موسكو - أ ش أ

وافق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم /الخميس/ على مقترح وزارة الدفاع الروسية للحد من التواجد العسكري الروسي في سوريا.

ونقلت وكالة أنباء /تاس/ الروسية عن بوتين – خلال اجتماعه مع وزيري الدفاع سيرجي شويجو والخارجية سيرجي لافروف – قوله “اتفق مع اقتراح وزارة الدفاع الروسية لإنهاء الوجود العسكري في أراضي الجمهورية العربية السورية”.

وكان بوتين قد أعلن أيضا – في وقت سابق اليوم – التوصل إلى اتفاق لوقف العمليات القتالية في سوريا وبدء محادثات السلام فضلا عن توقيع ثلاث وثائق, الوثيقة الأولى اتفاقية وقف إطلاق النار في أراضي الجمهورية العربية السورية بين الحكومة السورية والمعارضة المسلحة, وتختص الوثيقة الثانية بإجراءات مراقبة وقف إطلاق النار, وتعلن الوثيقة الثالثة الاستعداد لبدء محادثات السلام في سوريا.

إلى ذلك قال وزير الخارجية سيرجي لافروف إنه” من السذاجة توقع حدوث تغييرات من الإدارة الأمريكية الحالية في مجال التعاون مع روسيا في سوريا”, لافتا إلى أن التعاون بين الدولتين توقف عمليا في سوريا بعد “الضربة الخاطئة” من جانب طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد مواقع الجيش السوري في دير الزور.

كما حمل وزير الخارجية الروسي, واشنطن مسئولية توقف تنفيذ الاتفاقية الخاصة بتشكيل مجموعة تنفيذية مشتركة لتنسيق عمل الطيران الروسي وطيران التحالف الدولي في قصف مواقع الإرهابيين في سوريا.

وأضاف لافروف أن روسيا منفتحة للحوار مع الإدارة الجديدة في الولايات المتحدة في أي وقت وعبر أشكال ومستويات مختلفة, مشيرا في الوقت ذاته إلى استعداد بلاده للتعاون مع إدارة ترامب في محاربة الإرهاب, بما في ذلك في سوريا.