أخبار مصر

أخبار مصر-هيام فايز

قال الدكتور أحمد حسين عبد المجيد استشارى التغذية ورئيس قسم بحوث تغذية الدواجن بمعهد بحوث الإنتاج الحيواني ان كل الأعلاف التى تعطى للدواجن يتم فحصها جيداً قبل تسجيلها وهى نباتية 100% ولا يوجد ما يدعو للخوف مشيراً الى انه يجب ان يكون هناك إلحاح إعلامى بشأن عدم مخالطة المربيين للدواجن وذلك لحمايتهم.

وأوضح حسين فى لقاء لبرنامج صباح الخير يا مصر بالتليفزيون المصرى الاثنين ان وزارة الزراعة تبذل جهود للإهتمام بالدواجن وفى إدخال نوى البلح فى الإعلاف بعد ان كان يحرق بدلاً من الفحم مشيراً الى ان مشكلة المخلفات فى مصر تكمن فى تجميعها وإعدادها فى صورة يمكن الإستفادة منها فكل مخلف له منظومة خاصة للإستفادة منه.

ولفت الى انه أصدر موسوعة عن الدواجن تطرح حلولاً لمشاكل حيوية فى مصر وتعطى رسالة للمستثمر ومتخذى القرار بأن مشكلة مصر تكمن فى الماء والأراضى الصحراوية وبعض الحلول لها فمثلاً إختيار الدواجن التى تستطيع التكيف على ملوحة الماء والصحراء ويعتبر نوى البلح بديل علف للمناطق الصحراوية فضلاً عن زراعة نباتات ملحية تروى بمياه مالحة مثل نبات الساليكورنيا.

وطالب بإنشاء صندوق مخاطر للامراض الوبائية للدواجن و الحيوانات التى تندرج ضمن شعبة الدواجن بالغرفة التجارية،وشركات وطنية للمخلفات الزراعية حيث تقدر نسبة المخلفات حوالى 5 مليون طن مخلفات، بالاضافة الى أن مزارع الأرانب تساعد على حل جزء كبير من الأزمة، والتى يبلغ نسبة البروتين فيها 25 % خالية من الكوليسترول والدهون.