اعداد /د.هند بدارى

رغم أن الانتخابات الرئاسية الأمريكية  لعام 2016 تحمل رقم  58  فى تاريخ الولايات المتحدة، وتنتهى باختيار الرئيس الامريكى ال 45 ،إلا أن هناك معلومات ومفارقات وطرائف وغرائب قد لايعرفها الكثيرون .

ومن أبرز التساؤلات الحائرة التى يكشف موقع أخبار مصر فى هذا الملف عن اجاباتها :لماذا تم اختيار يوم الثلاثاء لاجراء  الانتخابات الأمريكية كل أربع سنوات ما بين ٢ و٨ نوفمبر؟:

السبب في اختيار يوم الثلاثاء يعود للقرن الثامن عشر عندما كانت وسائل المواصلات بدائية وكانت الانتخابات يجب أن تقام في وقت مناسب للناخبين حين كان أكثرهم من الفلاحين.

لذلك تم تحديد يوم الثلاثاء لأن  الأمريكيين كانوا يذهبون للكنائس لأداء الصلاة يوم الأحد ثم يسافرون يوم الإثنين للمدن حيث تقام لجان الاقتراع كى يدلوا بأصواتهم يوم الثلاثاء ثم يعودون يوم الأربعاء لقراهم حيث كانالأربعاء هو يوم الذهاب الى “السوق” عند الشعب الامريكى .

*كيف يتم انتخاب الرئيس ؟

-يقوم الناخبون في الانتخابات الحالية بتحديد المجمع الإنتخابي من الرئيس ونائب الرئيس من سنة 2017 إلى 2021، وحسب تعديل المادة 22 من الدستور الأمريكي يمنع الرئيس باراك أوباما من الترشح لولاية ثالثة.

ويتم اجراء الانتخابات الرئاسية الأمريكية بنظام الانتخاب غير المباشر،فالناخبون لا يختارون الرئيس الأمريكي مباشرة بل يختارون الممثلين أوالمندوبين الذين سيشكلون المجمعات  الانتخابية التي تقوم بانتخاب الرئيس.

وتمر عملية انتخاب رئيس جديد للولايات المتحدة بعدة محطات، إذ يجب على كل حزب أن يختار مرشحه الرئاسي ثم يتنافس مرشحو الأحزاب في الانتخابات العامة ليحتل الفائز بأكبر عدد من الأصوات المكتب البيضاوي في البيت الأبيض،وتشمل :

1-      المؤتمرات الحزبية والانتخابات الاولية :
تمثل  المرحلة الأولى في سباق الانتخابات الرئاسية الأمريكية والهدف منها تحديد مرشح كل من الحزبين الكبيرين في الولايات المتحدة الأمريكية،الديمقراطي و الجمهوري، على أن يختارالمرشح الرئاسي لكل حزب مندوبو الحزب في مؤتمر وطني عام.

*وهناك طريقتان  رئيسيتان لانتخاب المندوبين :

أولا :الانتخابات التمهيدية :

الانتخابات الأولية أو التمهيدية تكون بالاقتراع غير المباشر في الولايات، فيختار الناخبون مندوبين عنهم يكونون ملتزمين بالتصويت للمرشح الرئاسي الذي تعهدوا بالتصويت لصالحه في المؤتمر الحزبي العام.

ثانيا :المؤتمرات الحزبية التفضيلية :

هذه المؤتمرات عبارة عن  تجمعات لأعضاء الحزب حيث يقدم أعضاء الحزب الذين قرروا الترشح أنفسهم وخططهم فى محاولة لكسب تأييد الأعضاء كى ينالوا بطاقة الترشح باسم الحزب.

وتسفر عن انتخاب المندوبين الذين سيصوتون في المؤتمر الانتخابي للولاية أو المقاطعة بنفس النسب التي حصل عليها المتنافسون في المؤتمرات المحلية.

*المؤتمرات العامة :

يقيم كل حزب مؤتمرًا عاما ليعلن فيه مرشحه في الانتخابات الرئاسية ويترقب  الملايين مؤتمري الحزب الديمقراطي والحزب الجمهوري اللذين يحضرهما الآلاف من المنتمين لكل منهما.

ويجتمع مندوبو كل حزب الذين سبق انتخابهم في التجمعات الحزبية والانتخابات الأولية بالإضافة لبعض قيادات الحزب لينتخبوا مرشحًا للحزب في الانتخابات الرئاسية بحيث بكون صاحب العدد الأكبر من ترشيحات المندوبين هو مرشح الحزب في الانتخابات الرئاسية.

ويصوت المندوبون روتينيًا للمرشح لمنصب نائب الرئيس الذي يختاره مرشحهم للرئاسة، ليكون مرشح الحزب لمنصب نائب الرئيس هو المتسابق الذي يحصل على أغلبية الأصوات التي يُدلى بها لمنصب نائب الرئيس في المؤتمر العام.

*الانتخابات العامة :

بعد اختيار كل حزب لمرشحيه في السباق الرئاسي (على منصبي الرئيس ونائبه) يبدأ السباق الرئاسي الفعلى بين المرشحين.

*ما المقصود بالمجمعات الانتخابية ؟

الناخبون يختارون مندوبون لهم في الهيئة (المجمع) الانتخابي الذين بدورهم ينتخبون المرشح الذين أعلنوا ولاءهم له وحازوا على أصوات الناخبين تبعًا لذلك ،وبالتالى  الرئيس الأمريكي ليس بالضرورة  أن يكون اختيار أغلبية أو حتى أكثرية الشعب الأمريكي.

والهيئة الانتخابية مكونة من مندوبي كل الولايات المتحدة الأمريكية بحيث تمثل كل ولاية بعدد أصواتها في  الكونجرس الأمريكي (مجلس الشيوخ ومجلس النواب) وهو مايساوي ٥٣٥ بالإضافة إلى ثلاثة أصوات لواشنطن العاصمة مما يجعل الإجمالي ٥٣٨ مندوبًا عن الولايات الأمريكية الخمسين يقومون بانتخاب
رئيس الجمهورية.

ويجتمع مندوبو الولايات في عواصم ولاياتهم في  يوم الإثنين الذي يعقب الأربعاء الأول من شهر ديسمبر حيث يدلون بأصواتهم ثم ترسل بعد ذلك أصوات الهيئة الانتخابية إلى واشنطن، حيث يتم فرزها في يناير من العام التالي خلال جلسة مشتركة للكونجرس.

%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%86%d8%aa%d8%ae%d8%a7%d8%a8%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%85%d8%b1%d9%8a%d9%83%d9%8a%d8%a9

*كم صوت يكفى للفوز ؟

يحتاج المرشح الرئاسي ٥٠٪ + ١ من عدد أصوات المجمع الانتخابي (٢٧٠ صوتًا) ليفوز بمقعد الرئاسة ،وفي حالة عدم حصول أي من المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية على أكثرية الأصوات في الهيئة الانتخابية يحال الأمر إلى مجلس النواب الذي يقوم باختيار الرئيس من بين أعلى ثلاث مرشحين حصولًا على أصوات الهيئة الانتخابية بأكثرية الأصوات بواقع صوت واحد لكل ولاية من الولايات الخمسين.

أما في حالة عدم حصول أي من المرشحين على منصب نائب الرئيس على أكثرية الأصوات في الهيئة الانتخابية يحال الأمر إلى مجلس الشيوخ هذه المرة.

ويختار كل عضو في مجلس الشيوخ بين المرشحين اللذين حصلا على أكبر عدد من الأصوات في الهيئة الانتخابية.

*مصادر التمويل

معظم الأموال تأتي من المساهمين الأفراد ولجان العمل السياسي، وهي المنظمات التي تدعم أحد المرشحين وتجمع التبرعات له، والتي يطلق عليها إسم “السوبر باكس”، وهى متحررة من أي قيود على مصادرها، في حين أن الدولة توفر نسبة قليله جدا من تكلفة الحملة الانتخابية.

ولايات زرقاء وحمراء وبنفسجية

unnamed

هذه المصطلحات بدأ استخدامها خلال فترة الانتخابات الرئاسية الأمريكية فيعام 2000 حيث تنقسم الولايات في تأييدها لمرشحى الرئاسة  بين الحزبين الكبيرين الديمقراطي والجمهوري، ولذلك تنسب كل ولاية للون الحزب الذي تنحاز اليه أغلبية السكان في تلك الولاية.

فالولايات الزرقاء تنحاز عادة للحزب الديمقراطي وترتكز عادة على الساحلين الشرقي والغربي للولايات المتحدة الأمريكية، وتعتبرذات فكر ليبرالي.

بينما الولايات الحمراء هي تلك التي يختار ناخبوها مرشحي الحزب الجمهوري في أغلب الأحيان وتقع فى  الجنوب الأمريكي و الغرب الجبلي.

ومابين الازرق والاحمر تقع الولايات البنفسجية أو المتأرجحة وهي تلك الولايات ذات الأصوات غير المحسومة لصالح مرشحي أي من الحزبين وتمثل الساحة الرئيسية للمعارك الأمريكية لدورها فى حسم الفائز .

*غرائب انتخابية :

من المثير للدهشة أن  أصوات الناخبين فى واشنطن لا تحتسب رغم كونها العاصمة الأمريكية والسبب أنها ليست ممثلة حتى الآن فى المجمع الانتخابى، الذى يحسم نتيجة الفوز فى الانتخابات الأمريكية، إذ إنها ليست ممثلة فى الكونجرس الأمريكى، وكانت هناك العديد من المحاولات، التى تهدف إلى تشريع
قانون يمنح واشنطن صوتا داخل المجمع الانتخابى إلا أنها  باءت بالفشل.

-حصول المرشح على أكبر عدد من أصوات التاخبين لا يضمن فوزه فى الانتخابات لأن نظام الانتخابات الرئاسية فى الولايات المتحدة يعتمد على  أن المرشح الذى يحصل على غالبية أصوات المواطنين فى إحدى الولايات الأمريكية يعنى حصوله على جميع أصوات أعضاء المجمع الانتخابى الممثلين لتلك الولاية.

فرغم  احتمال حصول أحد المرشحين على غالبية أصوات الناخبين الأمريكيين إلا أنه قد لا يحصل على كل أصوات المجمع الانتخابى، فمثلا عدم حصوله على غالبية أصوات ولاية كاليفورنيا مثلا قد يقلب موازين المعادلة خاصة أن هذه الولاية ممثلة بـ 55 صوتا فى المجمع الانتخابى.

-يختلف تمثيل كل ولاية فى المجمع الانتخابى عن الأخرى، وذلك وفقا لعدد النواب الذين يمثلونها فى الكونجرس الأمريكى بجانب عدد سكان الولاية، فعلى سبيل المثال، ولاية كارولينا يبلغ عدد أصواتها فى المجمع 3 أصوات فقط، بينما ولاية كاليفورنيا تُمثل بـ 55 صوتا.

– والغريب أن الحزب الديمقراطى يفتخر باختياره رمز “الحمار”، وذلك منذ سبعينيات القرن ال19، أما الحزب الجمهورى، فقد اختار رمز الفيل كشعار سياسى .

الحمار الديمقراطى

في عام 1828  اختار أندرو جاكسون، مرشح الحزب الديمقراطى وأحد مؤسيسه، شعارا بعنوان لنترك الشعب يحكم، واختار مع هذا الشعار حمارا رماديا كرسم مميز، لأن ذلك كان يتناسب مع الدعاية داخل القرى والمدن، ليصبح “الحمار “فى  1874  الشعار الرئيسى للديمقراطيين فى الانتخابات الرئاسية.

الفيل الجمهورى

استخدام الفيل يعود إلى انتخابات 1860، حيث ظهر الفيل كشعار للحزب  الجمهورى لأول مرة فى دعاية سياسية مساندة لإبراهام لينكولن، خلال الانتخابات التى فاز فيها بالرئاسة ليصبح الفيل شعار الجمهوريين.

 

أقاليم لاتملك حق التصويت

%d9%88%d9%84%d8%a7%d9%8a%d8%a7%d8%aa-%d9%83

يذكرأن الولايات المتحدة الامريكية هى جمهورية اتحادية تضم 50 ولاية ومقاطعة فيدرالية واحدة هى واشنطن العاصمة وتسيطرعلى 15 اقليما، تتمتع بحكم ذاتى محدود ولكن لايمكن للمقيمين بها التصويت بانتخابات الرئاسة.

بل إن المقاطعة الفيدرالية ليس لها ممثل فى مجلس الشيوخ ولها مندوب بمجلس النواب ولكنها لاتملك حق التصويت .

وكل ولاية لها ادارة مستقلة تتكون من السلطات الثلاث التشريعية والتنفيذية والقضائية  ويمثلها عضوان  بمجلس الشيوخ فى حين يتم تمثيلها بمجلس النواب بعدد من الاعضاء حسب اجمالى عدد سكانها .

وقد تكونت الولايات المتحدة  من 13 مستعمرة بريطانية على ساحل المحيط الأطلسى، أولها مستعمرة فرجينيا التى أطلق عليها مكتشفها السير والتر رالى هذا الاسم تيمنا بالملكة العذراء اليزابيث .

وتعتبر ولاية كاليفورنيا الاكثر اكتظاظا بالسكان حيث يسكنها 38.041.430نسمة منذ 2012 بينما تعد ولاية وابومنغ الاقل سكانا ويقطنها 576.412 نسمة.

وألاسكا تعد أكبر ولاية أمريكية من حيث المساحة  وتضم 665.384ميل مربع فى حين ان أصغر ولاية هى رود ايلاند وتشمل 545.1 ميل مربع .

**ومازال العالم يترقب ما قد يحمله قطار الانتخابات الامريكية من مفارقات ومفاجآت .