عواصم المحافظات - أ ش أ

كثفت الأجهزة الأمنية في عدد من المحافظات اليوم السبت من إجراءاتها الأمنية حول الكنائس والمطرانيات والطرق المؤدية لها ورفع درجة الاستعداد القصوى استعدادا للاحتفال برأس السنة وأعياد الميلاد لمنع أي أحداث من شأنها تكدير الأمن العام.

ففي قنا تفقد مدير الأمن اللواء صلاح الدين حسان عددا من الكنائس والمطرانيات بالمحافظة اطمأن خلالها على جاهزية القوات لتأمين الاحتفالات بأعياد رأس السنة وأعياد الميلاد (الكريسماس) والتأكد من نشر البوابات الإلكترونية بمداخل المطرانيات والتعامل الدقيق في عمليات تفتيش الحقائب والمتعلقات الخاصة بالزوار وحسن تعامل الخدمات الشرطية المتمركزة حول الكنائس معهم كما تفقد أجهزة تفتيش السيارات وكاميرات المراقبة بمحيط المطرانيات وكافة الأجهزة الحديثة التي تم تزويد القوات المكلفة بعملية التأمين بها.

وفي القليوبية عززت أجهزة الأمن من تواجدها وسيطرتها الأمنية حول المطرانيات والكنائس على مستوى المحافظة قبيل الاحتفال بأعياد الميلاد ورأس السنة لتأمينها تحسبا لأي أحداث طارئة حيث انتشرت دوريات أمنية بالقرب من الكنائس والأديرة وتم غلق بعض الشوارع المؤدية إليها وخاصة الكبرى كمطرانية بنها وشبرا الخيمة بالحواجز الحديدية ومنع وقوف السيارات والدراجات البخارية كما تم الدفع بعناصر من الشرطة السرية والمفرقعات لتمشيط محيط الكنائس وتأمينها.

وفي الإسكندرية كثفت مديرية الأمن من خدماتها بالشوارع المحيطة بالكنائس والميادين لتأمين الاحتفال بالعام الميلادي الجديد وتم توسيع دائرة الاشتباه وزيادة أعداد كاميرات المراقبة ورفع السيارات المتروكة بجوار الكنائس والشوارع الرئيسية ووضع كاميرات على أبواب الكنائس للكشف عن المعادن والأجسام الغريبة إلى جانب وضع الحواجز الحديدية بالشوارع الموجود بها كنائس لتأمين الاحتفالات وتحويل المسارات المرورية.

وفي الفيوم قام مساعد وزير الداخلية لمنطقة شمال الصعيد اللواء ناصر العبد ومساعد الوزير لأمن الفيوم اللواء قاسم حسين بالمرور على الكنائس والخدمات الأمنية بدائرة المدينة شملت الجولة كنيسة مار مينا وكنيسة الكاثوليك وكنيسة ماري جرجس ودير العزب والخدمات والتمركزات الأمنية بطريق الفيوم / القاهرة وذلك للوقوف على انتظام الخدمات وجاهزيتها للتعامل مع أي تداعيات أمنية محتملة.

وفي البحيرة اجتمع مساعد وزير الداخلية لمنطقة غرب الدلتا اللواء هشام لطفي ومدير أمن البحيرة اللواء علاء الدين شوقي مع قيادات مديرية الأمن والعمد والمشايخ ومسئولي الأمن لمناقشة الاستعدادات لتأمين الكنائس والأديرة بنطاق المحافظة واستعرض الخطط الأمنية المختلفة لتأمين الكنائس والأديرة في الاحتفالات القادمة موجهين باستعمال الأجهزة الحديثة والمعدات التي تم إمداد الكنائس بها.

وفي المنيا تفقد مدير الأمن اللواء فيصل دويدار الإجراءات التأمينية المتخذة لتأمين الكنائس والمطرانيات للاحتفال برأس السنة والتأكد من جاهزية القوات وكفاءة تسليحهم ومعداتهم وإلمامهم بمهامهم وكيفيه تعاملهم مع المواقف الطارئة وسبل استفادتهم من التقنيات الحديثة التي توفرها الوزارة في فحص المترددين لإحكام السيطرة الأمنية على مداخل ومخارج محيط أماكن الاحتفالات.