نيويورك -أ ش أ

توصل فريق من الباحثين إلى أن التخلص من الخلايا الهرمة، قد يقربنا خطوة نحو اكتشاف ينبوع الشباب الدائم الذى يحلم به الكثيرون .

وعلى الرغم من ذلك ، حذر خبراء من أن مصل مكافحة الشيخوخة الذى يمكن أن نكون على بعد سنوات قليلة من إنتاجه قد يكون غير آمن لكبار السن.

كان عدد من الدراسات السابقة قد أشار إلى أن عددا من العقاقير الطبية التى ساعدت فئران التجارب في مكافحة السمنة ، قد ساعدتهم أيضا فى استعادة نمو الشعر والعيش لفترة أطول.

فقد أظهرت الأبحاث أن مصل مكافحة الشيخوخة يعمل على إزالة الخلايا المتراكمة فى أنسجة الجلد والتى تدفع القوارض نحو الشيخوخة، كما أشارت الدراسة إلى تواجد الخلايا الهرمة – غير القادرة على إعادة تجديد ذاتها ومنع نمو أنسجة جديدة لدى الإنسان أيضا .

واكد”بيتر دى كيرز” الباحث فى أمراض الشيخوخة فى المركز الطبى لجامعة “إيراسموس” فى هولندا ، إن العلاج الأمثل لمكافحة الشيخوخة ليس فقط بالتخلص من الخلايا الهرمة ، ولكن من خلال بدء تجديد الأنسجة من خلال تحفيز تمايز الخلايا الجذعية المجاورة، مشددا على أنه لا يزال هناك الكثير من البحث الأساسى الذى يتعين القيام به قبل تطبيق ما تم التوصل إليها على البشر.