اخبار مصر - ايمان صلاح الدين

سجلت البورصة المصرية اداء هادئ في اخر اسبوع لعام 2016 ومثلت موافقة مجلس الوزراء على مشروع قانون الاستثمار الحدث الاهم في السوق.

وعلى صعيد حركة المؤشرات القياسية، تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة “إيجي إكس 30” – الذي يضم اكبر 30 شركة مقيدة – 0.61 % مسجلا 12344.89 نقطة.

وصعد مؤشر “إيجي إكس 70” – الذي يغلب على تكوينه الاسهم المتوسطة والصغيرة – بنسبة 0.37% مسجلا 463.44 نقطة.

وارتفع “ايجي إكس 100” الاوسع نطاقا بنسبة 3.35% عند مستوى 1100.06 نقطة.

وتراجع رأس المال السوقي بنحو 7.05 مليار جنيه خلال الأسبوع، ليغلق عند مستوى 601.59 مليار جنيه.

وافاد محمد دشناوي المدير التنفيذي لشركة تداول اوارق مالية في تصريح لموقع اخبار مصر ان السوق يتحرك حول اعلى مستوياته على الاطلاق.

وعزا الصعود الى تحسن شهية الاستثمار لدى المؤسسات وصناديق الاستثمار الاجنبية عقب موافقة مجلس الوزراء على مشروع قانون الاستثمار.

“شهية الاجانب جيدة جدا منذ تحرير سعر الصرف .. والموافقة على مشروع قانون الاستثمار زادت من شهية المستثمرين العرب والاجانب بينما مال المحليون الى البيع بهدف جني الارباح على خلفية صعود كبير خلال الفترة الماضية”، وفقا لدشناوي.

وذكرت الدكتورة هدى المنشاوي محلل اسواق المال ان السوق اعادت اختبار مستوى 12300 نقطة مشيرة الى ان اختراقه يعد استمرارا للاتجاه الصاعد قصير الاجل.

وذكرت ان المؤشر يمضي قدما في القناة السعرية الجديدة ما بين المستوي 10265 نقطة وبين المستوي 14200 نقطة علي المدي المتوسط. واصبح مستوي الارتكاز عند 12312 نقطة حيث انه محور وتذكرة المرور الي تكملة الصعود للمستهدفات الاعلي والمرجوة.

وبلغت تعاملات المصريين 82.15% من إجمالي التعاملات الأسبوعية مع استبعاد الصفقات، وسجلت تعاملات الأجانب 9.98% منها، فيما استحوذ العرب على 7.87%.

ومالت تعاملات الأجانب والعرب للشراء خلال الأسبوع بصافي 1.2 مليار جنيه و100.5 مليون جنيه على الترتيب، بينما مالت تعاملات المصريين للبيع بصافي 1.3 مليار جنيه.

واستحوذ الأفراد على نسبة 57.56% من التعاملات الأسبوعية، فيما استحوذت المؤسسات على النسبة المتبقية 42.44%.