طهران -أ ش أ

أكد رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية التابع لمجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني علي أكبر ولاياتي اليوم الأربعاء معارضة بلاده بشدة لمشاركة الولايات المتحدة في مفاوضات السلام في آستانا مشيرا الى ان واشنطن كان لها دور في تسليح الإرهابيين في سوريا.

وذكرت وكالة أنباء “مهر” الإيرانية أن ولاياتي أكد نجاح البلدين في تعزيز العلاقات بينهما في شتى المجالات مشددا على ضرورة تنفيذ الاتفاقيات التي أبرمت خلال هذه الزيارة , كما هنأ ولاياتي الحكومة والشعب السوري بالانتصارات الأخيرة التي تحققت في حلب.

واعتبر ولاياتي وقف إطلاق النار في حلب خطوة إيجابية شريطة عدم إعطاء الفرصة للإرهابيين من أجل استعادة قواهم مشيرا ان المفاوضات المقررة أن تعقد بآستانا في كازاخستان يجب أن لايشارك فيها من كان لهم دور في تسليح الإرهابيين, ولقوا هزيمة في ساحة الحرب, ويحاولون الآن استغلالها لصالحهم على الصعيد السياسي”.

وأضاف ولاياتي “أن الولايات المتحدة كانت في مقدمة هؤلاء حيث سعت منذ بداية الأزمة السورية لإسقاط الحكومة الشرعية والمجيء بحكومة عميلة في دمشق, لكنها الآن تحاول المشاركة في مفاوضات السلام في آستانا وهذا ما تعارضه إيران بشدة”