تقرير- سماء المنياوي

النزاهة، الصدق، البساطة، السلام، المحبة، التعاون، الاحترام، المسئولية، التواضع، الاتحاد والسعادة.. قيم افتقدناها في شبابنا في ظل انشغال المرء بمعترك الحياة.

في محاولة لاستعادة تلك القيم كان الاتجاه الى الشباب ليقوم بدوره في زرعها في اقرانه والأطفال ليشبوا عليها.

ولذا قام المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة في 10يناير 2017 بمركز شباب الجزيرة، بتوقيع بروتوكول تعاون مشترك مع كل من الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية الأسبق ورئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، والدكتور محمد رفاعى رئيس مجلس أمناء مؤسسة أجيال مصر بشان تنفيذ المرحلة الثالثة من برنامج “قيم وحياة”.

نعمل على نشر القيم

وقد اوضح د. خالد عبدالعزيز ان البروتوكول يركز على تنفيذ حملة توعية فى جميع محافظات الجمهورية من اجل نشر القيم التى تساهم فى تكوين وترابط المجتمع بمشاركة مجموعة من الشباب المتطوعين. واضاف ان البرنامج يسعى إلى تأهيل وتدريب 1620 من النشء والشباب، وتنفيذ مجموعة من الأنشطة والتدريبات داخل 405 مدرسة، وتنفيذ أنشطة المشروع للمستفيدين والمترددين على مراكز رعاية ذوى الاحتياجات الخاصة من خلال 135 مركزا لقيم وحياة ، وإنشاء وتجهيز 27 مركزا للمشروع ، علاوة على تنفيذ 360 مبادرة شبابية خلال مدة المشروع ودمج ومشاركة 270 من مؤسسات المجتمع المختلفة فى المشروع .

وأشاد المهندس خالد عبد العزيز بدور الشباب فى تنفيذ البرنامج داخل المدارس والجامعات ودور الأيتام لنشر القيم والأخلاق.

وأوضح الوزير أنه لدينا كل الوسائل والعوامل التي تساهم فى نجاح برنامج “قيم وحياة” وإنه لا بد من التحلى بالإخلاص والجدية فى العمل لتحقيق الأهداف المرجوة مبينا أن “القيم والحياة” لا بد وأن تتناسب مع العصر من خلال الاستفادة بخبرات الدكتورعلى جمعة مثنيا فى ذات الوقت بفكرة المسابقات التى سيتضمنها المشروع والتى تهدف إلى الكشف عن ابداع ومواهب الشباب فى نشر القيم بين أوساط النشء والشباب فى جميع المحافظات.

مشروع انساني

وفِي تصريح خاص لموقع اخبار مصر اكد الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية الأسبق ورئيس مجلس امناء مؤسسة مصر الخير ان “قيم وحياة” يعد مشروعا انسانيا يهتم بحياتنا في مصر.

واوضح ان القيم والاخلاق شغلت اكثر من 95% من نصوص القرآن والسنة والانجيل والتوراة مما يرسخ لاهميتها في انه تجعل لحياتنا معنى وتجعلها اكثر هدوءا وجمالا.

واضاف ان القيم والاخلاق منظومة مطلقة تحتاج الى رعاية دائمة. واوضح انها تشكل ما يشبه السلسة المكونة لدائرة واحدة لا تعرف بدايتها من نهايتها فلا توجد واحدة اهم من اخرى.

وذكر الدكتور علي جمعة ان القيم التي تم طرحها في البرنامج هي قيم النزاهة، الصدق، البساطة، السلام، المحبة، التعاون، الاحترام، المسئولية، التواضع، الاتحاد والسعادة؛ وكلها تمثل أركان الرحمة التي وصف بها الله تعالى نفسه.

واضاف :”أن القيم تعد أساس الحياة، فمن خلالها نستطيع أن نحفظ أنفسنا وأموالنا وأعراضنا، وهى التى ستخرج المجتمع من كبوته إلى الانطلاق والريادة والتقدم، وهى التى ستجعلنا نرتب الأولويات ونهتم بجلائل الأمور”.

وأكد “جمعة” أن برنامج “قيم وحياة” يرسخ التعاون المثمر الذى تحقق بين الحكومة ومؤسسات المجتمع المدنى ورجال الأعمال ووسائل الأعلام وهو ما نتج عنه تنفيذ المشروع فى 5 محافظات بالمرحلة الأولى، وداخل 8 محافظات فى المرحلة الثانية، مبينا أن المرحلة الثالثة سيتم تنفيذها داخل سائر الجمهورية بعد أن توافرت لدينا الخبرة والمعلومات فى كيفية الإدارة العلمية الرصينة والوصول إلى الشباب.

فيما لفت الدكتور محمد رفاعى إلى دعم وزير الشباب لمشروع “قيم وحياة” لنشر القيم والأخلاق داخل المجتمع، وكبادرة من الدكتور على جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير الذى حرص على أهمية الحديث عن القيم الحياتية داخل المجتمع، موضحا أن المرحلة الثالثة من المشروع تهتم بالمحافظات الحدودية ومنها النوبة وسيناء لتنفيذ الأنشطة والبرامج التى يتضمنها.

المرحلة الثالثة المحافظات الحدودية والصعيد

د. امل سليمان رئيس الادارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية بوزارة الشباب والرياضة اكدت انه الان نبدأ العمل في تنفيذ المرحلة الثالثة من برنامج “قيم وحياة” وذلك بعد توقيع البروتوكول.

واضافت انه في المرحلة القادمة سيتم تركيز الاهتمام بالمحافظات الحدودية ومحافظات الصعيد.

واوضحت أهمية الاستمرار في البرنامج لنشر تلك القيم بين مرحلة النشئ والشباب وذلك لتوسيع القاعدة المستفيدة. محافظة البداية في المرحلة الثالثة التي تبدأ الان ستكون بمحافظة اسوان يليها المحافظات الحدودية مثل شمال سيناء وذلك للعمل على استرجاع منظومة القيم التي فقدت بين الشباب.

واضافت انه من العناصر الاساسية التي نستفيد منها كنواة لتنفيذ هذا البرنامج شباب أندية الجوالة والكشافة وأندية الفتاة وانديةً التطوع وتلك الأفرع موجودة بالفعل في مراكز الشباب.

فنحن نعدهم كمدربين للبرنامج. اغلب العمل ورش العمل التي تفرز مدربين محترفين في محال نشر القيم حيث المخطط الا يقتصر العمل على مراكز الشباب بل تتجه بالفعل الى المدارس ويليها الجامعات.

7 وزارات تشارك

ايناس وهيب مدير البرامج في موسسة اجيال مصر أوضحت ان برنامج قيم وحياة يعد بمثابة مشروعا قوميا يهدف الى جعل الغد أفضل. واوضحت ان المؤسسة تقوم بتنفيذ المشروع على ارض الواقع من حيث تأهيل الشباب ليقوم بدوره الريادي في المجتمع عن طريق العمل التطوعي.

ويستعد البرنامج على الكشف عن مواهب الشباب وقدراتهم وتفتح لهم مجالات التبادل الثقافي وصقل مهاراتهم الحياتية. وزارات كثيرة تقوم بدعم المشروع منها وزارة الاتصالات والشباب والرياضة والتضامن الاجتماعي والتربية والتعليم والتنمية المحلية ووزارة التخطيط.

نشر قيم جميلة بين الشباب

دينا احمد فؤاد مدير عام البرامج التطوعية والكشفية بوزارة الشباب والرياضة أوضحت ان توقيع البروتوكول الثلاثي بين مؤسستي مصر الخير واجيال مصر ووزارة الشباب والرياضة يهدف الى العمل على نشر مجموعة من القيم يفتقدها الشباب في تلك الآونة.

في العام الماضي أقمنا ورش عمل لبرنامج قيم وحياة في 17 محافظة ونسعى لاستكمال العمل في باقي المحافظات في المرحلة الثالثة من البرنامج والتي تبدأ هذا العام بتوقيع البروتوكول.

استعادة القيم المفقودة

الشيماء رأفت محمد من محافظة الإسماعيلية احدى المشاركات ببرنامج قيم وحياة اكدت في تصريح لاخبار مصر انها تسعى وزملائها لاستعادة بعض القيم المفقودة من حياتنا.

واضافت اننا نستهدف الان الأطفال في المدارس حيث نحاول ان نبرز القيم. ويلّي ذلك اننا تتجه الى شباب الجامعات.

واستطردت اننا نركز على تدريب مدربين فكل من ينضم إلينا نعتبره مدرب.

نشر القيم في العشوائيات

محمود المصري من محافظة القاهرة اوضح في تصريح لاخبار مصر انه اشترك في البرنامج منذ عام بهدف اعادة احياء القيم في المجتمع بصورة إيجابية. واوضحت الان نعمل على المدارس ومراكز الشباب في 11 محافظة على مستوى الجمهورية ونستكمل في المرحلة الثالثة من البرنامج التي تنطلق الان باقي المحافظات وجزءا كبيرا من العشوائيات.

ويأمل المنظمون والمنفذون في نشر تلك القيم التي كانت متأصلة في الشعب المصري واستعادتها في احفاده.