لندن - رويترز

ربما يكون أرسين فينجر مدرب أرسنال شعر بمدى قدرة لاعبيه على المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد البقاء 14 مباراة بلا هزيمة في المسابقة لكن الفريق لم يقدم لمحات تثبت ذلك خلال خسارته 2-1 أمام إيفرتون امس الثلاثاء.

واكد فينجر إن فريقه عانى في التعامل مع القوة البدنية لإيفرتون الذي حول تأخره بهدف إلى فوز 2-1 بفضل هدف بضربة رأس من أشلي وليامز قرب النهاية في ملعب جوديسون بارك.

وبدا أن الأمور تسير في مصلحة أرسنال عندما تقدم المتألق أليكسيس سانشيز بهدف من ركلة حرة غيرت اتجاهها بعد مرور 20 دقيقة ليرفع رصيده إلى 12 هدفا بالدوري هذا الموسم.

لكن إيفرتون كافح بقوة وتعادل بضربة رأس من شيموس كولمان قبل نهاية الشوط الأول مباشرة ثم سجل المدافع وليامز هدف الانتصار بضربة رأس أخرى في الدقيقة 86.

واضاف فينجر لمحطة بي.تي التلفزيونية ان ارسنال واجه تحديات بدنية عديدة وهذا أثر علينا لكن رغم ذلك كان ارسنال غير محظوظ بعض الشيء في التعرض للخسارة.

وهذه أول هزيمة لأرسنال في الدوري منذ تعثره في الجولة الافتتاحية على أرضه أمام ليفربول ويتأخر بثلاث نقاط عن تشيلسي المتصدر الذي سيستطيع توسيع الفارق عندما يلعب في ضيافة سندرلاند المتعثر اليوم الأربعاء .

عندما يذهب أرسنال للعب في ضيافة مانشستر سيتي يوم الأحد المقبل قد يجد نفسه متأخرا بفارق تسع نقاط عن فريق أنطونيو كونتي الذي سيلعب قبلها بيوم واحد مع كريستال بالاس.

وبعد وقوع أرسنال في صدام متكرر مع بايرن ميونيخ في دور 16 بدوري أبطال أوروبا فإن الفريق الفائز بالدوري الإنجليزي لآخر مرة في 2004 سيكون مطالبا بالتحلي بالحذر حتى لا ينتهي موسم آخر بدأ بقوة بنفس مصير المواسم الأخيرة.

وهذا الأمر سيعتمد بدرجة كبيرة على مدة قدرة اللاعبين أصحاب النزعة الهجومية على مواصلة التألق كما حدث في بداية الموسم.

وقبل مواجهة إيفرتون سجل أرسنال 12 هدفا في آخر ثلاث مباريات في كل المسابقات ويتقاسم الفريق أقوى خط هجوم برصيد 37 هدفا لكنه عانى أمام صمود إيفرتون.

ولم يقدم مسعود أوزيل وسانشيز وثيو والكوت لمحات هجومية مؤثرة معظم فترات اللقاء أمام إيفرتون.

وأشاد فينجر بالقوة الدفاعية لإيفرتون واكد ان ايفرتون دافع بشكل رائع حتى في أوقات سيطرة ارسنال على اللقاء.

وتجمد رصيد أرسنال، صاحب المركز الثاني، عند 34 نقطة، بفارق 3 نقاط وراء المتصدر تشيلسي قبل مواجهته سندرلاند ، بينما ارتفع رصيد إيفرتون إلى 23 نقطة، ليتقدم إلى المركز السابع.