الرياض - وكالات

تداول نشطاء مقطع فيديو للكاتبة الصحفية السعودية مها الوابل أثناء قصها لشعرها دعماً لمرضى سرطان الثدي، الذي كانت مصابة به في وقت سابق.

وتضامنت الكاتبة السعودية مها الوابل مع مريضات سرطان الثدي بطريقة لافتة، حين قامت بحلق شعرها دعماً لهن وللفت الانتباه إلى ضرورة الوعي بهذا المرض والفحص المبكر له.

وقالت الكاتبة في مقطع صورته وبثته عبر حسابها الشخصي في تويتر “إن أجمل ما في المرأة هو شعرها، واليوم بعد 5 سنوات من التفكير سأتخذ قراراً أرى أنني تأخرت فيه، وعلى الجميع أن يقدم الغالي لمجتمعه مهما كان، وعلى النساء أن يتقدمن للفحص المبكر، لأنهن غاليات علينا”.

ولقيت هذه البادرة تقديراً لدى شريحة واسعة من المهتمين بالقضايا الإنسانية والإجتماعية، وتداولها مغردون على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

يذكر أن مها الوابل تحمل درجة الماجستير في الإعلام، وهي صاحبة مبادرة “نساء للوطن” وأصدرت عدداً من المؤلفات المعنية بالمجتمع والمرأة.