اخبار مصر/ وكالات

يزور القاهرة اليوم الأحد ولمدة يومين الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو  علي رأس وفد رفيع المستوي من الوزراء ورجال الأعمال البيلاروس.
وتأتي هذه الزيارة بمناسبة مرور 25 عامًا على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين ” مصر وبيلاروسيا”، حيث تشهد الزيارة مباحثات بين الرئيسين السيسى و لوكاشينكو حول سبل تعزيز التعاون الثنائي،وبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك والتي ستعطي دفعة قوية لعلاقات الصداقة التاريخية بين البلدين.

تطورات إيجابية..

وتشهد العلاقات الاقتصادية ” المصرية / البيلاروسية ” تطورات إيجابية من خلال العديد من الزيارات رفيعة المستوي بين الجانبين حيث زار الرئيس الكسندر لوكاشينكو مصر في يونيو عام 1998، ونائب رئيس الوزراء البيلاروسي عام 1996، ووزير التجارة البيلاروسي عامي 2003 و2016.
وفي إطار التعاون الثنائي، وقعت كل من مصر وبيلاروسيا 29 معاهدة دولية من بينها الاتفاق على أسس العلاقات والتعاون بين البلدين واتفاقيات أخرى في مجالات التجارة والاقتصاد والعلوم والتكنولوجيا والثقافة وتشجيع وحماية الاستثمارات ومنع الجريمة والمساعدة القانونية في القضايا الجنائية واتفاق حول تجنب الازدواج الضريبي.

وفي نفس السياق، عقد الاجتماع الثالث للجنة التجارية المشتركة في مارس 2016 بالقاهرة، بينما نظمت غرف التجارة المصرية والبيلاروسية منتديان للأعمال في سبتمبر 2014 و2016.

التبادل التجاري..

وشهد التبادل التجاري بين البلدين زيادة في السنوات الماضية حيث بلغ 3ر186 مليون دولار في عام 2015 من بينها 3ر88 مليون دولار صادرات مصرية لبيلاروسيا، وصادرات بيلاروسية لمصر بقيمة 98 مليون دولار، وتشمل الشاحنات والجرارات والاطارات والمنتجات المعدنية والأسمدة والمضخات ومعدات الأشعة السينية بينما تستورد بيلاروسيا من مصر الفواكه الطازجة والحمضيات والخضروات والفوسفات والنباتات التي تستخدم في صناعة العطور والأدوية والشاي.

السياحة..

وعن مجال السياحة، تعد مصر من أهم المقاصد السياحية للسائحين من بيلاروسيا، حيث زار 263ر85 ألف سائح بيلاروسي مصر في عام 2015 بالمقارنة ب580ر16 ألف سائح بيلاروسي عام 2005.
و فيما يتعلق بالاستثمارات، فتحت بيلاروسيا في مصر مصنعا لتجميع الشاحنات بالتعاون مع مصنع صقر فضلا عن مصنعين لتجميع الجرارات  بالتعاون مع شركة لجرارات والهندسة ومجموعة للصناعة والتجارة الدولية بينما تم تسجيل 9 مشروعات برأس مال مصري، و12 مشروعا مشتركا في بيلاروسيا.

وينطلق غدًا ” الاثنين” ملتقى الاعمال المصرى البيلاروسى والمعرض المصاحب له، بحضور رئيس الجمهورية الكساندر لوكاشينكو وعشر وزراء بلاروسين واكثر من 40 شركة عملاقة، وذلك فى اطار برنامج الترويج للاستثمار بعد الاصلاحات الاقتصادية وتوقيع اتفاقية صندوق النقد الدولي وتعويم الجنيه والبدء الفعلي فى الثورة التشريعية والاجرائية لا صلاح مناخ اداء الاعمال.
و يهدف الملتقى الي عقد الشراكات في “الصناعات الثقيلة ” والتى تتضمن “الجرارات والمعدات المعلقة والمجرورة، وحصادات القمح والذرة والبطاطس، واللوارى والاوتوبيسات، والصناعات المغذية للجرارات والشاحنات، والاطارات، ومعدات المحاجر والمناجم، ومعدات بناء وتمهيد الطرق، والات قطع ومعالجة المعادن والاخشاب، وتكنولوجيا الليزر للصناعة، والطلمبات، ومعدات معالجة الصرف الحى والصناعى، والبصريات، والادوية والمستلزمات الطبية، والصناعات البتروكيمائية والدهانات، والزراعة والصناعات الغذائية.
من جانبه صرح أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، ان الرسالة الاساسية التى سيطرحها الاتحاد هى أن مصر قد عادت مجددا أرضا للنمو والفرص الواعدة، وإن اقتصاد مصر المتنامي هو محصلة للسلام والاستقرار في ظل إصلاحات اقتصادية وإجرائية وتشريعية أشاد بها العالم.
استمرالتحضير لهذا الملتقي لاكثر من عام منذ توقيع اتفاقية التعاون المشترك بحضور وزير التجارة والصناعة المصرى.ومن المتوقع ان يتم اثناء المنتدى عرض وتفاصيل المشروعات الكبرى التي تقوم بها مصر حاليا متضمنة “محور قناة السويس، والمليون ونصف فدان، والعاصمة الادارية الجديدة، وفرص الاستثمار القطاعية في النقل البرى والبحرى والنهرى والجوى، واللوجستيات والتخزين لاعادة التصدير، والطاقة التقليدية والجديدة والمتجددة والسياحة والتنمية العقارية والبنية التحتية والتجارة والصناعة، ودعوة الشركات البيلاروسية للدخول فى مثل تلك المشروعات.