بيروت - أ ش أ

رحبت كل من الولايات المتحدة وإيران اليوم الاثنين بانتخاب ميشيل عون رئيسا للبنان.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية – في بيان أورده راديو (سوا) الأمريكي – إن هذه الخطوة تشكل فرصة “لخروج لبنان من سنوات الجمود السياسي واستعادة الوظائف الحكومية وبناء مستقبل أكثر ازدهارا واستقرارا” للبنانيين.

ودعت الخارجية الأمريكية الأطراف اللبنانية إلى التمسك بالتزامات لبنان الدولية, وجددت التزام واشنطن بدعم استقلال لبنان وسيادته وأمنه واستقراره.

من جهته, قال الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية, بهرام قاسمي إن انتخاب عون رئيسا للبنان يعد خطوة مهمة لترسيخ الديمقراطية وضمان استقرار البلاد, معتبرا أن هذه الانتخابات تشكل رمزا للتعايش بين مختلف الأديان.

وكان مجلس النواب اللبناني انتخب – في جلسة عقدها في وقت سابق اليوم – ميشال عون رئيسا للبلاد, لتنتهي بذلك فترة فراغ دستوري في منصب الرئاسة استمرت عامين ونصف العام.

وحصل عون على أصوات 83 نائبا من أصل 127 حضروا الجلسة, بينما سلم 36 نائبا أوراق اقتراع خالية, وأبطل رئيس البرلمان سبعة أصوات في الجولة الثانية من التصويت.