فيينا -أ ش أ

اكد مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو، إن تطبيق الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية لا يزال هشاً”، محذرا من أن الأخطاء البسيطة يمكن أن تكون لها عواقب وخيمة.

ونقلت قناة “سكاي نيوز” الإخبارية عن أمانو قوله لوسائل إعلام ألمانية اليوم الجمعة – “يمكن أن تتحول أخطاء فنية بسيطة وإخفاقات محدودة في التطبيق إلى قضايا سياسية كبيرة قد يكون لها تأثير سلبي كبير على الاتفاق.”

وأوضح أن إيران لا تزال ملتزمة حتى الآن ببنود الاتفاق.

وتشمل البنود قيودا على مخزونها من اليورانيوم المخصب وعدد أجهزة الطرد المركزي التي تشغلها.

وكانت إيران قد أبرمت مع القوى الست الكبرى الاتفاق في العالم الماضي، يقتضي فرض قيودا على أنشطة طهران النووية، مقابل رفع العقوبات الدولية المفروضة على إيران.