أخبار مصر

إعداد وتحرير: دعاء عمار

صحيفة “ديلي تليجراف”

البيت الابيض

ذكرت صحيفة ” ديلي تليجراف” أن السفارة البريطانية لدى واشنطن قامت بالاعتذار عن تغريدة أثارت حفيظة بعض الأمريكيين تحتوي على صورة كعكة للاحتفال بالذكرى السنوية المئتين لحرق البيت الأبيض.

وأوضحت الصحيفة أن الصورة أظهرت كعكة في شكل مجسم صغير للبيت الأبيض يزين جانبيها العلمان البريطاني والأمريكي وتحيط بها ألعاب نارية، ويقول الشرح المرافق للصورة الفوتوغرافية “إحياء للذكرى السنوية المئتين لحرق البيت الأبيض… هذه المرة ألعاب نارية فقط”.

وبحسب الصحيفة..عقب ثلاث ساعات من نشر التغريدة وعقب عشرات الردود الغاضبة من جانب المستخدمين الأمريكيين لـ”تويتر” قدمت السفارة البريطانية اعتذارا عن الرسالة، وجاء في الاعتذار: “كنا نقصد الاحتفال بحدث تاريخي وكذلك بعلاقتنا القوية حاليا في إشارة لأحداث الرابع والعشرين من أغسطس عام 1814 عندما احتلت القوات البريطانية واشنطن لمدة 26 ساعة وأشعلت النيران في مبان عدة من بينها “الكابيتول” والبيت الأبيض قبل الاضطرار إلى العودة لسفنها عندما ضرب إعصار وعاصفة رعدية قوية المنطقة”.

وكانت هذه المرة الوحيدة في التاريخ التي اقتحم فيها مبنى الكابيتول وألحق ضرر هائل بالبيت الأبيض الذي كان يشغله في ذلك التوقيت الرئيس جيمس ماديسون، ويبدو أن بعض الأمريكيين لا يزال لديهم شعور بالحزن بشأن الحادث الذي كان جزءا من حرب عام 1812 بين الولايات المتحدة وبريطانيا العظمى والتي بدأت إثر نزاع بشأن الهجمات الأمريكية على كندا.

 

الملك
ذكرت صحيفة “التليجراف” أيضا أن أسبانيا قدّمت اعتذارا رسميا لملك المغرب “محمد السادس” عقب أن داهمت خفر السواحل الإسبان يختا خاصا للملك حيث كان يقضي يومه في البحر قرب شواطئ إسبانيا.

وأِشارت الصحيفة فقد داهمت خفر السواحل اليخت بحجة البحث عن مهربي مخدرات أو متجرين بالبشر.

وبحسب الصحيفة صاح الملك قائلا: “ألا تعرفون من أنا؟” فأجاب أحد رجال الأمن بالنفي وهو الامر الذي جعل الملك محمد السادس يقوم بخلع نظارته وطاقيته لتتعرف إليه قوات الأمن، كما أرسل شكوى للملك “فيليب السادس” ملك اسبانيا.

 

الرهينة-الامريكي

صحيفة “الاندبنتنت”
نشرت صحيفة “الاندبنتنت” مقالا لـ”روبرت فيسك” تحت عنوان “قطر وأسباب اطلاق سراح رهينة امريكي”، حيث أوضح “فيسك” أن قطر والتي دفعت سابقا 40 مليون جنيه استرليني لانقاذ 13 راهبة تم اسرهن في سوريا -على حد قوله- قد تدخلت مجددا وجاء تدخلها لانقاذ الكاتب الامريكي.

وأشار “فيسك” أن مصدر قطري أشار أن كرتس تم تسليمه الى ممثل الامم المتحدة مضيفا أن قطر ترغب في تحرير الرهائن لاسباب انسانية.

وبحسب مقتطفات أوردته شبكة “بي بي سي” البريطانية يتابع “فيسك” قوله إن قطر تلعب لعبة “مثيرة للغاية”، مشيرا إلى الراهبات التي تم إطلاق سراحهن واللائي ما كان ليطلق سراحهن دون النفوذ القطري أو الاموال القطرية وكذلك بدون اجهزة الامن اللبنانية والرئيس السوري بشار الاسد.

ويضيف “فيسك” قائلا:”والآن وبعد اعدام الصحفي الامريكي جيميس فولي جاءت قطر لتقول للامريكيين إن دولتهم الصغيرة يمكن ان تدبر انقاذ رهينة امريكي”.

ويتابع “فيسك” قوله إنه يجب ملاحظة أمرين الامر الأول هو أن السعودية لم تتمكن من إنقاذ رهينة امريكي، والأمر الثاني هو أن قطر لم تهاجم او تنتقد الاسد منذ عدة اشهر.

ويتساءل “فيسك”: ترى هل تدخلت قطر لصالح السلام في الشرق الاوسط ولضمان راحة بال الرئيس الامريكي “باراك اوباما” الذي يسعى لتجنب اي تدخل معقد آخر في المنطقة؟

ويرى فيسك ان مثل هذا التدخل سيغضب السعودية – وهو ما تفعله قطر كثيرا – وسيجعل من قطر حليفا يعتمد عليه للولايات المتحدة.

بوكو-حرام.jpg-كككك

صحيفة “ديلي ميل”

ذكرت صحيفة “ديلي ميل” أن قائد حركة “بوكو حرام” قد أعلن قيام دولة الخلافة في قرية شمال نيجيريا استولى عليها أفراد الحركة بداية هذا الشهر.

وأشارت الصحيفة أن “أبوبكر شيكاو” المسؤول عن اختطاف أكثر من 200 فتاة قبل أربعة أشهر قام بإعلان هذا الأمر في فيديو يظهر أيضا مجموعة من المختطفين يتم إطلاق النار باتجاههم.