القاهرة - ا ش ا

أكد الكاتب الصحفي حلمى النمنم وزير الثقافة أن الوزارة, بمختلف هيئاتها وقطاعاتها ومراكزها, استطاعت خلال العام المنصرم 2016 أن تقدم مئات الأنشطة في مختلف المجالات الثقافية, داخل مصر وخارجها, في سبيل تأكيد رؤيتها واستراتيجيتها وهي نشر العدالة الثقافية, وهو ما يجعلنا نؤكد أن عام 2016, كان عاما ثريا في أحداثه الثقافية.

وأوضح النمنم, في مقدمة تقرير حول حصاد 2016 الثقافي, أن هناك حرصا على تقديم كل أنواع الثقافة للمصريين, والتعريف بالثقافة المصرية, والحفاظ عليها ورعاية المبدعين والفنانين, بالإضافة إلى تكريم والاحتفاء برواد الفن والثقافة وإحياء ذكراهم, وتقديم رواد الفكر الثقافي والتعريف بهم في المحافل الدولية والوصول إلى أبناء مصر في الخارج.

وذكر التقرير أن الهيئة العامة للكتاب, شاركت في 22 معرضا دوليا, استطاعت خلالها تقديم الثقافة المصرية, للعالم ولأبناء مصر في الخارج, كان على رأس مشاركاتها, وجود مصر ضيف شرف معرض الجزائر الدولي للكتاب, بالإضافة إلى مشاركتها في معارض نيودلهي والدار البيضاء ومسقط والرياض وتونس والبحرين والشارقة وأربيل وسالونيك باليونان, وبراغ, وأبوظبي, وموسكو, وعمان بالأردن, بالإضافة إلى عدد من الدول.

كما نظمت الهيئة 77 معرضا داخليا للكتاب, بالإضافة لمعرض القاهرة الدولي للكتاب, في الجامعات والمحافظات, منها جامعة الأزهر, والقاهرة, والسويس وحلوان, وفي دمنهور والثقافية ودمياط.

كما نظمت العديد من الندوات لمناقشة الأعمال الصادرة عنها, والأعمال الصادرة عن باقي قطاعات الوزارة ودور النشر, وذلك في مقر الهيئة والمركز الدولي للكتاب, ومن الأعمال
التي تم مناقشتها كتاب, مشكلة مصر وسد النهضة للدكتور زكي البحيري, والملف القبطي ل` حمدي البطران.

كما اهتمت الهيئة بتطوير بنيتها التحتية من خلال تطوير مجموعة من المكتبات التابعة لها, ومنها مكتبة شارع شريف بوسط القاهرة, والجاهزة للإفتتاح.

وفي قطاع صندوق التنمية الثقافية, فقد نظم القطاع الكثير من المعارض الداخلية والخارجية, حيث شارك في 9 معارض دولية للكتاب, منها معرض المغرب الدولي للكتاب, ومسقط والبحرين والسودان, بالإضافة إلى 5 معارض دولية للحرف التراثية وهم “معرض الفنانات التشكيليات بالصين, ومعرض الصناعات الثقافية بالصين والفعالية الثانوية للحرف اليدوية بالهند, والمعرض الصيني الدولي للتجارة ومهرجان الشيخ زايد التراثي.

كما نظم عددا من المعارض الداخلية, منها معرض التراث السيناوي بساحة الهناجر, والمعرض الدولي للحرف اليدوية بأرض المعارض, معرض اتحاد المستثمرين العرب بشرم الشيخ, و معرض الصناعات الثقافية” مصرالصين” بالفسطاط فضلا عن الاحتفاء بالعيد القومي لمحافظة الوادي الجديد.

وشارك الصندوق في تجهيز وافتتاح عدد من المشروعات منها افتتاح منزل علي لبيب “بيت المعمار المصري” , والانتهاء من أعمال ترميم وتجهيز قصر عائشة فهمي, وإنشاء وتجهيز مكتبة أسمنت بالأقصر, ومكتبة الطفل بالبداري, وإنشاء وتجهيز منزل والد الزعيم جمال عبدالناصر, ويعمل الصندوق حاليا على مشروع تجهيز متحف نجيب محفوظ, ومشروع امتداد الحرف بالفسطاط, والمتحف المفتوح لسمبوزيوم أسوان للنحت الدولي, فضلا عن ترميم قرية حسن فتحي بالتعاون مع اليونسكو وإنشاء وتنسيق وتأثيث وتجهيز مكتبتي باريس بالوادي الجديد, وإدفو بأسوان.
كما قدم الصندوق دعما لمكتبات وزارة التربية والتعليم, بأكثر من 40 ألف كتاب, وأكثر من 20 ألف كتاب لمكتبات النقابات والجامعات ووزارة الشباب.
وقدم دعما للعديد من أنشطة المجتمع المدني مثل دعم مهرجان المسرح المستقل, وتقديم الدعم اللوجيستي للعديد من الفرق لتقديم أعملها بمراكز الإبداع الفني التابع له.

ونظم القطاع عدد من المهرجانات منها, مهرجان الحلي التراثية خلال شهر يناير, والموسم الثاني لمهرجان مواسم المسرح الجامعي, ومهرجان العريش للفنون والحرف التراثية, وملتقى القاهرة الدولي للرسوم المتحركة, والدورة الرابعة لمهرجان الطبول والفنون التراثية, ملتقى القاهرة لفنون الخط العربي, الدورة التاسعة لمهرجان سماع الدولي للإنشاد والموسيقى الروحية, والدورة ال`20 للمهرجان القومي للسينما, والدورة التاسعة لملتقى الأقصر الدولي للتصوير , والدورة الثانية من مسابقة الصوت الذهبي, وجاري الإعداد للدورة ال` 22 لسيمبوزيوم أسوان الدولي للنحت.

كما نظم القطاع على مدار العام العديد من الورش الفنية للكبار والصغار في مجالات “تعليم العزف على الآلات الموسيقية, إعداد الممثل, تنمية المهارات لذوي الإحتياجات الخاصة, العرائس, الخط العربي, تعليم الكمبيوتر, نماذج العمارة والزخارف الإسلامية.

وفي مجال السينما, نظم القطاع العديد من الأسابيع السينمائية منها لفاتن حمامة ويوسف شاهين, إضافة إلى أسابيع الأفلام الأجنبية بالتعاون مع المركز الثقافية ومنها اليابان وكوريا.

وفي مجال المسرح, أنتج القطاع عدد من المسرحيات الهامة بمركز الإبداع الفني بالقاهرة وبمركز إبداع الإسكندرية, إضافة إي مشروع مسرحة المكان الذي تبناه القطاع لتوثيق تاريخ البيوت الأثرية, ومن أهم المسرحيات “صاحب السمو, زي الناس, حلوة الحدوته, مقامات تاريخية” وساهم القطاع في الاحتفال برموز الفكر والفن في مصر مثل الاحتفال بذكرى أم كلثوم, عبد الباسط عبد الصمد, نجيب محفوظ, أحمد شوقي, بيرم التونسي, صلاج جاهين, سيد درويش, محمد بد الوهاب, رياض السنباطي.

وفي قطاع الانتاج الثقافي, فقد استطاعت كل المراكز والبيوت الفنية, تقديم برنامج قوي طوال العام, حيث استمر السيرك القومي في تقديم برنامجه بشكل منتظم, وشارك المركز القومي للسينما في العديد من المهرجانات الدولية بالأفلام الروائية الطويلة والقصير والتسجيلية التي أنتجها المركز منها : مهرجان الرباط لسينما , مهرجان بونا بالهند , مهرجان أفلام المرأة بعمان, مهرجان أس أر للفيلم بنيويورك, مهرجان ئزع أءحإزء ببولندا, مهرجان الفيلم العربي ببرلين, مهرجان الأفلام الشرقية بجينيف, مهرجان تصاميت والنقد بالمغرب, الدورة السابعة لمهرجان هلسلكي للفيلم الافريقي بفنلندا, مهرجان الفيلم العربي “الهيئة الملكية الأردنية”, الفنون والفلكولور الأفروصيني, مهرجان كلكتا بالهند, مهرجان أفلام المرأة في هراري بزيمبابوى, مهرجان صفاقص بتونس, مهرجان بيونج يانج ال` 15 , مهرجان السينما لدول عدم الإنحياز, مهرجان الفيلم العربي بزيورخ, مهرجان افريقيا السينمائي الدولي الخامس بنيجيريا, مهرجان بالي الدولي بإندونيسيا.

كما قدم المركز عروض أفلامه بالمعهد العالي للإعلام بأكاديمية الشروق, المجلس الأعلى للثقافة في ذكرى الاحتفال بثورة 25 يناير, إلى جانب عروض الأفلام بمراكز الشباب والرياضة, وقام مركز الثقافة السينمائية بعرض مجموعة من الأفلام التسجيلية بحلايب وشلاتين, احتفالات انتصارات أكتوبر بوزارة الداخلية ومركز الأبداع الفني, وأسبوع أفلام الصراع العربي الإسرائيلي بإقليم القناة وسيناء, إضافة إلى عروض أفلام المركز
بقصور الثقافة, ومراكز الإبداع التابعة لقطاع صندوق التنمية الثقافية بالقاهرة والإسكندرية.

وشارك القطاع في عدد من الأسابيع الثقافية في كل من : الأسبوع الثقافي المصري في ناميبيا, أسبوع السينما الأفريقية بأثينا, أسبوع أفلام عمر الشريف بميلانو والمانيا, أسبوع ادششآصس بأيرلندا, الأسبوع الثقافي العربي وأسبوع الصداقة الأفريقية البروقية ببيرو.

وشارك المركز بأفلامه, بمعرض الجزائر الدولي للكتاب, جيبوتي, احتفالية ذكرى المخرج صلاح أبو سيف بمارسيليا, واحتفالية إسلام أباد للتعريف بالثقافة المصرية, احتفالية الجزائر “باريس جواز الفرانكفونية”, الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية بأثينا, إضافة إلى عروض الأفلام بالنيجر, والكويت وباكو, وبانجون, وكتوكو ببنين, كينيا ضمن الأيام الفرنكفونية, إلى جانب المساركة في الإحتفال بيوم أفريقيا بكراكاس.

وتم عرض عدد من الأفلام التسجلية والروائية بمركز ثروت عكاشة وقاعة الدكتورة هدى وصفي بمركز الهناجر للفنون, ومركز الثقافة السينمائية منها “ملكوت, صندل خشب, نازلين التحرير, رغيف العيش الناس والبحيرة, جرة قلم, سجن العقول, العصمة, السراب القاتل هذا الزمان, العيال كبرت, في رحاب الحسين, مسجد السيدة نفيسة, الإمام محمد عبده, سكر معقود, 4 أيام مجيدة, فتاة المصنع, لامؤخذة, إن عاش, رسول الإنسانية تحت الشمس” وغيرهم من الأفلام طوال العام.

كما قدم البيت الفني للمسرح 48 عرضا مسرحيا, حققت نجاحا جماهيريا ونقديا وفازت بالجوائز الهامة, في مقدمتها العرض المسرحي ” ليلة من ألف ليلة ” للنجم يحي الفخرانى واخراج محسن حلمى حيث حقق ما يقرب من 4 مليون جنيها منذ افتاحه حتى الان, وحصل العرض المسرحى “روح” انتاج فرقة مسرح الطليعة على جائزتي أفضل إخراج وأفضل ديكور, في مهرجان جمعية الرواد الدولي الرابع للمسرح بالمغرب, ك ما حصل عرض” وحيدا” انتاج فرقة مسرح الشباب, على جائزة الاخراج وجائزة افضل تمثيل تانى بمهرجان البقعة الدولى للمسرح بالسودان.

وقد قدمت فرقة المسرح القومى 3 عروض مسرحية هى “من القلب للقلب” عن رواية “الأمير الصغير” للكاتب الفرنسي أنطوان دو سانت أوكزبيري, “فى مديح المحبة ” , ” ليلة من الف ليلة ” تأليف الشاعر الراحل بيرم التونسي.

أما فرقة المسرح الحديث قدمت عرضين مسرحيين هما ” عاشقين ترابك ” , و ” الأم شجاعة ” بينما قدمت فرقة المسرح الكوميدى عرضين مسرحيين هما” هزة فى وسط البلد ” , و” حوش بديعة ” أما عن فرقة مسرح الطليعة فقدمت 99 عرضا مسرحيا, وقدمت فرقة مسرح الغد 4 عروض مسرحية, بينما قدمت فرقة مسرح الشباب 77 عروض مسرحية و فرقة الاسكندرية قدمت عرضين مسرحيين, بينما قدمت فرقة مسرح ملك 3 عروض مسرحية,, اما عن عروض الاطفال فقد قدمت فرقة المسرح القومى للاطفال 7 عروض مسرحية, وقدمت فرقة مسرح العرائس 7 عروض مسرحية.

وفي الأكاديمية المصرية بروما, نظمت الاكاديمية العديد من الانشطة , تضمنت افتتاح معرض جائزة الدولة للابداع الفنى ” دفعة يوسف كامل ” , وعرض مسرحية ” نزهة فى أرض المعركة ” , و تجليات من مسرح الشارع , اضواء من ضفاف النيل .

كما اقامت الاكاديمية احتفالية خاصة بالمخرج الكبير يسرى نصرالله على هامش مهرجان البحر المتوسط السينمائى , و اقامة صالون ثقافى بعنوان ” الأدب كأداة تقريب بين الشعوب ” , الى جانب احتفالية خاصة لتدشين الحملة الاعلامية بايطايا لتنشيط السياحة الثقافية إلى مصر , و عرض مجموعة افلام قصيرة للمخرج المصرى الايطالى محمد حسام الدين ” تناغم السينما والموسيقى ” , بالاضافة لاقامة ورش إبداعية للاطفال “حروف اللغة العربية بين العلم والفن “.

كما نظمت مسابقة تراثى للتصوير الفوتوغرافى , واقامة الموسم الثقافي 2016-2017 تحت شعار “بالفكر والمعرفة.. نغزل النور وننسج الأمل”.