أخبار مصر - ياسمين سنبل

تباين اداء مؤشرات البورصة المصرية لدى إغلاق تعاملات الأربعاء في ظل مبيعات للمؤسسات الأجنبية استهدفت سهم البنك التجاري وسط ضبابية الرؤية بشأن سعر الصرف.

وهبط مؤشر “إيجي إكس 30” – الذي يضم اكبر 30 شركة مدرجة – 0.57 % مسجلا 8185.95 نقطة.

وصعد مؤشر “ايجي اكس 50” متساوي الاوزان النسبية 0.2 % مسجلا 1305 نقطة.

وزاد مؤشر “إيجي إكس 20” محدد الاوزان النسبية 0.18% مسجلا 8089.71نقطة.

وارتفع مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة “ايجي اكس 70” نحو 0.03% مسجلا 343.09 نقطة.

وتراجع مؤشر “إيجي إكس 100” الاوسع نطاقا بنحو 0.05 % مسجلا 790.71 نقطة.

وقال أحمد العطيفي خبير أسواق المال في تصريحات خاصة لموقع أخبار مصر ان السوق صعدت في العشر دقائق الاولى من الجلسة ثم ظهرت موجة جني أرباح من قبل المؤسسات الأجنبية على سهم البنك التجاري الدولي – صاحب الوزن النسبي الأعلى في المؤشر-.

في المقابل، حقق المؤشر السبعيني مكاسب طفيفة من دعم مشتريات المستثمرين الأفراد المحليين.

وأشار إلى ان المؤشر الرئيسي يعلو مستوى 8150 نقطة وهي منطقة هامة.

ولفت العطيفي إلى ان هناك حالة من عدم وضوح الرؤية لدى المستثمرين وخاصة الأجانب لمستقبل سعر الصرف في مصر، خاصة في ظل تسجيل ديون مصر الخارجية لمستويات قياسية.

ويرى العطيفي ان عددا من الشركات تشتري اسهم خزينة مما يعد مؤشرا جيدا على الرؤية المستقبلية للاسهم.

واوضح ان المؤسسات المصرية غائبة عن السوق، وارجع ذلك الى تفضيل المؤسسات سوق السندات التي بلغ العائد لها 15 %