القاهرة - اخبار مصر

أكد المهندس جلال السعيد وزير النقل ان الهدف من افتتاح ميناء سفاجا ومعبر إرقين البري هو تيسير حركة التجارة من خلال  الشاحنات شرقا وغربا.

جاء ذلك في تصريحات لوزير النقل على هامش الاحتفال بافتتاح ميناء سفاجا  ،بعد تطويره بتكلفة 520 مليون جنيه ،وإطلاق إشارة البدء في تنفيذ مشروع تنمية المثلث الذهبى للتعدين، الذي يشهده الرئيس عبد الفتاح السيسي .

ويعتبر ميناء سفاجا أحد أهم موانئ مصر نظراً لخصائصه الطبيعية المتميزة، وقربه من مركز التنمية الجديد بصعيد مصر، وسهولة اتصاله بحرياً بميناءى ضبا وجدة بالمملكة العربية السعودية، وهو أهم ميناء مصرى لخدمة الصعيد.

وأوضح وزير النقل ان الميناء يشتمل على انشاء محطة للركاب بطاقة استيعابية 1.3 مليون راكب سنويا ، بها كل التجهيزات لخدمة الشاحنات القادمة من السعودية عبر العبارات ، وخدمة محافظات الجنوب ودول الخليج العربي.

وفيما يتعلق بميناء إرقين البري على الحدود بين مصر والسودان والذي سيتم افتتاحه ، قال الوزير أن مصر انتهت من تنفيذ الجزء الخاص بها فيما يطلق عليه محور الاسكندريو – كيب تاون ، من خلال شبكة للطرق .

وأضاف أن هناك فرصة قوية جدا من خلال المعبر بين مصر وافريقيا ، وانه جاري التشاور مع اتحادات الغرف التجارية للتعريف بوجود هذا المنفذ وارسال قوافل ترويجية لتنشيطه.