أخبارمصر -تحقيق رباب يوسف

“الحب ..اكسير الحياة “..جملة نسمعها كثيرا ونستشعر مفعوله الساحر على النفس والجسد خاصة اذا كان دون شروط أو مصالح ،فالانسان كائن اجتماعي يحب العيش في جماعة يشعر معهم بالحب المتبادل بينه وبين الاخرين لذلك يجب أن ندعمه من خلال بناء علاقات جيدة مع العالم المحيط بنا.

ولكن ماذا تعنى “طاقة الحب”؟، وكيف تؤثر على حياتنا ومشاعرنا وسلوكياتنا ؟وهل يمكن أن يكون الحب الدواء والشفاء من كل الامراض؟..تساؤلات تتردد فى الأونة الأخيرة خاصة فى مناسبة مثل عيد الحب .

مصطلح غير معروف

وفى جولة لموقع أخبارمصر وسط الشباب المترددين على محال الهدايا يوم عيد الحب في وسط البلد سجلنا آرائهم المتباينة حول هذا المصطلح و اغلبهم لم يسمع عنه من قبل، حيث أكدت نهي أسامة فتاة في العشرين أنه أول مرة تسمع عنه ،ولكن صديقتها سلوي محمد تقول انها في الغالب سمعت عن هذا المصطلح لكنها لا تعرف ماذا تعني طاقة الحب أو أي تفاصيل اخري ولكنهما لم تؤكدا ان هناك هدايا حديثة لعيد الحب ،فالهدية تكون علي قدر احتياج الشخص لها.

واتفقت معهما جاكلين بطرس 25 عاما فى أن عيد الحب المصري ليس له صدي عند الكثير من الاحباب كما انها لم تسمع من قبل عن مصطلح طاقة الحب ولا تعرف معناه .

ابراهيم عيد يبلغ 29 عاما يقول انه لا يعرف معني طاقة الحب ولكنه يحب ان يحتفل بالفلانتين رغم انه فك خطوبته بفتاة لكنه اتصل بها هاتفيا ليقول لها كل عام وانت بخير ويرى ان هدية عيد الحب ليست في قيمتها المادية ولكن في معناها لانها رمز يجب ان يعبر عن الحب

dd
وعن حجم الاقبال على شراء الهدايا ، ذكر وائل فاروق بائع بمحل هدايا أن يوم عيد الحب جاء الكثير من الاحباب واشتروا الهدايا لأن اي شخص يحب ألا تمر مناسبة لعيد الحب الا ويحتفل بها سواء كان العيد المصري أو العالمي وقال ان احدث الهدايا لديه هي الدمية الباندا السوداء الكبيرة.
وكانت أطرف اجابة من سمر يحيي طالبة في الثانوية العامة عندما قالت ان طاقة الحب هي سوار يباع في المحال ويكون فضي اللون.

الحب يبدأ من المخ

وفي محاولة لاستيضاح الامر حاورموقع أخبار مصر المتخصصين في الطب النفسى عن مفهوم طاقة الحب وتأثيرها فى شفاء النفوس والقلوب ..فماذا قالوا ؟:

الدكتورأحمد جمال ماضى أبو العزايم استشارى الطب النفسي أوضح أن الحب والكراهية يصدران من منطقة وسط المخ، تتحكم في سلوك الانسان حتي  سن 16 سنة وبعد هذا السن تتحول الاشارات وتصدر من الفص الامامي للمخ وينتقل الانسان من طاقة الحب الي طاقة المنطق والقدرات المنطقية المتميزة .

ونبه د.”أبو العزائم ” الى أن  طاقة الحب اوالكراهية قد تكون مدمرة احيانا مثل كراهية المجتمع والتى تتمثل في الارهاب والاعمال التخريبية وطاقة الحب المدمرة قد تتمثل في السعي للفوز بقلب شخص بصورة مرضية وربما تجعل الشخص يضيع أوقاته وحياته في السعي للفوز بقلب حبيبه مثل مراهقة تحب فنان وتذهب ورائه في كل مكان أو تضايقه وتتواصل معه بصورة متكررة ومزعجة .

واستدرك استشارى الطب النفسى ،قائلا “لكن الذكاء الانفعالي يجعل الانسان يعبر عن الحب أو الكراهية بطريقة صحيحة ويبدع في حياته الاجتماعية”.

علاج السرطان

وأضاف الدكتور وليد هندي استشاري الامراض النفسية أن الحب يصدر مجموعة من الطاقات الكامنة داخل الانسان لتساعده علي الشفاء من العديد من الامراض النفسية والجسدية علي السواء فالحب يسمو بالنفس البشرية وهذا ما اكده الطب الحديث وأثبتته الدراسات والفحوص الاكلينكية لأن الانسان عندما يحب يتفجر بداخله طاقات الحب وتزداد لديه الكرات البيضاء في الدم مما يعمل علي تقوية جهاز المناعة وبالتالي يكون أكثر قدرة علي الشفاء من الامراض حتي العضال منها كالسرطان .
re
وأكد د.وليد هندى أن الدراسات العلمية الحديثة أثبتت أن من يحب يكون أكثر توهجا من الناحية العقلية والذهنية ويكون لديه قدرة علي الابداع والتخيل والابتكار ويصبح أكثر نشاطا وانتاجا ،لذلك ننصح أهل المريض وأصدقائه بأن يصنعوا له الدعم الاجتماعي  أو social support  ، وذلك عن طريق اشعاره بحبهم له سواء كان ذلك عن طريق العناق أو الابتسامة وبالتالي ترتفع روحه المعنوية .

وأشار الى أنه ليس من الضرورى التعبير عن الحب بالعناق ولكن بالسلوكيات ،فالحب سلوك وليس أحضان فقط وخلق مناخ مناسب للسكينة ..فمثلا كيف يكون حال طفل تعانقه أمه ولكن لا تحضر له طعاما أو تهتم بنظافته  ورعايته ؟  .