أخبار مصر - حموده كامل

افتتحت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي نيابة عن المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء اليوم ندوة حول ” إطلاق الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية 2016-2026 وخطة العمل الأولى 2016-2018 “.

وقد وجهت والي خلال الافتتاح الشكر للجنة الوطنية على الجهد الذي قامت به في التنسيق بين كافة الجهات الوطنية للتوصل الى إطلاق أول مبادرة استراتيجية وطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية، موضحة أن وزارة التضامن الاجتماعي تشارك في أنشطة اللجنة الوطنية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية ايماناً بدورها المهم في مواجهة هذه الظاهرة.

أضافت والي في الكلمة التي ألقتها نيابة عن السيد رئيس مجلس الوزراء أن ظاهرة الهجرة غير الشرعية تمثل حالياً تحديا صعبا لكافة الدول خاصة في ظل الاضطرابات التي يتعرض لها العالم وخاصة المنطقة العربية وما ينجم عنها من صعوبات اقتصادية تدفع الشباب الى التفكير في الهجرة ومن هنا جاءت الحاجة الى إنشاء اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية.

كما استعرضت والي الدعائم الأساسية للاستراتيجية والتي تم بلورتها اتساقاً مع الاستراتيجية التنموية للدولة 2030 ، وتتمثل أولا في التشريع حيث يتيح تفعيل قانون مكافحة تهريب المهاجرين والهجرة غير الشرعية، وثانيا التوعية الدائمة ودعم التنمية وبناء القدرات، وثالثا التعاون الدولي والإقليمي لمواجهة هذه الظاهرة، مؤكدة أن النجاح في تنفيذ هذه الاستراتيجية الوطنية يعد اختباراً للحكومة والمجتمع المدني والدولي حول تنسيق الجهود من أجل حماية الانسان وصون كرامته. 

وأشارت والي في كلمتها أيضا إلى الدراسة الخاصة بالهجرة غير الشرعية التي قام بها مركز البحوث الاجتماعية والجنائية مشددة على أهمية جهود الحماية الاجتماعية في القرى التي تصدر الهجرة غير الشرعية.