أجرى الحوار/ حمودة كامل

الدكتورة أماني عصفور..من أشهر السيدات في أفريقيا من خلال المناصب التي تتولاها على الساحة الأفريقية ومن خلال دورها في التنمية بالقارة الأفريقية..ولهذا تم تجديد الثقة فيها لتفوز برئاسة مجلس اعمال الكوميسا، في الانتخابات التي جرت في زامبيا، للمرة الثانية.. وفي ختام عام 2016 قامت أماني عصفور بجولة واسعة بين عدة دول أفريقية وأوروبية وأمريكية جنوبية..وحول الكوميسا وهذه الجولة الكبيرة كان حوار موقع أخبار مصر لتطلعنا الدكتورة أماني عصفور عن التفاصيل ونتائج هذه الجولة:

التواجد المصري في افريقيا
تؤكد الدكتورة أماني عصفور أن تواجد مصر في افريقيا على أجندة أولويات الحكومة المصرية ، ولكن هذا لا يكفي ، حيث لابد من وجود تواصل شعبي من خلال الثقافة واللغة وتبادل الطلاب والشباب ومن خلال منظومة تجارية وتشغيل بالنسبة للقطاع الخاص الأفريقي وتبادل ثقافي أفريقي وتواصل شعبي شعبي وهذا دور مؤسسات المجتمع المدني ومجالس الأعمال والهيئات التعليمية والنقابات لعمل تشبيك شعبي أفريقي، نريد أجندة وقاعدة بيانات وخطة عمل شاملة لتوصيل الرسالة المصرية والصورة المصرية من خلال قنوات اتصال إعلامية وغيرها لتحقيق رؤية التنمية الشاملة واستعادة دور مصر على الساحة الأفريقية.

مجلس أعمال الكوميسا
وحول مجلس أعمال الكوميسا تؤكد أماني عصفور ، أن الكوميسا يعتبر صوت القطاع الخاص الاقتصادي في 19 دولة أفريقية، ويمثل سكان دول الكوميسا حوالي 500 مليون نسمة، ما يعادل نصف سكان القارة الأفريقية، ولهذا يعد أكبر سوق وتكتل اقتصادي إقليمي، ودول الكوميسا مقسمين إلى خمسة أقاليم هي: الشمالي ويضم مصر والسودان وليبيا، ودول القرن الأفريقي ويشمل أثيوبيا واريتريا وجيبوتي، والشرق الأفريقي ويضم كينيا والكونغو الديمقراطية ورواندا وأوغندا وبوروندي، وجزر المحيط الهندي وتضم مدغشقر وجزر القمر وموريشيوس، وسيشل، والجنوب الأفريقي وفيه سويزيلاند وزامبيا وزيمبابوي ومالاوي ، يمثلون جميعهم السوق المشتركة لجنوب وشرق القارة الأفريقية المعروف بالكوميسا.

وأوضحت عصفور ان الاتحاد الأفريقي هو المظلة لكل التكتلات الاقتصادية الأفريقية، وهي ثمانية تكتلات أكبرهم هو الكوميسا، ولكن هناك أيضا سوق الشرق الأفريقي ويضم خمس دول منهم أربعة أعضاء في الكوميسا، وهناك الساديك أو الجنوب الأفريقي ويشمل 15 دولة منهم ثمانية أعضاء في الكوميسا، تكتل الوسط الأفريقي، ودول الغرب الأفريقي الإيكواس، ودول الاتحاد المغاربي العربي، وتكتل “س ص” دول الساحل والصحراء، وهذا التكتل يهتم بشكل أكبر بالسلم والأمن والحدود الشرعية للقارة الأفريقية.

وأشارت إلى أن الكوميسا تعقد منتدى اقتصاديا سنويا يشارك بالحضور فيه أغلب الرؤساء ورؤساء الحكومات لدول القارة الأفريقية، ويخرج بالعديد من التوصيات الهامة التي يتم توجيهها للرؤساء والقيادات بدول القارة، حيث أن الكوميسا له ميزة تنافسية عالية وله قوة مؤثرة في التنمية الاقتصادية بالقارة الأفريقية، موضحة أن حجم التجارة البينية العالمية حوالي 283 مليار دولار، بينما بين دول الكوميسا تبلغ 23 مليار دولار فقط، ومصر تصدر 2.5 مليار دولار منهم حوالي 1.5 مليار للسودان وليبيا.

ومجلس أعمال الكوميسا يضم اتحاد الغرف التجارية واتحادات الصناعات وجمعيات بتتكون من رجال الأعمال، كل القطاع الخاص اللى فى 19 دوله ولكي يتم تغيير أي قانون يجب عمل مجموعة عمل نضع فيها الاحصائيات عن القانون المراد تغييره والذي يعود على الدول الأفريقية ودول الكوميسا بالذات من زيادة فى التجارة البينية من تنميه اقتصادية .

وتوضح عصفور أنهم فى مجلس أعمال الكوميسا يعملون على ثلاثة محاور اول محور هو السياسات الداعمة والقوانين والتشريعات اللازمة للتنمية الاقتصادية من خلال مؤسسات القطاع الخاص.

مشروعات في الكوميسا
هناك مشروع كبيراً بتسمية بناء قدرات الشركات القطاع الخاص التي تستطيع التوريد للشركات العملاقة فتم تدريب 480 شركه خاصة فى 6 دول من دول الكوميسا وفق معايير دولية فيها تنافسية  فيها سلم و امن بالنسبة للغذاء اخدت شهادات للمنتج وفقا للمعايير الدولية فحدثت طفرة بالشركات واصبحت تصدر لدول الكوميسا وغيرها من الشركات العملاقة، وإن شاء الله فى الدورة القادمة سنوسع المشروع ليشمل 19 دوله منهم مصر.

كما تم إنشاء مجموعة عمل للنقل واللوجيستيات لأن أكبر تحدي بمقابل المنتج الأفريقي لأنه يرفع تكلفة المنتج ومن المفروض ان كل البضاعة القادمة من دول المنشأ من دول الكوميسا تكون معفاة من الجمارك فلازم موظفي الجمارك يكون عندهم خبرة ودراية ولازم يكون هناك ميكنة زي البطاقة الصفراء وطريق ميناء اركين البري بين مصر والسودان هيعمل طفرة كبيرة في النقل بحيث أن الشاحنة هتطلع من مصر للسودان ثم إثيوبيا وبعدين كينيا وممكن تصل لكل دول الكوميسا ال 19 .

وانشأت أيضا مجموعة عمل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ال ITC لعمل قوانين تساعد في ميكنة الإجراءات ودولة موريشيوس لديها خبرة في هذا المجال.

وسوف ننشئ في الدورة الجديدة مجموعتين عمل واحدة خاصة بالصناعات الدوائية لأن أغلب الدول الأفريقية تستورد الأدوية من الهند والصين ونحن لدينا فى مصر 156 مصنع دواء لا يصدرون بالطاقة الكافية ولازم لزيادة التجارة أن نعرف الناس بالسوق ،نحن نفتقد فى هذا المجال كيفية نعمل دعايه أو تعريف العالم الدولى بره بمنتجات فالمشكلة هى منظومه متكاملة اولا التعريف بالسوق الأفريقي وده من أعمال مجلس أعمال الكوميسا انه يقوم بهذا التعريف ثانيا انك تعمل دعاية للمنتج بتاعك انك تبقى موجود في المحافل الاقتصادية وفى الندوات و المؤتمرات والمنتديات إللى احنا بنعملها علشان نفتح السوق الأفريقي أو نزود التجارة البينية..فهذا الوعى غير موجود أو يمكن التعريف بالسوق. غير متواجد علشان كده فى أى منتدى احنا بعمله مجلس أعمال الكوميثه هو دوره هو التشبيك بين القطاع الخاص لدول الكوميثه دوره أن احنا نشوف ايه التحديات، أما مجموعة العمل الثانية التي سوف ننشئها فهي خاصة بالبنية التحتية والبناء والاستشارات.

قمة الكوميسا
وفى مدغشقر كانت المحطة الثانية لأماني عصفور.. حيث أقيمت قمة الكوميسا.. وفيها يلتقي رؤساء الدول والحكومات كل عام فى دولة من دول الكوميسا، وهذه السنه أقيمت في مدغشقر، وتوضح عصفور أن مدغشقر سوق واعدة جدا وبلد جميلة وعندهم منتجات هايله جدا وبرضو ميعرفوش حاجه عن المنتج المصرى فكان هناك على الهامش منتدي اقتصادى تم فيه التعريف بمشروعات مجلس أعمال الكوميسا.

وتوضح عصفور أنه في هذا العام والعام الماضي الذي أقيمت فيه القمة في أديس أبابا ووجهنا الدعوة لرجال الأعمال المصريين ليحضروا وللاسف لم تكن هناك استجابة يعنى هما معندهمش فكرة عن مجلس أعمال الكوميسا والدور الذي يمكن أن تقوم به فى زياده التجارة البينية، وتؤكد أنها فى كل محفل وكل منتدى تشير لرغبة مجلس اعمال الكوميسا في التعاون مع كل الجمعيات والغرفة التجارية فى ككل بلد علشان نقدر نعرفهم بسوق الكوميسا أكثر.

ونحن نوجه الدعوة من جديد لكل رجال الأعمال مره اخرى ليكونوا موجودين معانا فهي فرصة هائله وهناك فى دول أخرى خارج القارة
الأفريقية بتحلم أن يكون لها تواجد وبيقوموا بمنظومة قوية للدعاية للمنتج بتعهم .

نحتاج استجابة أكبر من رجال الأعمال والقطاع الخاص المصري ، وفي مدغشقر على هامش قمة الكوميسا وجهت كلمة للرؤساء ورؤساء الحكومات اللي حضروا، وقدمت جوائز للشركات العملاقة التي شاركت معنا في تدريب الشركات الصغيرة، وأقمنا معرض لمنتجات الشركات التي قمنا بتدريبها، فكانت فرصة طيبة للتواصل والتعريف بالشركات ومنتجاتها.
وفي 2017 سنقيم مؤتمرا كبيرا ندعو فيه كل الدول الأعضاء في مجلس اعمال الكوميسا ليتعرفوا على السوق المصرية والمنتجات المصرية.

المؤتمر العربي الافريقي الاقتصادي
ومن مدغشقر إلى غينيا الاستوائية وفي العاصمة مالابو، حيث شاركت أماني عصفور، بصفتها رئيسا لمجلس أعمال الكوميسا في المؤتمر العربي الافريقي الاقتصادي، وأوضحت أن أفريقيا لها شراكات كثيرة مع أوروبا وتركيا واليابان والصين والهند والعالم العربي الذي يضم 22 دولة منهم عشرة دول ينتمون لأفريقيا، وأفريقيا سلة الغلال للعالم كله، طالبت بعمل لجنة مشتركة من القطاع العربي الأفريقي لمتابعة اجندة التنمية الاقتصادية، وقدمت توصيات من خلال المؤتمر بإنشاء شركات عربية أفريقية للملاحة العربية حيث لا توجد خطوط ملاحية أفريقية لزيادة التجارة البينية لزيادة الاستثمارات العربية في أفريقيا.

وفي أديس أبابا، مقر الاتحاد الأفريقي ، شاركت في اجتماع الاتحاد بصفتي رئيس لجنة الموارد البشرية والعلوم والتكنولوجيا في المجلس الثقافي الاقتصادي بالاتحاد الأفريقي ، وهو إحدى هيئات الاتحاد الأفريقي التي تمثل مؤسسات المجتمع المدني، والتي لها دور في تحقيق التنمية الشاملة في القارة الافريقية والتواصل بين الشعوب الأفريقية وتحقيق أجندة التنمية في أفريقيا، للترتيب للقمة الأفريقية القادمة في 20 – 25 يناير 2017 في أديس أبابا والتي ستركز على الشباب.

لأنه في 2013 ،احتفل الاتحاد الافريقي بمرور 50 سنة على إنشاء منظمة الوحدة الأفريقية، وتم وضع أجندة وخطة للتنمية في أفريقيا، وكان الاتحاد الافريقي يركز خلال الخمسين سنة الماضية على التحرير السياسي وحركات التحرر، ولكن في الخمسين سنة القادمة يتم التركيز على التحرير الاقتصادي للقارة الأفريقية التي تمتلك المقومات التي تجعلها من أقوي القارات لأن أكثر من 65% من سكانها من الشباب دون ال 35 سنة.

وأوضحت عصفور أنه يجري الإعداد لعقد مؤتمر أفريقي للبحث العلمي والتكنولوجيا والشباب والمرأة في القاهرة خلال 2017 لرؤية الاتحاد الأفريقي أجندة 2063 نحو أجندة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ثم أجندة 2030 لبحث الاستثمار وعمل تنمية حقيقية من خلال بناء قدرات البشر والاستثمار في الشباب .

جمعية المرأة الأفريقية
وفي أسبانيا كان توجهي لهناك بناء عن دعوة من مايا تريزا دي لا فيجا نائب رئيس الحكومة الأسبانية ، ورئيس جمعية المرأة الأفريقية من أجل عالم أفضل، وهذا لأني عضو مجلس إدارة بالجمعية ، وهي تعني بمشروعات المرأة ومشروعات التنمية في القارة الأفريقية والصحة والتعليم ، والجمعية تضم في مجلس إدارتها مجموعة من أبرز سيدات افريقيا مثل رئيسة وزراء موزمبيق السابقة .

القمة العربية للأسرة
وفي البرازيل كانت المحطة الأخيرة في رحلة الدكتورة أماني عصفور، فأوضحت أنه كان هناك القمة العربية للأسرة والتي أشرف بأني عضو مجلس إدارة بها وهي منظمة تابعة للأمم المتحدة ، تهتم بتنمية الأسرة بكل افرادها؛ المرأة والطفل ، بتعليم المرأة وتمكينها وإعطائها الآليات التي من خلالها تستطيع تدير أسرتها، وهذا المؤتمر للعام الماضي كان في مصر وهذا العام عقد في البرازيل.

عادت الدكتورة اماني عصفور لأرض الوطن لتستعد بأوراقها وأجندة عملها للقمة الأفريقية الجديدة في يناير 2017 لتبدأ رحلة جديدة تمثل فيها مصر في المحافل الدولية ولتثبت أن المرأة المصرية قادرة على عمل المستحيل.