أخبار مصر

تحقيق د.هند بدارى
الغياب الالكترونى بالمدارس.. هل يعيد انضباط المدارس؟
الغياب الالكترونى بالمدارس .. ماله وماعليه ؟

حالة من الغضب والحيرة سادت بين الطلاب وأولياء الامور مع إعلان  وزارة التربية و التعليم هذا العام عن تفعيل موقع متابعة الغياب الالكترونى بالرقم القومى والنوع وتاريخ الميلاد وتعالت الأصوات المطالبة بتجميد وإلغاء هذا النظام. فالوزارة تحرص على تنفيذ قرار الغياب الالكترونى منذ بداية العام الدراسى لإعادة الانضباط والنشاط الى المدارس الثانوية .

بينما اشتكى بعض الأهالى والطلبة من إجبارهم على الحضور فى مدارس لا يقوم المدرسون فيها بواجبهم الأمثل للتدريس مما يضطرهم الى  اللجوء لمجاميع التقوية أو مراكز الدروس الخصوصية معربين عن حيرتهم  بين الوزارة  من ناحية والمعلم من ناحية أخرى،وان كان البعض الاخر يعتبره وسيلة لإحياء دور المدرسة ومتابعة انضباط الابناء  .

موقع أخبار مصر التقى عددا من الطلاب وأولياء الأمور والمسئولين لمعرفة مدى جدوى هذا النظام خاصة بالنسبة لطلاب الثانوية :

طلاب الثانوية لايحضرون

%d9%81%d8%b5%d9%88%d9%84-%d9%83
بداية..اعترفت علا البدرى بالثانوية العامة فى مدرسة خاصة مشتركة بالدقى للموقع بأن كثيرا من طلاب وطالبات الثانوية العامة لايحضرون أغلب الحصص لعدم وجود أعمال سنة ويفضلون استثمار وقتهم فى الدروس بدلا من تمضيته بحصص لا يستفيدون منها بالمدرسة .

وأضافت أنها توازن الأمور بمعنى أنها تحضر الحصص المفيدة للمدرسين الممتازين مثل العربى والكيمياء والفيزياء والباقى تنصرف عنه الى السناتر، وهذا ليس حالها وحدها ،مشيرة الى أنه لم يطلب منها أحد من المشرفين التوقيع إلكترونيا حتى الآن .

وأكد حسن على طالب ثانوية عامة باحدى مدارس الحكومة أن هذا القرار سوف يزيد الدروس الخصوصية ،مشيرا الى أن سبق تقديم شكاوى لإلغاء القرارالصادرعام  2015 بتخصيص 10 درجات للحضور والسلوك لجميع طلاب الثانوية العامة.

وتساءل :ما الفائدة من حضورى للمدرسة دون أن يحضر المدرس أو يأتى ليوقع فقط ثم ينصرف الى “السناتر” ولا أتمكن من مواصلة الاستذكار حوالى 16ساعة بين المدرسة ومراكز الدروس لأنى بأتعب وافقط تركيزى أى أن الطالب هو الضحية رغم أنه فى شهادة عامة وصعبة .

تحايل على الغياب الالكترونى

وقال أحمد فايزطالب بالصف الثانى  الثانوى بمدرسة حكومية بشبرا للموقع إن أجهزة الكمبيوتر تتعطل كثيرا وبالتالى البرنامج المعد للتوقيع الالكترونى أحيانا لايسجل الحضور والغياب وترجع المدرسة الى الكشوف الورقية .

وتابع “بينى وبينك ،غياب الكترونى أو ورقى، كله تحت السيطرة لأن الورقى ممكن حد يمضى لغيره والالكترونى يمكن تسريب “الباس ورد” أو تعطيل الجهاز والفيصل هو المدرس الشاطر القادر على اجبار الطالب على الحضور والتفاعل مع الشرح “.

حضور بلا تركيز

وترى أمينة أحمد طالبة بالصف الأول الثانوى بمدرسة البهية البرهانية بالسيدة زينب قائلة إن الغياب الالكترونى يجبر كثيرا من الطالبات على الحضور والتوقيع ويحرج المدرسين لأنهم أمام التزام الطالبات يضطرون للشرح.

ثم استدركت “لكن البقاء بالمدرسة  من 7 أو 8 صباحا حتى 6 مساء لحضور مجموعة تقوية داخل المدرسة مسألة مرهقة وتجعلنا لانجد وقتا ولا طاقة للمذاكرة فى المنزل “.

واتفقت معها منار محى بمدرسة ثانوية تجارية بالخليفة فى أن المجموعة تعنى تمضية 12 ساعة فى المدرسة وهذا ارهاق لكن الدرس يكون فى البيت وأكثر راحة وتركيز أعلى .

واستطردت منار قائلة إن الغياب أحيانا يكون خسارة واحيانا مكسب حسب الحصة والمدرس لكن لازم نلتزم لأن فيه أعمال سنة ودرجات حضور وسلوك وانذارات ثم فصل .

متابعة الأبناء على موقع ولى الأمر

%d9%88%d9%84%d9%89

أما عن ردفعل أولياء الأمور ، فقالت غادة فاروق موظفة ،ابنها فى أولى ثانوى وبنتها بثانية ثانوى بمدرسة خاصة بالمعادى  ” لايوجد التزام بالغياب الالكترونى بمدرسة أولادى وكل فترة أذهب الى شئون الطلاب لمتابعة نسبة الغياب عند ابنى وبنتى .

وترى ان نظام التوقيع الالكترونى اذا طبق بشكل سليم سيكون لمصلحة الطالب ويطمئن أولياء الامور أن ابناءهم منضبطون خاصة فى مرحلة المراهقة وسيصبح فى امكانى الدخول على موقع ولى الأمر على بوابة وزارة التعليم وتسجيل الرقم القومى والنوع وتاريخ ميلاد ابنى أو بنتى لمتابعة غيابهما دون الذهاب للمدرسة .

وتتساءل غادة لماذا توقفت المدارس عن ارسال خطابات لأولياء الامور بنسب الغياب؟.

وتابعت “حسب معلوماتى ان من يغيب 15 يوما متصلة يتم فصله ولكن يمكنه احضار شهادة مرضية أو اثبات انه كان لديه عذر لإجراء إعادة قيد “.
وتؤكد أن ابنيها يكون عندهما  حصص احتياطى واخرى يلعبون فيها  ب”حوش المدرسة”، وفى هذه الحالة تكون الدروس فى البيت أفيد خاصة أن مجموعات التقوية لاتغنى عن الدرس وغير مفعلة بكل المدارس .

وقالت منى محمد صيدلانية “ابنتى فى الثانوية العامة بمدرسة حكومية بعابدين ولاتستفيد من حصص المدرسة ، فلماذا يتم الزامها بنسبة حضور 85 % فى فصول مكدسة اساسا ومن مصلحة المدرسة ان تترك مكانها لتقليل الزحام واتاحة الفرصة لغيرها ان يستفيد ؟ وما الفائدة من الحضور اذاكان المدرس لن يشرح بضمير ؟” .

بينما أكد محمود كامل مهندس لديه ابن فى المرحلة الثانوية  بمدرسة خاصة فى الهرم أن الزحام وتكدس الفصول يجعل الغياب أفضل من الحضور خاصة فى الشهادات لأنه لاتوجد بها أعمال سنة .

واستطرد قائلا” لكن الأسرة تحرص على متابعة الطالب للمدرسة حتى لا يذهب للنزهة أو ينحرف وهناك من يلتزم بالحضور ليس خوفا من تسجيل الغياب الكترونيا وانما لأنه سيحصل على الدرس الخصوصى بقلب المدرسة “.

فى حين أبدت ميرفت فوزى سكرتيرة بشركة خاصة دهشتها لأنها لم تسمع عن مجموعات للتقوية داخل مدرسة  ابنها فى خامسة ابتدائى بمدرسة لغات بمصر الجديدة ولا الغياب الالكترونى وعندما سألت عرفت أن القرار للمرحلة الثانوية فقط.

ولكنها أكدت أن  هناك انضباطا لأن فيه أعمال سنة وامتحان نصف العام وبعض المدرسين يشرحون مثل الرياضيات والانجليزى والعلوم وفى حالة التزامه بمجموعة سيضطر الى الحضور وعدم الغياب .

وقال مدرس رفض كر اسمه لأخبار مصر ان المشرفات أحيانا يتجاهلن تزويغ طالب فى حصة أو أكثر إن كان ذلك لصالح درس فى سنتر قريب من المدرسة بالاتفاق مع المدرسين الذين يستقطبون طلبة المدرسة ..متسائلا :فى غياب الرقابة ما الفارق بين الغياب اليدوى والالكترونى ؟.

الدروس تكسب

%d9%85%d9%88%d9%87%d9%88%d8%a8

أما سعاد مشرفة فى مدرسة لغات بالمهندسين فاوضحت أن الاجهزة متوفرة والبرنامج الالكترونى للتوقيع متاح ولكن مشكلة الطلبة فى ثانوى والدبلومات الفنية أنهم فى شهادات وأحيانا ميعاد الحصص  يتعارض مع مواعيد الدروس الخصوصية وبالتالى يتهربون من هذا النظام .
وأشارت الى أن النظام  غير مفعل فى كل المدارس خاصة اللغات وهناك من يتحايلون عليه بالتوقيع ثم الذهاب لأقرب سنتر دروس والعودة للتوقيع مرة ثانية بالانصراف أو اعطاء الباس ورد لزميله للتوقيع له الكترونيا .

بينما نبهت المشرفة الى أن أحد أولياء الأمور أشاد بموقع الغياب الالكترونى وداوم على متابعة غياب ابنه عليه بعد أن اكتشف العام الماضى أنه كان يتأخر ليس فى المدرسة ولا السنتر وانما فى السينما مع أصحابه وكانت النتيجة 50% وإعادة السنة .

تفعيل النظام ضرورى

وبسؤال جمال نصر مدير مدرسة الخديوية العسكرية الثانوية  بنين عن جدوى النظام ، أكد تفعيله بالمدرسة من العام الحالى رغم انه موجود من العام الماضى موضحا أن نظام الغياب يعامل الطالب معاملة الموظف أى له اجازات اعتيادى وعارضة ولكن اذا أخذ 15يوم متصل بدون إذن يكون عقابه  الفصل ولو تجاوز نسة الغياب 85% يتم تحويله منازل ويتم تسجيل الحضور الكترونيا ثم يرسله المشرف عبر شبكة الكترونية لموقع الوزارة للعلم به ومتابعته .

وأضاف أن الهدف من النظام انتظام الدراسة واستفادة الطلاب والزام المدرسين خاصة ان هناك مجموعات تقوية ببعض المدارس ويمكنهم اختيار الوقت والمدرس المناسب.

وأكدت أمل المنشاوى مدير ادارة تكافؤ الفرص باحدى ادارات الوزارة بجنوب القاهرة ان هذا النظام يلزم المدرسين والطلاب ويضبط العملية التعليمية ولكن بعض الاهالى يشكو لتمسكهم  بالدروس وعدم اقبالهم على مجموعات التقوية مع العلم أن هناك مراكز دروس اغلقت وتم اعادة فتحها .

وطالبت بنشر ثقافة العودة الى المدرسة الحقيقية من خلال الاعلام وعرض النماذج الايجابية للمدارس المنضبطة وتفعيل الرقابة .

إحالة المتقاعسين للتحقيق

وزارة-التربية-والتعليم-1-2-595x300

ومن جانبه أعلن الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم تطبيق الغياب الإلكتروني من بداية العام الدراسي الجديد موضحا أن قانون التعليم ينص على أنه يحق للطالب دخول امتحانات الفصل الدراسي الأول والثاني، إذا حضر 85% من نسبة الحضور.

وقام بإحالة نحو (22) مدرسة رسمية إلى الإدارة العامة للشئون القانونية،لتقاعس تلك المدارس عن تسجيل غياب الطلبة والطالبات إلكترونيًا، بالإضافة إلى تكليف الإدارة العامة للتعليم الخاص بإنذار عدد (58) مدرسة خاصة )عربى- لغات) عن طريق الممثل القانونى لكل مدرسة .
كما قررت مديرية التربية والتعليم بأسوان إحالة 14 مدير مدرسة ثانوية بمختلف الإدارات التعليمية بأسوان للتحقيق، لعدم تسجيل غياب الطلاب إلكترونيا.

وأكدت الوزارة حرصها على تحقيق الأهداف المرجوة من إصدار القرار الوزارى الخاص بتفعيل الغياب الإلكترونى لطلاب مرحلة الثانوية العامة جميعها، من الصف الأول الثانوى وحتى الصف الثالث الثانوى للعام الدراسى الحالى 2016/2017.

فى النهاية ..تقويم التجربة فى عدد من المدارس خير برهان على مدى جدوى هذا النظام لتحديد مصيره ؟