القاهرة-أ ش أ

اكدت رئيسة المجلس القومي للمرأة الدكتورة مايا مرسي إن تكلفة حوادث العنف ضد المرأة خلال عام واحد بلغت حوالي 6 مليارات و15 مليون جنيه، وذلك استنادا فقط على تكلفة آخر ما واجهته المرأة من حوادث العنف الشديد.

جاء ذلك خلال محاضرة ألقتها الدكتورة مايا مرسي، اليوم الاثنين، محاضرة حول “دور المجلس القومي للمرأة في التعامل مع قضايا العنف ضد المرأة.. الإتجار بالنساء، وزواج القاصرات، والتحرش، والتعرض للإناث”، بمعهد تدريب الضباط بكلية التدريب والتنمية بأكاديمية الشرطة، وذلك ضمن البرنامج التدريبي لفرقة مكافحة جرائم الآداب العامة والعنف ضد المرأة بمديريات الأمن بقطاع الأمن الاجتماعي بوزارة الداخلية.

وقدمت الدكتورة مايا مرسي، نيابة عن عضوات وأعضاء المجلس القومي للمرأة وعن المرأة المصرية، تحية إجلال وتقدير وعرفان لما تبذله وزارة الداخلية من جهود وتضحيات بأرواح أبنائها في سبيل توفير الطمأنينة والأمن لكافة المواطنين والسهر على حفظ النظام والأمن العام، مؤكدة “أننا نثمن تلك التضحيات ونؤكد مساندتنا الكاملة لمساعي الوزارة في تحقيق أهدافها من أجل رفعة وتقدم وطننا مصر”.