القاهرة-ا ش ا

قال رئيس البنك الأهلي هشام عكاشة إن البنك الأهلي شهد خلال الساعات القليلة الماضية حجم تنازلات ومبيعات تفوق 5 ملايين دولار. وأضاف عكاشة -في اتصال هاتفي لقناة العربية الإخبارية اليوم الخميس- أن حركة العملة بحرية في الجهاز المصرفي وفقا لأسعار متداولة حرة سيعمل على توفير الموارد في المرحلة
الحالية .

وبسؤاله عن السعر المناسب للجنيه المصري مقابل الجنيه قال عكاشة إن هناك تقارير دولية مثل “اي اي اف” وغيرها تشير إلى سعر عادل ما بين 11 إلى 12 جنيها للدولار مقابل للجنيه .

وأشار رئيس البنك الاهلي إلى أن الذي حدث أمس من انهيار للسوق الموازية من 18 جنيها وربع إلى 11 جنيها للدولار يدل على أن هذه الاسواق هشة وتعتمد على الاشاعات والمضاربات وليس لها أي اساس ولا ترتبط بالاقتصاد القومي .

وأكد أن الاقتصاد المصري لديه دعائم قوية جدا للموارد الخاصة به  لافتا إلى ان حجم الاستيراد في مصر كان يتم سداده رغم عدم توافر العملة في البنوك, لافتا إلى أن العملة الاجنبية متاحة في مصر من خلال تحويلات المصريين وموارد اخرى .

وقال إن مصر شهدت خلال الفترة السابقة نمو غير صحي في استيراد السلع غير الاساسية  لافتا إلى أن مبادرة اتحاد الغرف التجارية بشأن التوقف عن شراء الدولار وعدم استيراد السلعة غير الاساسية لمدة 3 اشهر كان لها مؤشر ايجابي في حل الازمة .

وبشأن الشهادات التي تم الإعلان عنها ذات العائد 20% و16% من الممكن أن تشكل عائق بالنسبة للجهاز المصرفي, قال عكاشة إن ذلك لم يؤثر على الاقتصاد المصرفي  لافتا إلى أن البنك المركزي قام بزيادة سعر الاقراض وسعر الايداع الرسمي إلى 75ر14% و 75ر15% وبالتالي أن شهادات الايداع كانت ب` 5ر12% فكان من الطبيعي أن نقوم بزيادة سعر الفائدة ليواكب سعر الاقراض والايداع لدى البنك المركزي, والمحافظة على الجنيه المصري للعملاء كقيمة وتحقيق عائد ايجابي بالنسبة لهذه المدخرات.