اخبار مصر/ سميحة عبد الحليم

فى اضخم شراكة من نوعها ،يجرى الاتفاق بين عملاقة النفط السعودى (ارامكو) والماليزى ( بتروناس)  في مشروع مصفاة قيمتها 21 مليار دولار.

ومن المتوقع أن تعرض بتروناس على أرامكو في ديسمبر  حصة نسبتها 50 بالمئة في المشروع.

وذكرت مصادر  سعودية  أن المشروع المشترك بملكية مناصفة 50 بالمئة لعملاقي النفط والبتروكيماويات في العالم شركتي ارامكو وبتروناس سوف يخضع لقرض مباشر قبيل إصدار سندات أكبر في وقت لاحق لتمويل المشروع. وسوف يتم ضمان سداد القرض بشكل فردي من قبل الشركتين.
وبمجرد الانتهاء من المشروع، سوف يتم إصدار السندات من قبل الشريكين.

هذا وتجدر الإشارة أنه قد تم الحديث قبل أيام عن دخول شركة أرامكو السعودية وشركة “بتروناس” عملاقة النفط والتكرير والبتروكيماويات الماليزية في مفاوضات للحصول على قرض مشترك بمبلغ 7.5 مليار دولار لتمويل مصفاة ومجمع للبتروكيماويات مقترح في جوهور.

وتتوقع بتروناس أن يجذب المشروع شركاء تكنولوجيا استراتيجيين مع الاستمرار في تقييم خيارات الشراكة والتمويل.

وتخطط “بتروناس” لفرض منافسة قوية في قطاع البتروكيماويات والتكرير لمقابلة الطلب المرتفع في ماليزيا وتنويع قاعدة المنتجات التنافسية ذات القيمة العالمية والتوسع في معامل الغاز الطبيعي المسال لتمنحها قوة استثمارية في ظل وفرة إمدادات الغاز لدعم مشاريع البتروكيماويات الجديدة التي من شأنها جذب استثمارات

كبرى من الشركات العالمية التي تبحث عن مصادر وفورات اللقيم وانخفاض تكلفته.

يأتي هذا المشروع في ظل خطط توسع أرامكو الكبير في آسيا بتحالفات جديدة وقد نجحت مؤخرا في شراء حصص بقيمة ملياري دولار في شركة أس أويل الكورية التي تعد ثالث أكبر شركة لتكرير النفط في كوريا الجنوبية.

كما أحرزت ارامكو تقدما في توسعة استثماراتها الخارجية في المشاركة في ملكية مصفاة “تشيلاتشاب” في إندونيسيا بحجم استثمارات تقدر بنحو 5.5 مليار دولار، ويشمل تطوير المصفاة لتكرير كميات أكبر من أنواع النفط الخام المر، إضافة إلى إنتاج البتروكيميائيات الأساسية والزيوت الأساسية، وزيادة الطاقة الإنتاجية إلى

370 ألف برميل يوميا.