طوكيو- أ ش أ

ذكرت وكالة أنباء (كيودو) اليابانية أن طوكيو ستقدم نحو 4 مليارات ين (39 مليون دولار) في صورة قروض لـ بنك (سبيربنك) الروسي الخاضع لعقوبات
غربية في نهاية العام الجاري, لمساعدة شركة تقوم بإدارة ميناء فوستوتشني في أقصى شرق روسيا على شراء معدات تتعامل مع الفحم.

ونقلت الوكالة عن مصادر يابانية مطلعة – لم تسمها – القول إن القرض الذي سيقدمه بنك “اليابان للتعاون الدولي”, المدعوم من الدولة, جاء على ما يبدو في محاولة لتشجيع تحقيق تقدم في نزاع بشأن سلسلة من الجزر التي تسيطر عليها روسيا في المحيط الهادي تسمى في اليابان الأراضي الشمالية ويoطلق عليها في روسيا اسم كوريل الجنوبية خلال اجتماع قمة يعقد في ديسمبر المقبل.

وتحظر الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بشكل فعلي تقديم قروض لشركات ومؤسسات روسية معينة من بينها “سبير بنك” بموجب عقوبات فoرضت بعد ضم روسيا لمنطقة القرم الأوكرانية في 2014.

وكان مسؤولون يابانيون قد قالوا من قبل إن أي تعاون اقتصادي مع روسيا لن يخل بالعقوبات.

ويعد هذا القرض جزءا من خطة للتعاون الاقتصادي مؤلفة من ثماني نقاط قدمها رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مايو الماضي في إطار “منهج جديد” للنزاع الدائر منذ عقود.