القاهرة - أ ش أ

تفقد وزير الآثار الدكتور خالد العناني اليوم الثلاثاء أسوار قلعة صلاح الدين الأيوبي ووحدة النماذج الأثرية بها بالإضافة إلى الورش الحرفية والصناعية، وذلك بمرافقة مدير عام القلعة جمال مصطفى، والمدير التنفيذي لوحدة النماذج الأثرية بالقلعة عمرو الطيبي ومدير عام القاهرة التاريخية محمد عبد العزيز ورئيس قطاع المشروعات وعدالله أبو العلا ورئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية السعيد حلمي.

واستمع الوزير خلال الجولة إلى مشاكل ومطالب الحرفيين والعاملين بالورش الصناعية والحرفية والمخازن ووعدهم بتذليل كافة العقبات وحل مشاكلهم وتلبية مطالبهم على أسرع وجه.

وأوضح مدير عام القلعة جمال مصطفى أن هذه الزيارة جاءت لتفقد الأماكن غير مستغلة بالمنطقة، من أهمها أسوار القلعة، وذلك لإعداد الدراسات الازمة لتطويرها وترميها بما يتناسب مع قيمتها التاريخية والأثرية تمهيدا لافتتاحها وتجهيزها لتكون مقصدا سياحيا جديدا.

من جانبه، قال الطيبي إن وزير الآثار حرص على زيارة وحدة النماذج الأثرية، وأكد ضرورة تطوير الورش الخاصة بها وزيادة أعداد الفنانين العاملين بها; الأمر الذي يساعد
على رفع كفاءة الوحدة وزيادة إنتاجها من المستنسخات والنماذج الأثرية.

وأضاف الطيبي أنه عند الافتتاح الجزئي للمتحف القومي للحضارة المصرية خلال الشهر الجاري سيتم تخصيص قاعة لبيع المستنسخات الأثرية التى تنتجها الوحدة، على غرار قاعة بيع المستنسخات الأثرية الموجودة بحديقة المتحف المصري بالتحرير.