقافية والرسم والشعر والسباحة اضافة للزيارات العائلية لجدتهم وخالتهم وأعمامهم .

راحة للاباء

اما سيد الهابط تاجر ، فيرى ان الاجازة فرصة لراحة الاباء قبل الابناء من الاستيقاظ مبكرا والتوصيل للمدرسة ثم للدرس الخصوصى وهذا يكفى لتجديد الطاقة الاسرة كلها .

وبالنسبة للنزهة والترفيه ، أكد ان معظم وقت بناته الأربعة على الكمبيوتر والانترنت واخر كل اسبوع وقبل انتهاء الاجازة يقوم باصطحابهن الى سينما او رحلة لمكان حسب طلبهن.

واشار الى انه فى أول الاجازة اشترك لاحدى بناته فى أنشطة بيت السنارى بالسيدة زينب لمدة 3 ايام فى الاسبوع من 9صباحا – 3 عصرا لأنها مفيدة ورخيصة بحوالى 50 جنيها فقط وقريبة من البيت .

بينما أشادت نادية مترجمة بمركز ثقافى بالندوات والانشطة التى تقدمها ساقية الصاوى بالزمالك مؤكدة ان تذهب كل اجازة مع ابنها بالاعدادى وابنتها بالابتدائى لحضور ندوة أو كورس للنحت أو الموسيقى أو الكمبيوتر برسوم معقولة حسب نوع الدورة ومدتها .

طاقة ايجابية

وذكرت ايمان فوزى مدربة نفسية تشارك فى دورات تدريبية للطلاب ببعض المدارس أن الاستفادة بمهارات جديدة خلال الاجازة تمنح الطلاب طاقة ايجابية تجدد نشاطهم وتجعلهم أكثر اقبالا على الحياة والدراسة .

وأكدت المدربة نجاح تجارب التدريب السريع بالمدارس والمعاهد بالاجازات الصيفية ونصف العام لارتفاع الوعى ليس بين الطلبة فقط ولكن ايضا بين المسئولين والأساتذة وأولياء الأمور لأن النجاح لا يتوقف على المذاكرة فقط وانما جزء كبير منه يرجع الى مهارات التنمية البشرية .

توازن بين المتعة والفائدة

وترى د.فاطمة الشناوى خبيرة العلاقات الأسرية أن تعليم الأبناء فن استثمار الاجازات مسئولية الاسرة والمدرسة والجامعة حتى يتمكنوا من الاستفادة باوقات فراغهم فى عمل مفيد وممتع بدلا من الانضمام الى رفاق السوء .

وأوضحت أن الصحة النفسية والذهنية تستدعى أن يوازن الطالب بين الاسترخاء والاستفادة وهذا يتطلب تنظيم الوقت بين الراحة و الهوايات المفضلة وممارسة الرياضة لبناء العقل والجسم مؤكدة على أهمية أخذ قسط وافر من النوم يعوض ساعات السهر خلال الامتحانات لتجديد النشاط الذهنى والبدنى .

ودعت الطلبة الى قراءة مجلات وكتب مفيدة تناسب أعمارهم ويفضل أن تكون متنوعة وبعضها مرتبط بتخصصهم لتوسيع دائرة ثقافتهم ومعلوماتهم بشكل يؤهلهم لاستيعاب مقررات الفصل الدراسى الثانى .

وأخيرا ..نتمنى اجازة سعيدة ومفيدة لجميع الطلاب وأولياء الأمور بقليل من التنظيم وترتيب الأولويات وحسن إدارة الوقت .