اخبار مصر- شيرين حسين

ناشد وزير القوى العاملة محمد سعفان، 101 من مستحقي المعاشات التقاعدية من العاملين السابق عملهم بالقطاع الحكومى العراقى، الحضور لوزارة القوي العاملة اعتبارا من غد الأحد لاستكمال مستنداتهم لصرف معاشاتهم، سواء بطاقة الرقم القومي وتكون سارية المفعول أو إعلام الوراثة، وتوضيح موقف البعض منهم إذا كان يعمل ، أو مستحق معاش في مصر ، فضلا عن عدم استحقاق المتزوجات للمعاش التقاعدي، حيث طلبت اللجنة التى حضرت للقاهرة مؤخرا من المسئولين العراقيين عند مراجعتها لمستندات المستحقين استيفاء بيانات بعض المستحقين.

وأكد الوزير أن المستشار العمالي محمد حسن بمكتب التمثيل العمالي بالسفارة المصرية بغداد أرسل بيانات ال` 101 مستحق التي رأي الجانب العراقي ضرورة استيفاء مستنداتهم منها التنازل عن معاش البعض منهم في مصر ، أو الاستقالة من العمل ، حيث يشترط القانون العراقي لمستحقي المعاشات التقاعدية إلا يعملون، فضلا عن عدم استحقاقهم لمعاش أخر .

وتشمل هذه الحالات، 17 مطلوبا لتنازلهم عن معاشهم في مصر وهم: سمير توفيق مجلي ،وقرش شعراوي سيد ، وخليفة محمود إسماعيل، وحمدي عبد الغني عبد الجواد ، ورجب رشاد حسن ، ومحمد عبد الوهاب المنوفي، ومحمد عبد العظيم موسي ، وأحمد محمد علي، وصلاح محمد عبد القادر شاهين، وعز الدين إبراهيم أبو الحسن ، وأمين عبد القادر أحمد ، وفرحانه كامل أحمد علي، وعبد النبي محمد سليمان، وعاطف عبد القدير أبو سعدة ، وتوفيق السيد محمد ، وناصف فايق سعد ، وآمال صلاح حافظ .

كما تشمل الحالات 30 مطلوبا لتقديم استقالتهم من جهة عملهم لاستحقاقهم المعاش وهم : عامر محمد أبو العلا، وممدوح محمد عوض، ومختار عبد العاطي ضوي، ومجدي عبد المحسن السيد ، وفراج رشاد عبد ربة ، ومجدي حسن محمد أحمد ، وعيد عيد محمد عيد ، وبلتاجي جاد الكريم جاد الرب، وظريفة المتولي السيد ، والسيد حامد إبراهيم أبو عظيمة، ومحمود عبد اللطيف المعداوي، وعبد العزيز مساعد محمود ، وثناء توفيق شريف سلطان، وفردوس علي عبد العال متولي. وعبد العزيز يس خليل، وعبدة أحمد حسن محمد ، ورضوي محمود عبد العفار، ومحمد عبد النعميم محمد، ووهيب جودة محمد ، وسمير صبحي سوريال،ولواحظ الشحات أحمد ، ونبيل السيد بسيوني، وعبد الودود علي الشندويلي، وعبد الحميد بدراوي عبد العزيز، ومحمد جمعة السيد جنجل، وأحمد إبراهيم سيد أحمد، وبسيوني فتحي سيد أحمد، ومحمد أبو النجا محمد، وثريا حاتم أحمد إبراهيم، شريفة محمد مهران.

وتشمل الحالات 17 مطلوبا لإحضار بطاقة رقم قومي سارية المعفول ، وهم : أحمد محمد عبد القادر، وشعبان علي حسن محمد ، وعلية محمد الزكي، وسونة عبد السلام ، وغالي أمين غالي، وجمال توكل محمد مصطفي ، ونادية إبراهيم محمد صالح ، ومحمد عبد الرحمن أحمد ، وثريا محمد إبراهيم ، وفاء فليب شاكر ، وفايزة إبراهيم محمد ، ومني عبد العظيم جبر ، وهيام أبو القوايم، وفتحية أحمد السيد، وفوزية محمد إبراهيم ، وسمية محمد حسن، وعزيزة محمد محمد .

و5 حالات مطلوب منهم بطاقة الرقم القومي ، والاستقالة من العمل وهم : وجدي محمد أبو هاشم، وأحمد حامد أحمد قاسم ، وإدارة أحمد الوسطي ، ونهي علي عبد السلام، وعلي محمد حسن السيد.

و 15 حالة مطلوب منها بطاقة الرقم القومي والتنازل عن المعاش وهم : رجب السيد عبد المقصود الجندي، وجمال ناصر محمد ، نظيمة عبد الوهاب طه ، ومحمد عثمان حبيب، وإلهام عبد الحليم محمد ، والغمري صابر جرامون، وأسامة محمد عبد المنعم ، وحمدي محمد فراج ، وسمارة محمود يوسف ، ولوزة طه عبد المجيد، وناصر محمد عبد الواحد، وإبراهمي مصطفي علي ، وسعاد محمد مجاهد ، وبدر عبد المنعم علي إبراهيم .

كما تشمل الحالات كلا من محمود سعيد محمد سالم ، وسامي عبد الحميد بيومي ومطلوب توضيح ما اذا كان يعملان من عدمه ، وإحضار بطاقة الرقم القومي، وجميل سليمان مجاهد، مطلوب توضيح أنه يعمل أم لا والتنازل عن معاشه ، وبطاقة الرقم القومي، وأحمد عفت محمد عبد الحليم ، تنازل عن المعاش و3 صور شخصية حديثة.

وقد اتضح للجنة أن فوادة مهدي علي لا تستحق معاش تقاعدي لكونها متزوجة ، وكذلك محاسن كامل عبد الواحد، ومطلوب إعلام وراثة من سيدة إسماعيل عبد الجواد ، أما سماح حسن،وفايز فهمي يوسف ، فمطلوب منهما بطاقة الرقم القومي و3 صور شخصية حديثة.

كما ناشد الوزير ، 8 من مستحقي المعاشات التقاعدية سرعة إحضار 3 صور شخصية حديثة،بالإضافة إلى صورة بطاقة الرقم القومى واضحة وسارية المفعول وهم : محمود على على العنتبلى، وليلى عبد المجيد والأولاد، وأمنية أحمد والأولاد، وفوزية على عمارة، وسعاد مرشدى البراوى، وصفية أبو زيد بركات والأولاد، وحامد عبد الفتاح سيد، وسليمان عبد الجليل زهران.

وأوضح أن المستندات المطلوبة تقدم شخصيا إلى الإدارة العامة للتشغيل والتمثيل الخارجى بديوان عام وزارة القوى العاملة 3 شارع يوسف عباس – مدينة نصر- القاهرة، وذلك لإستيفاء المستندات المطلوبة لإرسالها إلى المستشار العمالى بالسفارة المصرية ببغداد ليسلمها بدوره إلى الجهات المختصة التى لديها مستندات المستحقين.