اعداد- أمينة يوسف

فنان صاحب ملامح هادئة جاد في أعماله إلى درجة تجعلك تصدقه في كل ما يقدمه وعلي الرغم من قسوته في بعض أعماله إلا أنك لا تستطيع أن تكرهه.. فنان أسمر صاحب عيون ملونة إنه الفنان إبراهيم خان.

نشأته

ولد الفنان إبراهيم إبراهيم خان الشهير بإبراهيم خان 12 أغسطس من عام 1936م في الخرطوم بالسودان لأب سوداني وأم مصرية وعاش بالقاهرة لانه يحب مصر.. تقدم إلى المعهد العالي للفنون المسرحية للدراسة عام 1954م وتخرج منه عام 1961م والغريب أنه رغم قضائه في مصر معظم عمره إلا أنه لم يحصل من الدولة المصرية على الجنسية وإن كان قد حصل على الجنسية المصرية من الشعب بحب الناس له وإكتفى رسمياً بجنسية والده السودانية.

بدايته
في بداية حياته عمل في الإذاعة في ركن السودان التي تحولت بعد ذلك إلى إذاعة وادي النيل كما عمل كمؤلف لبرامج الأطفال وكانت الصدفة التي ألتقت به مع أحد المنتجين في لبنان في ذلك الوقت وأعجب به بل وأقنعه بضرورة أن يمثل وبالفعل إتجه لهذا المجال.

لعبت الوسامه دورا كبيراً في حياته فهي التي لفتت نظر المخرجين له في بدايته فاشترك في أفلام مشتركة مع تركيا وإيران حتى إلتقى بالمخرج الكبير الراحل حسام الدين مصطفى وعمل معه في فيلم الشجعان الثلاثة .

إستمر في السينما المصرية وقدم مجموعة كبيرة وهامة من الافلام وعلى رأسها،غروب وشروق،ودائرة الإنتقام.والصعود إلى الهاوية والحب والثمن والأشرار ونهاية الشياطين والعسل المر، وعتاب وكلنا فدائيون وامرأة لكل الرجال.

https://www.youtube.com/watch?v=cZPskBsKrcY

سهير رمزي تنهي زيجتها الأولى من أجل فيلم مع إبراهيم خان

ربما كان من المعروف عنه أنه أول أزواج نجمة السبعينيات سهير رمزي ولكن الحقيقة أن الفنان السوداني- المصري إبراهيم خان لم يكن الأول!!

الترتيب الحقيقي لخان في قائمة أزواج رمزي لم تكشف عنه مجلة “ألف ليلة وليلة” عام 1972 ولكنها أكدت أن شائعات عدة ربطت بينهما وتطورت حد إعلان خطبتهما ولكنها أقدمت على الزواج من أحد أصدقائه الأثرياء وبذلك انقطعت العلاقة العاطفية والفنية بينهما.

ولكن منتج فيلم “ثلاث بنات مراهقات” جمع بينهما من جديد بل وجمع بينهما وجهًا لوجه كعاشقين مع ميرفت أمين وعمر خورشيد الثنائي الآخر الذي اشتهر في تلك الفترة.

زوج سهير كان قد رفض اشتراكها في أي فيلم سينمائي مع خان وحينما عرض عليها الفيلم حجبت عنه الأمر خاصة وأنه كان في رحلة عمل لأوروبا وقامت بتمثيل أكثر من ثُلث مشاهدها بالفيلم متمنيةً أن ينتهِ التصوير قبل عودته ولكنه اكتشف “اللعبة” حينما وصل القاهرة دون إخبارها مقدمًا.

الفنانة المصرية أقنعت زوجها بأن الفيلم كان ضمن عقود قديمة وقّعتها قبل الزواج ولكنه أصرّ على إنهاء عملها وتعهد بدفع التعويضات اللازمة لمنتجي الفيلم عبدالعزيز حفار وعبد الرحمن الكيخيا واللذين طالبا بـ10 آلاف جنيه.

“ألف ليلة وليلة” أكدت آنذاك أن الطلاق أصبح قريبًا جدًا بين الزوجين وأن السبب المباشر في ذلك هو إصرارها على الاستمرار في تمثيل دورها بالفيلم الذي يعارضه الزوج بشدة.

والحقيقة أن سهير رمزي تزوجت بالفعل من إبراهيم خان فيما بعد، ولكن زواجهما لم يستمر أكثر من عام ونصف لتحصل على الطلاق ويستكمل كل منهما مشواره بمفرده ولكنه تزوج مرة أخرى من خارج الوسط الفني وانجب ابنة وحيدة.

إبراهيم خان قبل وفاته.. ووصيته الأخيرة

الأيام الأخيرة للفنان السوداني الراحل إبراهيم خان كانت صراعا ضاريا مع سرطان الرئة والكبد حتى وافته المنية عام 2007 عن عمر يناهز الـ71 عامًا.

وانفرد التليفزيون السوداني بلقاء مصور لخان قبيل وفاته وتحدث عن حنينه لبلده الأم السودان ومسقط رأسه.

خان أوصى خلال حوار صحفي قبل وفاته .. أي فنان سوداني موهوب بعدم اليأس والكفاح فلابد أن يصر على إيصال رسالته للجمهور “فكل الفنانين السودانيين حاولوا أن يتطوروا بالسفر إلى الخارج للدراسة لأخذ الخبرات فهذا ليس عيبا“.