أخبار مصرـ محمد خلف أمين

كشف معتز عبد الرؤوف، مدير عام فرع الهيئة العامة لتعليم الكبار ببني سويف، عن خطة لمحو أمية 323 ألفا و878 أمي خلال 5 سنوات، بمشاركة كافة الهيئات والمصالح الحكومية والخدمية والاقتصادية التي وقعت بروتوكولات تعاون مع الهيئة خلال الفتية الماضية بغرض محو أمية العاملين بها، لافتا إلى التوسع في فتح مئات الفصول بالقرى والعزب والنجوع والتوابع، من منطلق أن التصدي للأمية قضية قومية، وتحت شعار محافظة خالية تماما من الأمية.

وصرح عبد الرؤوف، خلال اجتماع عقده برئاسته ضم مديري القطاعات بالهيئة، للإعلان عن خطة عمل الهيئة خلال الفترة المقبلة وما تم إنجازه مؤخرا، بأن المحافظة يوجد بها نحو 323 ألف أمي لا يجيدون القراء والكتابة في الفئة العمرية من 15 إلى 60 عاما 101 ألف من الرجال و221 ألف من السيدات طبقا للإحصاء الاستقراري الصادر من مركز معلومات ودعم اتخاذ القرار بالمحافظة، ولا يشمل المتسربين من التعليم.

أكد عبد الرؤوف أن الهيئة نجحت في محو أمية 94 ألفا و 625 مواطن خلال العامين الماضي والحالي، منهم 44 ألفا 479 من الذكور و50 ألفا و146 من الإناث، من خلال 3700 فصل دراسي، إضافة إلى المشاركة الجادة في جميع القوافل التعليمية والطبية والسكانية والمجتمعية.

أشار أسامه وليم، مدير العلاقات العامة بفرع الهيئة ببني سويف، إلى أنه يتم صرف حافز 200 جنيه للمتطوعين للتدريس بالفصول ومحو أمية المواطنين، مقابل كل دارس تم محو أميته، لافتا إلى أنه لا يُسمح بتسليم خطابات أداء الخدمة العامة أو للمدرسين المساعدين الذين يتم تعيينهم بوزارة التربية والتعليم إلا بعد نجاحهم في محو أمية 10 على الأقل، مشددا على اهتمام الهيئة بالبحث عن سبل غير تقليدية لتوفير حوافز مادية أو عينية بصورة جادة، ضمن وسائل جذب الدارسين ولتشجيع الأميين على الالتحاق بفصول محو الأمية، واستكمال دراستهم حتى لا تكون شهادة محو الأمية لمن يتقدمون لاستخراج رخص القيادة فحسب، وأن تتبنى وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة حملة لمحو أمية 17 مليون مصري، يعيشون في بلد صاحبة حضارة مثل مصر.