أخبارمصر -غادة جميل

ردود فعل دولية واسعة تصدرت وسائل الاعلام المقررؤة والمرئية عقب تنصيب دونالد ترامب الرئيس الـ45 لامريكا :

المستشارة الالمانية انجيلا ميركل اعلنت ان برلين وواشنطن تجمعهم  قيم مشتركة  وان لديها رغبة قوية في التعاون الوثيق مع الرئيس الامريكي  دونالد ترامب وفقا لهذه القيم

زيجمار جابرييل نائب المستشارة الألمانية قال عقب تنصيب ترامب ان بلاده تحتاج إلى استراتيجية اقتصادية جديدة باتجاه اسيا خاصة بعد ان بدأت الإدارة الأمريكية الجديدة حربا تجارية مع الصين

واوضح جابرييل ان العالم سيمر باوقات صعبة وان خطاب ترامب بعد التنصيب كان عبارة عن نبرات قومية عالية وان أوروبا وألمانيا مطالبين بالعمل سويا للدفاع عن مصالحهم المشتركة.

وفي لندن اشارت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ان الولايات المتحدة ستقر بأهمية التعاون مع اوروبا وتحديدا الاتحاد الاوروبي لضمان الامن المشترك

وذكرت ماي ان واشنطن ولندن لديهما  علاقات خاصة مبنية على قيم الحرية والديمقراطية  “وان الدولتين ستبقيان شريكتين  في المجالات التجارية والامنية والدفاعية”

وفي موسكو اعلن  المتحدث باسم الكرملين ان بلاده  لا تشعر بأي قلق حيال التغيرات المحتملة فى السياسة والاقتصاد العالمي فى أعقاب انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة.

وذكر المتحدث الروسي ان موسكو مستعدة للتعامل مع كل الظروف والقرارات التي ستتخذها الادارة الامريكية بمنتهي العقلانية مع الوضع في الاعتبار عدم المساس بالدولة الروسية.

وفي اسبانيا اعلن  رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوى ان بلاده ستسعى  الى الحفاظ على أفضل علاقات ممكنة مع الشعب الأمريكى ورئيسه الجديد دونالد ترامب.

ودافع راخوي عن قوة حلف  شمال الأطلسى والعمل الجيد الذي يقوم به متمنيا النجاح الدائم له والذي تسعي اليه اغلب دول اوروبا وخاصة اسبانيا.

وزير الخارجية ألفونسو داستيس رد على تصريحات ترامب حول حلف شمال الأطلسى “الناتو” بأنه عفا عليه الزمن  حيث اكد ان لحلف شمال الأطلسى دورا أساسيا للأمن فى العالم وان اوروبا الموحدة تجلب الاستقرار والأمن للنظام الدولى وان  الناتو هدفه مواجهة التحديات الجديدة والإرهاب.

وأكد داستيس أن من مصلحة الولايات المتحدة أن يكون الاتحاد الأوروبى مستقرا وموحدا حتى تكون أكثر فعالية فى مكافحة التهديدات الحالية وتحديدا الارهاب الذي اجتاح العالم وان على واشنطن التأكد من انها لن تجد افضل من الاتحادالاوروبي كشريك قوي وفعال.

نائبة رئيس الحكومة الإسبانية سورايا دى سانتاماريا اعربت عن املها في ان تستمر العلاقات الاستيراتيجية الجيدة مع الولايات المتحدة الأمريكية فى عهد ترامب وانه لابد من استمرارية علاقة امريكا مع إسبانيا فى كافة المجالات وتحديدا الدفاع والاقتصاد والأمن.

وفي تركيا كان تعليق  وزير الخارجية  جاويش أوغلو واضحا ان الادارة الامريكية الجديدة على لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

واكد ان بلاده تسعى لاعادة ترتيب الاوراق في عدة ملفات حساسة في مقدمتها اعادة  فتح الله غولن زعيم منظمة إرهابية ووقف الدعم للاكراد في سوريا

ردود فعل الجارة الشمالية كندا كان ينصب على ان هناك  ثقة في ان ترامب سيسعي لتعزيزالتعاون مع كندا لضمان اقتصاد مشترك قوى.

المتحدث باسم الحكومة اشار الى ان ترامب تعهد بإعادة التفاوض بشأن اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية “نافتا” مع كندا والمكسيك وان البلدين سيعملان على ضمان امن حدودهما البلالغ طولها حو 9الاف كلم.
كما غردت الرئيسة التايوانية تساي إينج وين على “تويتر” بعد دقائق فقط من أداء ترامب اليمين قائلة “تهانيا إلى دونالد ترامب.. الديمقراطية هي الرابط بين تايوان والولايات المتحدة.. نتطلع إلى دعم صداقتنا وشراكتنا.”