اخبارمصر - أمينة يوسف

فنان كوميدي مصرى تميز بمواهبه المتعددة في الكتابة والتأليف والإعداد والتمثيل والإخراج المسرحي والإذاعي ساهمت أعماله في تطور فن الكوميديا في مصر حيث لم يستطع أحد منافسته في فن الارتجال على خشبة المسرح حتى لقب بـ”ساحر الارتجال” وظل متربعاً على عرش الكوميديا حتى رحيله.

نشأته

ولد الفنان “عبد المنعم مدبولى” يوم 28 ديسمبر عام 1921م في حي باب الشعرية بالقاهرة ظهرت موهبته التمثيلية وهو في المرحلة الابتدائية عندما تم ترشيحه ليقود الفرقة المسرحية بالمدرسة ثم مارس التمثيل على سبيل الهواية أثناء دراسته بالمدرسة الثانوية الصناعية لينضم عام 1943م إلي فرقة “ساعة لقلبك”.

عام 1949م تخرج “مدبولي” في المعهد العالي لفن التمثيل العربي في ثاني دفعاته وعقب تخرجه انضم إلى فرقة “جورج أبيض” ثم فرقة “فاطمة رشدي” وشارك بالتمثيل في برامج الأطفال بالإذاعة ضمن حلقات برنامج “بابا شارو”.

“مدبولي” أو “بابا عبده” صاحب مدرسة خاصة في الكوميديا تخرج فيها عشرات الممثلين في مصر والعالم العربي وصاحب رؤية متميزة في فن “الإضحاك” الهادف تلميذ “نجيب الريحاني” فقد تربى في مسرح الريحاني فكان فنانًا يعشق الحرية وينطلق من فضاءاتها ويؤرخ لها بفن هادف يبتعد عن الإسفاف.

أعماله المسرحية

”مدبولي” شارك أيضاً في تكوين فرقة “الفنانين المتحدين” وقدم من خلالها أبرز العروض المسرحية ومنها: “البيجاما الحمراء”، “الزوج العاشر”، “العيال الطيبين”، ثم انفصل عنها عام 1973م ليكون في عام 1975م فرقته الخاصة “المدبوليزم” وقدم من خلالها عروض: “راجل مفيش منه”، “يامالك قلبي”، “مولود في الوقت الضائع”، “مع خالص تحياتي”، “حمار ماشالش حاجة”.

عمله بالاخراج

إلى جانب التمثيل شارك “عبد المنعم مدبولي” بالإخراج في عدد كبير من المسرحيات التي حققت نجاحاً كبيراً ومنها “السكرتير الفني” بطولة كل من الفنان “فؤاد المهندس” و”شويكار” وكذلك مسرحيات “المغناطيس”، “الناس اللي تحت”، “بين القصرين”، “زقاق المدق”، “ريا وسكينة”. وبالنسبة للسينما فقد بدأها في وقت متأخر حيث شهد عام 1958 أول أفلامه تحت اسم “أيامي السعيدة ” .. ثم توالت الأفلام بعد ذلك والتي بلغ عددها ‏150‏ فيلماً منها: “ربع دسته أشرار”، “عالم مضحك جداً”، “غرام في أغسطس”، “مطاردة غرامية”، “المليونير المزيف”، “أشجع رجل في العالم” وكان آخر أعمال الفنان “عبد المنعم مدبولي” السينمائية فيلم “أريد خلعاً” مع الفنان أشرف عبد الباقي.

https://

أعماله السينمائية

ومن أهم الأدوار التي أبدع فيها وظلت عالقة بذاكرة السينما فكانت للشخصيات التي لعبها في أفلام “الحفيد”، “مولد يا دنيا”، “إحنا بتوع الأتوبيس” وتخرج على يد “مدبولي” العديد من نجوم الكوميديا أمثال “عادل أمام”، “سعيد صالح”، “يونس شلبي”، “محمد صبحي” وغيرهم كثيرون.

كما لاقى التليفزيون نصيبه أيضاً من تميز “مدبولي” حيث شارك بالتمثيل في عدد كبير من المسلسلات التلفزيونية، من أشهرها “أبنائي الأعزاء شكراً” الذي عرف في مصر جماهيرياً باسم مسلسل “بابا عبده” وهو اسم الشخصية التي لعبها مدبولي في المسلسل، الذي شارك في بطولته “يحيى الفخراني” و”آثار الحكيم” و”صلاح السعدني” و”فاروق الفيشاوي”.

آرائه وتعليقاته

من آرائه وتعليقاته التي لا تنسى “الفنان الناجح يلقي بمشاكله الشخصية خارج باب المسرح ولهذا لا أفكر أثناء التمثيل سوى في دوري أما لو ترك الممثل نفسه للذكريات وهو على المسرح فذلك شيء مؤلم ولن يساعد الممثل على النجاح.. الفن التزام ولابد للفنان أن يحترم فنه ووقته وجمهوره وأن يراعي الله في كل تصرفاته وللأسف تسرب إلى مجال الفن بعض الذين لا يحترمون فنهم وأسهموا بعدم مبالاتهم في انتشار بعض القيم السلبية”.

ابتسامة “مدبولي” كانت دائمًا تعلو شفتيه لتعبر عن الرضا والتفاؤل وقلبه كان دائمًا ممتلئًا بحب الناس وإذا كان “مدبولي” قد رحل إلى العالم الآخر فإنه سوف يبقى أبد الدهر يعيش في قلوبنا بإنتاجه الفني الرائع.. سيظل أحد أهم ملامح الحياة الفنية المصرية بل العربية.

تكريمه
نال الفنان الراحل “عبد المنعم مدبولي” خلال مشواره الفني العديد من الجوائز حيث حصل على وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى عام 1983م وجائزة تكريم في مهرجان زكى طليمات عام 1986م كما قام المهرجان القومي للمسرح المصري بتكريم اسم الفنان الكبير .. توفي الفنان المبدع ورائد الكوميديا بعد صراع طويل مع المرض عن عمر يناهز ‏85‏ عاماً‏.