القاهرة - أ ش أ

بحث اتحاد الغرف التجارية مع المفوض الأوروبي لسياسة الجوار اليوم الخميس الوضع الاقتصادي بمصر خلال اول زيارات المفوض للقاهرة بعد توليه المنصب.

وحضر اللقاء أحمد الوكيل، رئيس اتحاد الغرف التجارية ويوهانس هان المفوض الأوروبي لسياسة الجوار وتوسيع الاتحاد الأوروبي، وميخائيل كولر مدير المعونة الأوروبية لدول الجوار وكريستيان بيرجر مدير الشئون الخارجية للشرف الأوسط وشمال إفريقيا، وبعثة المفوضية الأوروبية بمصر وقيادات منظمات الأعمال والقطاع الخاص المتعامل مع الاتحاد الأوروبي.

وصرح أحمد الوكيل، رئيس الاتحاد ونائب رئيس اتحاد غرف البحر المتوسط – في بيان اليوم الخميس- بأن هذه هي الزيارة الأولى له لمصر منذ توليه منصبه.

واكد ما يوليه مجتمع الأعمال من اهتمام خاص بالعلاقات الاقتصادية مع الاتحاد الأوروبي، وهو الشريك التجاري والاستثماري والتكنولوجي والتدريبي والتعليمي الأول لمصر، ومع دوله الأعضاء هو الشريك الأول فى المنح والقروض لمختلف مجالات التنمية.

وأشار إلى أن المناقشات تضمنت الموقف الاقتصادي الراهن فى مصر ودول البحر المتوسط، والآليات المقترحة من مجتمع الأعمال للخروج من الأزمة الاقتصادية الراهنة، وسبل التعاون فى جذب الاستثمارات وتنمية الصادرات ونقل التكنولوجيا تنمية الموارد البشرية وخلق فرص عمل.

وأكد الوكيل نقل مطلب مجتمع الأعمال لدعم الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء فى مجلس صندوق النقد الدولي للاتفاقية والقرض المقدم فى توفير الستة مليار دولار المطلوبة قبل الاتفاقية من خلال هيئاته التمويلية وثقله فى الهيئات التمويلية الدولية متعددة الأطراف، وتقديم المعونة الفنية فى إنشاء شبكات للضمان الاجتماعي اللازمة لحماية المواطن البسيط من الآثار المؤقتة للإصلاح، بما للاتحاد الأوروبي من خبرة فى هذا المجال مع الدول التى انضمت إليه حديثا.

وطالب بتقديم المعونة الفنية فى الثورة التشريعية والإجرائية التى تقوم بها مصر الآن لتحسين مناخ أداء الأعمال استنادا لخبرة الاتحاد أيضا مع الدول المنضمة إليه، وكذا استمرار التشاور مع مجتمع الأعمال فيما يخص “أولويات المشاركة” للسنوات ?الثلاث القادمة فى إطار اتفاقية المشاركة المصرية وكذا للبرامج الإقليمية.