أخبار مصر - عصمت سعد

أكدت النقابة العامة للأطباء أنها بصدد تحويل الأطباء المتهمين في تجارة الأعضاء البشرية إلي التحقيق بلجنة آداب المهنة تمهيداً لتطبيق العقوبة المقررة في تلك الجريمة في حالة ثبوت الإدانة والتي تصل إلى الشطب من جداول المهنة وذلك بخلاف العقوبات الجنائية.

وأضافت النقابة في بيان لها أنها تابعت بإهتمام بالغ إلقاء الرقابة الإدارية القبض علي عدد من الأشخاص المتهمين بتجارة الأعضاء البشرية ومن ضمنهم 12 طبيبا بعدد من المراكز الخاصة بمحافظة الجيزة وذلك بحضور الدكتور محمد نصر نقيب أطباء الجيزة والدكتور محمد عزمي وكيل مديرية الصحة بالجيزة.

وأوضحت النقابة العامة للأطباء أنها تدين وبشدة هذا الفعل الأثم و إستغلال الظروف الإقتصادية للبسطاء ومساومتهم علي أجزاء من جسدهم بمبالغ زهيدة.

ووصفت النقابة العامة للأطباء تجارة الأعضاء بأنها جريمة شنعاء تندس شرف المهنة و تسئ إلي قدسيه مهنة الطب ومكانة العاملين بها ولا يستحق من يشترك في إرتكابها أن ينتمي إلي تلك المهنة المقدسة.