موسكو - أ ش أ

قال المدير العام لمعهد الأبحاث الأيروهيدروديناميكية المركزي سيرجي تشيرنيشوف إن روسيا تنوي صناعة طائرة ركاب تفوق في سرعتها سرعة الصوت بحلول عام 2030.

وأضاف تشيرنيشوف – حسبما ذكرت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية اليوم الأربعاء أنه يجري الآن العمل على تصميم الطائرة المذكورة ومن المتوقع صنعها بعد 10 – 15 سنة مشيرا إلى أن مشروع تصميم تلك الطائرة تم إطلاقه من قبل مكتب (سوخوي) لتصميم الطائرات ومعهد موسكو للطيران بمشاركة أوروبية.

وأوضح أن المصممين من معهد الأبحاث المركزي يدرسون – الآن – عدة أنماط من تصميم تلك الطائرة بحسب عدد ركابها حيث ستتسع ل 12-16 راكبا و60-80 راكبا ونمطا آخر لطائرة شخصية صغيرة تتسع ل 6-8 ركاب.

وعن تصميم الطائرة قال المدير العام إن معهد الأبحاث المركزي بدأ بالنمط الأول لتوفير الطلب على طائرات تتسع ل12-16 شخصا في سوق الرحلات الجوية وخاصة بين رجال الأعمال الذين يحتاجون إلى رحلات سريعة لمسافات لا تقل عن 7-8 آلاف كيلومتر.