اخبار مصر - وكالات

بحث وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، مع وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي، خالد الفالح، خلال زيارته المملكة، التعاون في مجال الطاقة والتكنولوجيات والأبحاث العلمية.

ونقل بيان، صدر عن وزارة الطاقة الروسية عقب اللقاء اليوم/ السبت، عن نوفاك، قوله خلال اللقاء: “يسرني أن أزور المملكة العربية السعودية، ويستمر تطور الحوار المفتوح والتعاون المتبادل المنفعة بين بلدينا في مجال الطاقة بشكل بناء، ما يساعد في استقرار السوق (النفطية)”.

وزار نوفاك والوفد المرافق مقر شركة “أرامكو” السعودية للنفط بالإضافة إلى عدد من المنشآت النفطية التابعة للشركة في الظهران، واطّلع على أحدث التكنولوجيات التي تستخدمها “أرامكو” أثناء استثمار الحقول النفطية.

وتفقد الوفد حقل منيفة النفطي على ساحل الخليج العربي وحقل شيبة في صحراء الربع الخالي.

يذكر أن نوفاك أعلن، في وقت سابق، أنه ينوي خلال زيارته للسعودية مناقشة التعاون الثنائي بين البلدين وتنسيق بعض الأمور المتعلقة باتفاقات منظمة “أوبك” بخصوص إنتاج النفط.

وكانت الدول الأعضاء في “أوبك” قد اتفقت، في اجتماع غير رسمي بالجزائر، 28 سبتمبر على الحد من إنتاج النفط بحدود 32.5 – 33 مليون برميل من النفط يوميا، ولكن لم يتم الاتفاق على حصص معينة للدول.

ومن المتوقع أن يتخذ القرار النهائي بهذا الخصوص خلال اجتماع “أوبك” الذي سيعقد في فيينا يوم 30 نوفمبر المقبل.

وتأمل المنظمة في أن تنضم روسيا وغيرها من الدول المنتجة للنفط من غير أعضاء “أوبك”، إلى الإجراءات المتخذة من أجل استقرار السوق النفطية.