القاهرة -أ ش أ

كشفت وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي عن إنتهاء الوزارة من إعداد مشروع قانون التأمين الاجتماعي خلال شهرين; تمهيدا لعرضه على مجلس النواب، مشيرة إلى أنه لم يتبق سوى الانتهاء من باب المزايا المرتبط بالأعباء الإكتوارية.

جاء ذلك في كلمة للوزيرة أمام لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب لمناقشة المشاكل المتعلقة بتطبيق برنامج تكافل وكرامة على مستوى المحافظات.

واوضحت والي ، إن تطبيق البرنامج يعتمد على معايير الدخل والإنفاق، وإن الوزارة قد تضيف معايير أخرى عقب الانتهاء من تقييم البرنامج والوقوف على كافة المشاكل التي تعتريه.

وحول طلب النواب بزيادة قيمة معاشات تكافل وكرامة، أشارت والي إلى أن الوزارة رأت توسيع دائرة الحاصلين على المعاش في الوقت الحالي لحين دراسة مدى تأثير الإجراءات الاقتصادية الأخيرة على المواطن، على أن يعقب ذلك دراسة زيادة قيمة المعاشات، لافتة إلى أن الوزارة قامت برفع معاشات الضمان الاجتماعي في مارس 2014 بنسبة 50%.

وبالنسبة لمقترح بعض النواب بالاستفادة من المكلفين بالخدمة العامة في مشروع تكافل وكرامة توفيرا للنفقات، أوضحت والي أن الوزارة تستفيد بالفعل منهم في هذا المشروع مقابل 500 جنيه شهريا، منوهة إلى أن هذا التكليف يعد فرصة لتدريب الشباب.