اخبار مصر - هالة حربي

أعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة أنه يجرى حاليا وضع استراتيجية متكاملة للتصدير بالتنسيق والتعاون مع مختلف القطاعات التصديرية
من اجل الوصول إلى خطة مضاعفة التصدير خلال الـ4 سنوات المقبلة.

وترتكز الاستراتيجية على تحديد الأسواق المستهدفة والمزايا التنافسية لكل قطاع تصديري مع ربطها بكافة الجهات المعنية بالتصدير سواء كانت مكاتب تجارية بالخارج أو مراكز لوجيستية يجرى إقامتها من خلال جمعية المصدرين المصريين أو آليات تمويلية يتم إتاحتها من خلال بنك تنمية الصادرات أو آى بنوك آخرى، مع تفعيل آليات ضمان وتأمين مخاطر الصادرات وبصفة خاصة فى السوق الأفريقي.

وأوضح قابيل إن الوزارة تسعى لمضاعفة الصادرات المصرية والتي بلغت في العام الماضى حوالى 18.5 مليار دولار لتصل إلى 30 -34 مليار دولار فى عام 2020 ، وذلك في إطار الاستراتيجية التي أطلقتها الوزارة مطلع نوفمبر الماضى لتعزيز التنمية الصناعية والتجارة الخارجية لمصر, مؤكدا أن المنتجات المصرية لديها فرصا كبيرة لدخول العديد من الأسواق التي ترتبط مع مصر باتفاقيات تجارة حرة مثل السوق الأفريقي والأوروبي والعربي.

جاء ذلك خلال لقاءين موسعين عقدهما وزير التجارة والصناعة مع عدد من رؤساء المجالس التصديرية لبحث استراتيجية التصدير حتى عام 2020 والاجتماع الثاني مع الشركات العاملة في مجال ضمان مخاطر الصادرات.

واكد وزير التجارة أن الاستراتيجية تعد تصحيحا لمسار عدد من القطاعات التصديرية حيث تضع تصورا واضحا للأهداف المخطط اتحقيقها في كل قطاع تصديري.