تونس- أ ش أ

أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية محمد علي العروي أن ما يقارب 100 ألف عنصر من الوحدات الأمنية والعسكرية منتشرة بجميع الأراضي التونسية للعمل على تأمين العملية الانتخابية في جميع أنحاء الجمهورية.

وشدد العروي – في تصريح له اليوم الأحد – على جاهزية الوحدات الأمنية والعسكرية لتأمين الناخبين وتأمين سير العملية الانتخابية الرئاسية في جولتها الثانية، داعيا جميع التونسيين إلى الإقبال بكثافة اليوم على مراكز الاقتراع.

وقلل من أهمية الحادثة التي أدت إلي إصابة عسكري ضمن التشكيلة المكلفة بحماية أحد المقار الانتخابية بإحدي المدارس بمنطقة حفوز بولاية القيروان بوسط تونس بطلق ناري من بندقية صيد، مشيرا إلي أن الحادثة تمثلت في مرور سيارة أمام إحدي المدارس التي تضم مركز اقتراع فأطلق أحد ركابها عيارا ناريا مما تسبب في إصابة عسكري في يده.